الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انتخابات تجمع لجان المرأة بإشـراف قـضائـي لأول مــرَّة

تم نشره في السبت 25 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 03:00 مـساءً

 عمان -الدستور- أمان السائح
 تشكل انتخابات تجمع لجان المرأة الأردنية التي ستجرى اليوم السبت ، حراكا نسويا في تاريخ المملكة بما يضمه تحت مظلته من اعداد منتسبات تصل الى 140 الف منتسبة موزعيات على ألوية المملكة المختلفة ، حيث ستتوجه النساء صباح اليوم لانتخاب 129 امرأة منسقة تعمل وفقا لأهداف وتحركات التجمع بما يحقق الأهداف التنموية الفاعلة التي أسس لأجلها .
وتتميز انتخابات العام الحالي بأنها الأولى في تاريخ التجمع التي تخضع لإشراف قضائي من خلال لجنة عليا للانتخابات شكلتها سمو الأميرة بسمة بنت طلال برئاسة القاضي إحسان بركات وعضوية العين مي أبو السمن والدكتورة حنان إبراهيم وملك الناصر،اضافة الى اثنتي عشرة لجنة مركزية موزعة على المحافظات بحيث يرأس هذه اللجان مديري مديريات التربية والتعليم في كل محافظة من محافظات المملكة، حيث سعى التجمع ومن خلال تفعيل النظام الداخلي له الى ايجاد قواسم جديدة تفعيلية نشطة تهدف لرفع الوعي وتوفير المساندة وإيجاد آليات تضمن ممارسة المرأة لحقوقها المختلفة من خلال ادماجها في النشاط الاقتصادي والسياسي والشأن العام .
أمينة سر تجمع لجان المرأة مي أبو السمن اعتبرت ان الانتخابات ستكون للعام الحالي نوعية وستعمل بنتائجها وعملها الذي رتبه النظام الجديد بما يتضمنه من مواد على تفعيل العمل التنموي في التجمع، بما ينعكس على تمكين المرأة اقتصاديا وتنمويا واجتماعيا وسياسيا.
ونص النظام الجديد على أن تحمل المنسقة شهادة دبلوم على الأقل حتى تكون قادرة على وضع خطة تنموية تسهم بتمكين النساء اقتصاديا واجتماعيا في منطقتها، وألا يقل عمرها عن 22 عاما، على أن يكون مضى على انتسابها للتجمع عام، وللناخبة مدة شهر قبل موعد الانتخابات.
وبذلك عزز التجمع شروطا نوعيه للمنتسبات وللمنسقات بما يؤول بالخير على الفئات التي تشرف عليها من النساء والتي تعتبر من اعلى التجمعات النسوية عددا وهي التي تتوزع في كافة ألوية المملكة الأمر الذي يكسبها قوة وسعة انتشار ، ومشاركة ايجابية بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية ، والمشاركة الفعلية بالانتخابات البلدية والبرلمانية ، مما يؤثر على مسيرة عمل المرأة ونهضتها ونموها بكل المجالات.  التغيير الذي ستحمله الانتخابات لا بد أن يؤول بالخير على واقع تجمع المرأة الأردنية والمرأة بشكل رئيس لأن النهوض بالمستوى الثقافي لمنسقات المحافظات ، هو مؤشر على النهوض بالبرامج التي يقدمها التجمع ، ما سيؤثر بشكل ملموس على واقع المراة الأردنية ومشاركتها الإيجابية في كافة المجالات.
 ودعت ابو السمن النساء من أي مكان بالأردن الى الانتساب للتجمع والمشاركة بانشطته وفعالياته لبناء اردن حافل بالانجازات وتفعيل دور حقيقي وفعلي للمرأة الاردنية. وحفاظا على أهلية وكفاءة المنسقه الراغبة بالترشح للانتخابات، وضع لها شروط بأن يكون لديها منتسبات أو لجنة مساندة لا يقل عددهن عن 50 عضوة، على أن يزيد عددهن في العام بنسبة 20%.الانتخابات التي ستقام اليوم السبت تتسم بالحركة والديمقراطية والشفافية والانضباط ، حيث اعد التجمع كل السبل المتاحة لسير عملية الانتخابات بكل يسر وسهولة وتميز ، بما يليق بأعداد المنتسبات للتجمع وبما يحترم عمل المرأة الأردنية ويقدر جهودها. وحث التجمع عبر رسائل نصية كافة المنتسبات للتجمع للتوجه الى صناديق الاقتراع وانتخاب الأفضل والأقدر والأكثر كفاءة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش