الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لهذه الأسباب لم تصدر نتائج الانتخابات رسميًا

تم نشره في الأربعاء 28 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

كتب: مصطفى الريالات

لم تتسلم الامانة العامة في مجلس النواب حتى يوم امس كتاب الهيئة المستقلة المتضمن أسماء النواب الفائزين في انتخابات مجلس النواب الثامن عشر كما انه لم تصدر اسماء الفائزين في الجريدة الرسمية وفقا لاحكام الدستور.

تنص الفقرة الاولى من المادة 68 من الدستور «مدة مجلس النواب أربع سنوات شمسية تبدأ من تاريخ إعلان نتائج الانتخاب العام في الجريدة الرسمية وللملك أن يمدد مدة المجلس بإرادة ملكية إلى مدة لا تقل عن سنة واحدة ولا تزيد عن سنتين «.

التأخير في اعلان نتائج الانتخاب بشكل رسمي له ما يبرره، إذ إن نشر نتائج الانتخاب واسماء الفائزين يعني حكما انتهاء ولاية مجلس الاعيان الذي صدرت الارادة الملكية السامية بحله امس والذي تشكل من اعضاء يمثلون نصف عدد اعضاء مجلس النواب ، حيث كان قد تشكل في ظل مجلس النواب السابع عشر الذي كان عدد اعضائه 150 عضوا فيما كان عدد اعضاء مجلس الاعيان 75 عينا .

وفي ظل اعلان نتائج الانتخاب العام لمجلس النواب الثامن عشر الذي يبلغ عدد اعضائه 130 عضوا فان مجلس الاعيان يعتبر منتهيا ولايته؛ لأن عدد أعضائه يتوجب ان يكون 65 عضوا بما ينسجم والنص الدستوري في المادة 63 التي تنص « يتألف مجلس الأعيان بما فيه الرئيس من عدد لا يتجاوز نصف عدد مجلس النواب».

عدد اعضاء مجلس الاعيان المنحل يتجاوز نصف عدد اعضاء مجلس النواب الثامن عشر وبالتالي فانه من المستبعد اصدار نتائج الانتخاب العام رسميا الا بالتزامن مع اعادة تشكيل مجلس الاعيان الجديد والذي صدرت الارادة الملكية السامية بتشكيله امس برئاسة فيصل الفايز .

ويعين رئيس مجلس الأعيان من قبل جلالة الملك بإرادة ملكية سامية، ومدة رئاسة المجلس سنتان، ويجوز إعادة تعيين رئيس المجلس، اما مدة العضوية في مجلس الأعيان فهي أربع سنوات ويجوز للملك إعادة تعيين من انتهت مدة عضويته منهم.

ويتشكل مجلس الاعيان بما ينسجم والشروط المنصوص عليها في المادة 64 من الدستور التي تنص « يشترط في عضو مجلس الأعيان زيادة على الشروط المعينة في المادة (75) من هذا الدستور أن يكون أتم أربعين سنة شمسية من عمره وأن يكون من إحدى الطبقات الآتية: رؤساء الوزراء والوزراء الحاليون والسابقون ومن أشغل سابقاً مناصب السفراء والوزراء المفوضين ورؤساء مجلس النواب ورؤساء وقضاة محكمة التمييز ومحاكم الاستئناف النظامية والشرعية والضباط المتقاعدون من رتبة أمير لواء فصاعداً والنواب السابقون الذين انتخبوا للنيابة لا أقل من مرتين ومن ماثل هؤلاء من الشخصيات الحائزين على ثقة الشعب واعتماده بأعمالهم وخدماتهم للأمة والوطن «

كما تنص المادة 75 من الدستور على انه :

1 .لا يكون عضواً في مجلسي الاعيان والنواب

أ- من لم يكن اردنيا .

ب- من كان محكوماً عليه بالإفلاس ولم يستعد اعتباره قانونياً .

جـ- من كان محجوراً عليه ولم يرفع الحجر عنه .

د- من كان محكوماً عليه بالسجن مدة تزيد عن سنة واحدة بجريمة غير سياسية ولم يعف عنه .

هـ. من كان مجنوناً او معتوهاً .

و-من كان من اقارب الملك في الدرجة التي تعين بقانون خاص.

2.يمتنع على كل عضو من أعضاء مجلسي الأعيان والنواب أثناء مدة عضويته التعاقد مع الحكومة أو المؤسسات الرسمية العامة أو الشركات التي تملكها أو تسيطر عليها الحكومة أو أي مؤسسة رسمية عامة سواء كان هذا التعاقد بطريقة مباشرة أو غير مباشرة باستثناء ما كان من عقود استئجار الأراضي والأملاك ومن كان مساهماً في شركة أعضاؤها أكثر من عشرة أشخاص.

3.إذا حدثت أي حالة من حالات عدم الأهلية المنصوص عليها في الفقرة (1) من هذه المادة لأي عضو من أعضاء مجلسي الأعيان والنواب أثناء عضويته أو ظهرت بعد انتخابه أو خالف أحكام الفقرة (2) من هذه المادة تسقط عضويته حكماً ويصبح محله شاغرا على أن يرفع القرار إذا كان صادرا من مجلس الأعيان إلى جلالة الملك لإقراره.

وتنص المادة 76 من الدستور ايضا انه «مع مراعاة أحكام المادة (52) من هذا الدستور لا يجـوز الجمع بين عضوية مجلس الأعيان أو النواب وبين الوظائف العامة، ويقصد بالوظائف العامة كل وظيفة يتناول صاحبها مرتبه من الأموال العامة ويشمل ذلك دوائر البلديات وكذلك لا يجوز الجمع بين عضوية مجلس الأعيان ومجلس النواب ».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش