الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محمد برادة يدرس 40 رواية عربية تسائل الذات والمجتمع

تم نشره في الاثنين 27 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 03:00 مـساءً

 عمان - الدستور
ثلاثة عناصر اهتمَّ بها الكتاب النقدي الجديد «الذات في السرد الروائي العربي»، في طبعته الجديدة عن منشورات ضفاف اللبنانية: الاهتمام بالشكل وطرائق السرد، والنص الروائي ينتج معرفة ومتعة، والرؤية إلى العالم في طبعة جديدة.
وبهذا الكتاب، يواصل محمد برادة متابعاته المتقصيّة لكل جديد في النصوص الروائية العربية، آخذاً على عاتق مشروعه التنقيب في المضامين المتصلة، أو المختلفة، التي تميّز خارطة الكتابات العربيّة الحديثة للرواية بوصفها أحد تمظهرات الذات العربيّة المثقلة بالفاجع العمومي المهيمن على حياتها في أقطارها كافةً، بصرف النظر عن التباين في الدرجة والتمظهر والنسبة، وقد اختار الناقد في كتابه هذا من مقالاته ما يناسبُ فكرةً ساورته ما كانت لترسخ إلاّ بسببٍ من التقاطه لعناصرها الموزعة على مجموعة كبيرة من الروايات العربية، وعددها أربعون رواية غطّت مساحات مهمة في جغرافيا هذه الإبداعات.
وفي تقديمه للكتاب بعنوان  40 رواية عربية تسائل الذات والمجتمع  يقول:  المقالات والتحليلات التي أقدمها في هذا الكتاب، هي حصيلة قراءة ومتابعة على امتداد سبع سنوات (2000-2007) لنماذج من النصوص الروائية (40 رواية) الصادرة في الفضاء العربي، والتي تلفت النظر بتصادي الأشكال والتيمات والنزوع إلى التجديد، على رغم اختلاف «الرومانيسك» المحلّي المكون لقُماشة كل نص.
ويبيّن محمد برادة - والذي قسم كتابه إلى قسمين هما: كتابة الذات عبر السيرة والتخييل، ومساءلة المجتمع والتاريخ روائياً - عِلّة عنايته بالخطاب الروائي بالقول: «لعل من بين أسباب اهتمامي بالخطاب الروائي، وتحليل أشكاله وتأويل دلالاته، أنني كنت أجد فيه، منذ الخمسينيات، فسحة من القول تضيء لي معالم من المشهد المشحون بالإيديولوجيات الثورويّة، وطبقات الكلام المتخشب، المبشّر بآمال ستتكشف عن هزيمة 1967 التي أيقظت الحاجة إلى خطاب مختلف، ينبع من أعماق الذات المجروحة، ويحفر لها سنن البوح لاستعادة وجودها المتوازي تحت ثقل الحكم الفردي.»

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش