الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مع بدء موسم الحمضيات ...مزارعو وادي الأردن يطالبون باعتماد البيع بالوزن للخضار والفواكه

تم نشره في الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 03:00 مـساءً

 الأغوار الشمالية – الدستور – اشرف الظواهرة
 عاود مزارعو وادي الأردن المطالبة بإعتماد عبوة موحدة لبيع الخضار والفواكه في الأسواق المركزية ، واعتماد البيع بالوزن بدلا من العبوة والخلاص من مشاكل العبوات المتنوعة والتي تتسبب بمشاكل مالية وبيئية ، اضافة الى عدم قبولها في الأسواق الخارجية بمعنى إن وجودها غير مبرر ويفترض البحث عن عبوات أفضل للميع من المنتج والمسوق والمستهلك .
وتأتي مطالبات المزارعين بالبيع بالوزن مع بدء موسم الحمضيات والذي يعتبر من المواسم الرئيسية بالوادي وتدني أسعار البيع بالعبوة وارتفاع تكاليف أثمان العبوات الفارغة .
وأكد المزارعون على ضرورة التنسيق ما بين وزارة الزراعة وأمانة عمان والاتحاد العام للمزارعين وإيجاد البديل المناسب وإنشاء بنك العبوات الذي طرح منذ عام 2009 بحيث يتم التنسيق مع جهات إنتاجية معتمدة لإنتاج عبوات موحدة وتكون متعددة الاستخدامات  ومرتجعة بدلا من إنفاق ملايين الدنانير على عبوات مستهلكة ويتكبد المزارع خسائر إضافية عليها .

 وقال التاجر شاكر عبد الرحمن»  يجب اعتماد صناديق الحقل متعددة الاستخدامات بطريقة منتظمة بدلا من عبوات البلوسترين البترولية والتي تتسبب بعدة مشاكل منها تلوث البيئة وسرعة تلفها وغلاء ثمنها وعدم وجود مبررات لاستخدامها علما بأنها غير مرغوبة بالأسواق الخارجية ولا تتحمل ظروف  الشحن أو التخزين كما إن أسعارها مبالغ فيها ، كما ان توحيد العبوات سيقود الى توحيد عمليات البيع بحيث يصبح البيع بالوزن بدلا من البيع بالعبوة»  .
وأكد المزارع علي الصقور أن اكبر الخسائر التي تلحق بالمزارع تأتي جراء دفع مئات الاف الدنانير بدل عبوات لا تغني ولا تسمن من جوع وان هذه المبالغ تدفع هدرا دون مبررات ، مبينا أن اعتماد عبوة موحدة تعود بالنفع والفائدة على جميع الأطراف وتوفر مبالغ هائلة كانت تذهب هدرا ، كما تحافظ على نظافة البيئة وتقلل من التلوث الذي تحدثه عبوات البلوسترين .
وبين التاجر علي عيادات أن بيع الوزن يفيد جميع الأطراف ، بينما بيع العبوة فيه إجحاف بحق المزارع والمستهلك بالدرجة الأولى ، كما ان اعتماد العبوات البترولية والبلاستيكية يتسبب بأضرار كبيرة ، مبينا أن أمانة عمان تعتمد الوزن في الحصول على الرسوم تستوفي 15 دينارا بدل دخول الطن الواحد الى السوق المركزي ، كما أن طريق البيع المعتمدة في السوق المركزي غير معتمدة في الدول المجاورة التي تستورد منتوجاتنا حيث تعتمد تلك الدول البيع بالميزان وبعبوات حقل سعة 25 كيلو غراما .
 من جانبه أكد رئيس اتحاد المزارعين في وادي الأردن أن هناك قرارا من مجلس الوزراء صدر عام 2011 يقضي بإعتماد صندوق الحقل في عمليات البيع الإ أن هذا القرار لم ينفذ حتى الآن ، مطالبا بتنفيذ  القرار لما له من فائدة تعود على الجميع .  لافتا الى انه يمكن عمل مصانع « البلوسترين» لتنتج عبوات الحقل مدار البحث .
وأضاف الخدام أن بيع الوزن يضبط الأسعار بين المزارع والتاجر والمستهلك بحيث يعرف كل واحد ما له وما عليه وتصبح الأسعار مكشوفة للجميع ، كما أن استخدام عبوات»  البلوسترين»  له أثر بيئي من مخلفات هذه العبوات ، بالإضافة الى كلف التعبئة والتوجيه حيث يكلف توجيه وتعبئة الصندوق الواحد ما بين 15- 20 قرشا .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش