الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميـرة بسمـة : الأردن بحاجـة لجهود كلِّ فـرد لاستمـرار مسيرة البنـاء والنماء

تم نشره في السبت 25 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 03:00 مـساءً

   اربد – الدستور – صهيب التل
  أكدت سمو الأميرة بسمة بنت طلال أهمية عقد لقاءات متكررة بين الجهات المعنية في خلق فرص عمل للباحثين عنها وأصحاب العمل في المعامل والمصانع والمؤسسات الخاصة .
وقالت سموها خلال اللقاء التقييمي للاتفاقية التي وقعت العام الماضي بين صندوق التنمية والتشغيل التابع للصندوق الأردني الهاشمي (حملة البر والإحسان ) وجمعية المستثمرين في مدينة الحسن الصناعية بالرمثا ، ان ما تقوم به الحملة تجاه المحتاجين والباحثين عن فرص عمل من الشباب والشابات من أبناء المجتمع ما هو إلا جزء يسير من المسؤولية المجتمعية تجاه هؤلاء المواطنين ، مؤكدة ان الحملة تسعى بكل إمكاناتها للوصول الى الشرائح المستهدفة أينما وجدوا.
واثنت سموها على دور القطاع الخاص والداعمين للصندوق الأردني الهاشمي وحملة البر والإحسان في دعم برامجها والتعاون معها من اجل مد يد العون والمساعدة لهذه الشرائح المستهدفة ،  مشيرة الى ان استمرار التعاون يؤكد الثقة بالحملة والقائمين عليها.
وأكدت سموها ان التحديات كبيرة ومواجهتها تتطلب تعاون الجميع والعمل بروح الفريق الواحد لتجاوز تلك الصعاب والتحديات ، مشيرة الى ان الأردن بحاجة الى جهود كل فرد من اجل الاستمرار في مسيرة البناء والنماء.
ولفتت سموها الى أهمية العمل الخيري والإنساني في بناء المجتمع وتطوره مؤكدة ان حملة البر والإحسان بما تقوم به تؤكد وتعزز أهمية العمل الإنساني والشعور مع الآخرين انطلاقا من معاني الدين الإسلامي الحنيف والمسؤولية الوطنية.
  وألقى مدير مدينة الحسن الصناعية مأمون أبو حفيظة كلمة أكد فيها أهمية التعاون بين كافة الجهات لخلق مزيد من فرص العمل والحد من ثقافة العيب والعمل على ترسيخ ثقافة قدسية العمل مثمنا دور سموها في تبني هذه الاتفاقية ومتابعة مراحلها أولا بأول .
وألقى رئيس جمعية المستثمرين في مدينة الحسن الصناعية عماد النداف كلمة قال فيها: ان الجمعية ومنذ التوقيع على الاتفاقية شرعت فرق العمل فيها وفي الصندوق الأردني الهاشمي بوضع اطر التعاون وإيجاد الآليات اللازمة لخدمة المجتمعات المحلية .
وقال لقد تم ربط فريق عمل الصندوق الأردني الهاشمي والمصانع في المدينة من خلال ضباط اتصال ووحدات الموارد البشرية في المصانع للتعريف بفرص العمل المتوافرة والمهارات المطلوبة لإشغالها والتدريب على هذه الوظائف إضافة الى نشر ثقافة العمل وأهميته في بناء المجتمعات .
ولفت النداف الى ان من ضمن الأنشطة التي قامت بها فرق العمل التعريف بفرص العمل بمدينة الحسن كمحرك أساسي لخلق هذه الفرص وخلق عدة بيانات علمية تبين احتياجات المصانع للأيدي العاملة،مؤكدا ان المراحل التي تم انجازها من الاتفاقية أعطت نتائج ايجابية على الجميع .
وقدم مسؤول مكتب التوظيف في مركز الأميرة بسمة للتنمية البشرية طارق الشطناوي عرضا بين فيه نتائج الاتفاقية حيث تم التشبيك بين (63) من  الباحثين عن عمل من الذكور وأرباب العمل و (35) من الإناث استمر في العمل (65) منهم .
واستعرض الأسباب التي تحول دون الاستمرار في العمل من بعض الباحثين عنه ومن أهمها تدني الأجور (190) دينارا وبداية الدوام في الجامعات والكليات والحصول على وظيفة أفضل وقلة الوعي بقانون العمل والعمال لجهة العقود ، والإجازات ، والحقوق والواجبات ، وضعف التواصل بين العامل وصاحب العمل . ويمثل هذا اللقاء الية جديدة لبرنامج موسع بدأ تنفيذه في مراكز الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية وعددها 50 مركزا منتشرة في جميع انحاء المملكة، لايجاد فرص عمل مناسبة للشباب والشابات الباحثين عن عمل وذلك في اطار اهداف الصندوق لتحقيق التنمية البشرية المستدامة في المجتمعات المحلية.
 واستمع الحضور الى تجارب عدد من الشباب والشابات الذي عملوا في مصانع مدينة الحسن وأسباب عزوف بعضهم وبقاء البعض الآخر في عمله .
وحضر اللقاء التقييمي للاتفاقية عدد من أعضاء اللجنة العليا لحملة البر والإحسان منهم الدكتور عبد السلام العبادي وموسى شحادة والدكتور نايف العبد اللات وسناء البلبيسي وإياد الحواري ومحمد غازي أبو صوفه ومحافظ اربد حسن عساف ومتصرف لواء الرمثا بدر القاضي ورئيس غرفة صناعة اربد هاني أبو حسان وحشد من الصناعيين والمهتمين    .
 وزارت سموها الشركة المعيارية الاردنية للمنسوجات واستمعت الى شرح من مدير المصنع  حول عمل مصنع الشركة الذي يعمل فيه 600 عامل اردني من اصل 900 عامل مشيرا الى ان المصنع يعمل الان بالتعاون مع مكتب التوظيف في مركز اربد للتنمية على حصر احتياجاته من العمالة المحلية ليتم توفيرها من خلال المكتب.
كما زارت سموها شركة سختيان لمستحضرات التجميل والتقت مديرة المصنع المهندسة رنا السبتي.
ويعمل في المصنع 80 موظفا جميعهم من الاردنيين في وقت تتطلب خطة التوسع التي يعمل عليها المصنع 30 عاملا جديدا سيتم توفيرهم من خلال مكتب التوظيف في مركز الاميرة بسمة للتنمية بإربد.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش