الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خارج حدود عينيكِ

طلعت شناعة

الخميس 23 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
عدد المقالات: 2163

(1)
ها نحن طفلان غريبان نلهو بمنفانا،ونشرب قهوتنا بلا ذاكرة.
كان لا بُدّ أن تكوني خارج لغتي،وبعيدا عن عن أبجدية روحي لأبلغَ منازل الحب.
أنتِ معلّقة على طرف الغيم،تُعشّبين ذكرياتنا وتتأملين بقايا الحلم،وأنا أُسافر خارج حدود عينيكِ لأراني أوضح.
كان لا بدّ أن يموت الحبّ ولو مرّة واحدة،كي نحيا من جديد.
(2)
النهايات بدايات وما بعد الإكتمال الاّ النقصان.
والروح إن لم تصهر ذاتها،تنطفىء،وأنا أرحل بقلبي الى اقاصي البلاد،لعل ريحا تُرْضعه من لياليها الباردة.
سأُلْقيه في اليَمّ،وأضرب في الأرض أكباد الإبل.

(3)
لم تعد كلماتي تنبض كالعشب في راحتيْكِ
والمعاني،شاخت وبلغا الأضلاعُ من الهجْر عِتيّا.
البدايات.. نهايات
وأنا أدور حول مدار الحُزن
أغادر آخر سنوات الحب
دمي لا يشبهني
وأنا... سواي!
(4)
كل ما فعلناه كان موْتا مُؤجّلاً
وحلمنا،واهنٌ مثل بيت العنكبوت
كا ما كان نزهة في مضيق ضيّق
كنا نكابر
نبني مدنا فوق رمال مجنونة
نتوهّم أن السماء،سماءنا
وأن مواسمنا سوف تُمطر
ولو بعد حين.

(5)
الآن..
أراني سجين التذكارات الميّتة
وأراني محاصَرا بالحنين
فلماذا يا جرحي
ما زلتُ أُشعل الدنيا بالأنين؟
وأنا أُدرك أن الشوارع أضيق من حَلْق عاشق!

(6)
ليأخذ الهواء إجازة من أنفاسنا الساخنة
وليسكن الورد خارج دفاترنا
وتنام الشوارع/ملء جفونها
لترتاح النساء من غزواتي
ومن نظراتي
ومن همهماتي
ليأخذ الصباح قسطا من الراحة
وتنام العصافير
ولو مرة تحت لساني
دعي الكون يلتقط أنفاسه من تنهداتنا
وارحلي مني
اليّ!

[email protected]

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش