الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بين يدي أمين عمان

نزيه القسوس

الثلاثاء 27 أيلول / سبتمبر 2016.
عدد المقالات: 1665

عمان أصبحت عاصمة مكتظة بالسكان وقد يصل عدد سكانها في فصل الصيف إلى أربعة ملايين وهناك عدد لا بأس به من المواطنين يعانون من أزمة سكن خانقة خصوصا وأن أجرة الشقق أصبحت مرتفعة جدا ولا يستطيع أي موظف استئجار شقة ودفع ايجارها من راتبه الشهري .

أمانة عمان لا تسمح لأي مواطن أن يبني أكثر من أربعة أدوار علما بأن معظم العواصم يقوم المواطنون فيها ببناء عشرة أدوار أو أكثر .

عمان أصبحت عاصمة كبيرة وهي تتوسع باستمرار على حساب الأراضي الزراعية وأمانة عمان تتحمل تكاليف باهظة لتوفير الخدمات للمواطنين بسبب هذا الإتساع والأراضي داخل مدينة عمان أصبحت أسعارها خيالية ولا يستطيع أي مواطن شراء ولو ربع دونم حتى في مناطق عمان الشرقية البعيدة أصبح سعر دونم الأرض يتجاوز المائة وخمسين ألف دينار أما في عمان الغربية فإن سعر الدونم وصل إلى أكثر من مليون دينار .

يعتقد الخبراء والمهندسون أن حل أزمة السكن في عمان لن يتم إلا عن طريق السماح ببناء طوابق متعددة فعندما يكون سعر دونم الأرض في أحد أحياء عمان ثمانمائة ألف دينار على سبيل المثال ويبني أحد المستثمرين عمارة من أربعة  طوابق فقط ولنفترض أن بها اثنتي عشرة شقة فإن أول عمل يفعله قبل البيع هو تقسيم ثمن الأرض على عدد الشقق وفي هذه الحالة تكون حصة كل شقة حوالي سبعين الف دينار يضاف لها تكاليف البناء والأرباح فيصل سعر الشقة إلى مبلغ لا يستطيع أي مواطن عادي الإقتراب منه .

والسؤال الذي نضعه  بين يدي أمين عمان هو : لماذا لا تسمح الأمانة للمستثمرين ببناء عشرة طوابق على سبيل المثال فذا فرضنا أن سعر الأرض التي ستبنى عليها العمارة هو ثمانمائة ألف دينار والعمارة مكونة من ثلاثين شقة فستكون حصة الشقة من ثمن الأرض أقل من ثلاثة آلاف دينار .

عندما كنا نزور سوريا ومدينة دمشق بالتحديد كنا نشاهد عمارات في حي المزة وحي التجارة تتكون بعض هذه العمارات من ستين أو سبعين شقة وهنالك عمارات أكبر وكذلك في العاصمة المصرية القاهرة والعديد من العواصم العربية والأوروبية .

اصرار أمانة عمان على عدم السماح ببناء إلا أربعة طوابق غير منطقي ولا يخدم أهالي عمان الذين معظمهم لا يستطيع شراء شقة ولا حتى استئجارها.

هذا الموضوع يمكن أن يدرس بعناية من قبل مهندسي الأمانة ومن قبل مجلسها وهو موضوع مهم جدا في ضوء غلاء أسعار الأراضي فمن غير المنطقي أن يشتري أحد المستثمرين دونم أرض بمليون دينار ويبني عليه إثنتي عشرة شقة أو حتى خمس عشرة شقة لأن سعر الأرض سينعكس على سعر الشقة وسيرفع هذا السعر بحيث لا يستطيع أي مواطن شراء شقة أو استئجارها .

نتمنى أن تأخذ هذه الملاحظة الإهتمام الذي تستحق لأنها في نظر الكثيرين ملاحظة مهمة جدا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش