الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معان : فوضى واختناقات مرورية لغياب رجال السير وعدم وجود مواقف للسيارات

تم نشره في الاثنين 20 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 03:00 مـساءً

 معان-الدستور -قاسم الخطيب
تعاني مدينة معان والبالغ عدد سكانها حوالي (45000 )الف نسمة من مشكلة الفوضى والاختناقات المرورية بسبب عدم وجود مصاف لوقوف السيارات والتجاوزات والاصطفاف المزدوج من قبل بعض السائقين واعتداءات اصحاب الخضار على الارصفة والشوارع الامر الذي بات مشكلة كبيرة لسكان المدينة والقرى المحيطة بها خاصة ان ابناء القرى ومع كل صباح يتوافدون باعداد كبيرة للقيام بالكثير من الاعمال داخل المدينة.
المواطن يونس الحشاش البزايعة  قال: شهدت المدينة في الفترة الاخيرة زيادة كبيرة في سكانها مع ازدياد طلبة جامعة الحسين بن طلال والأشقاء السوريين الذين يزيد عددهم عن( 10 ) آلاف لاجىء  مما ادى الى زيادة وسائط النقل وحدوث بعض الازمات المرورية لعدم وجود مراقبة من قبل رجال السير الذين تخلو المدينة من وجودهم  حيث تجد البعض منهم  يقوم بالتحميل والتنزيل في منتصف الشارع دون مراعاة القوانين والأنظمة وهذا يتطلب،وجود  رجال السير في المدينة يقومون  بواجبهم ومحاسبة كل مخالف لردعه عن التجاوزات والمخالفات التي ترتكب وتؤدي الى حدوث الازمة المرورية.
ويقول  سالم النعيمات احد ابناء قرية الفرذخ القريبة من معان في السابق كنا نحضر الى المدينة ونتسوق بكل سهولة ويسر ولم تكن هناك اية ازمات مرورية تذكر ولكن اليوم ومع عدم وجود مواقف للسيارات داخل المدينة فان الازمة بدت واضحة والمعاناة كبيرة في ظل الاعداد الكبيرة من الحافلات والسيارات ، مشيرا الى ان شوارع المدينة تشهد فوضى لعدم وجود شواخص ارشادية تبين المداخل والمخارج والمواقف المخصص للتحميل والتنزيل .
اما سائق لأحد الباصات الصغيرة صالح الرواد :  قال ان الباعة المتجولين وأصحاب الخضار والفواكه ،والمواد المنزلية والمطاعم  واعتداءاتهم على الشوارع والأرصفة هما من الاسباب الرئيسية للازمة المرورية  التي تحدث اضافة الى انعكاسها السلبي على البيئة والإنسان داعيا الجهات المسؤولة مراقبة هذه الفئة ومحاسبتها ضمن القوانين والأنظمة المعمول بها.لكي يتمكن المواطن من السير على هذه الاطاريف والأرصفة المخصصة للمشاة حسب القانون والنظام .
واوضح ان معاكسة السير والالتفاف الخاطئ من الميدان الوهمي لبهجت التلهوني وسط المدينة من الاسباب الرئيسة للازمة المرورية الخانقة والتجاوزات الخاطئة التي تحدث من قبل السائقين الغير ملتزمين بالأنظمة والقوانين ،مؤكدا ان مدينة معان رغم وقوعها على مفترق طرق دولية ومساحتها الكبيرة التي تبلغ (34 % )من مساحة المملكة تعتبر من المدن الاردنية المميزة في وضع المطبات العشوائية  .
المستشار القانوني في جامعة الحسين ابن طلال  باسم جبريل ابو درويش اشار الى ان المشكلة المرورية في المدينة خاصة في الشوارع الرئيسية تعود لاسباب عدة منها طبيعة المدينة الجغرافية وضيق الشوارع الرئيسية وارتفاع اعداد السيارات والحافلات بسبب الزيادة الكبيرة في السكان وقدومها من القرى المحيطة بالمدينة مما يتطلب اعادة النظر بالوضع التنظيمي للمدينة وايجاد حلول لبعض الشوارع وتكثيف مراقبة رجال السير للمخالفين اضافة الى منع الاعتداءات من قبل بعض التجار على الشوارع خاصة الرئيسية منها مناشدا ابو درويش  ادارة السير والبلدية بالتعاون مع محافظ معان العمل على ايجاد الحلول المناسبة لهذه القضية المزعجة خاصة في الفترة الاخيرة.
من جانبه قال رئيس بلدية معان الكبرى ماجد فواز الشراري ال خطاب ان هناك شريكا استراتيجيا لنا في البلدية وهي ادارة السير حيث يجب ان يكون هناك تفعيل من قبلهم من خلال اعادة رجال السير الى داخل المدينة لمتابعة كافة المخالفين والمتجاوزين وعدم السماح للسيارات الكبيرة بدخول المدينة خاصة انه قد تم الحديث عن هذا الموضوع كثيرا راجيا في القريب ان تكون هناك اجراءات رادعة من قبل ادارة السير بحق  المخالفين وحول تجاوزات اصحاب محلات الخضار على الشوارع والأرصفة ، مشيرا الى ان المحكمة بلدية ستقوم  في القريب العاجل  بتوجيه انذارات لأصحاب تلك المحلات وتحويل ملفاتهم الى الحاكم الاداري لمتابعته لانهاء هذه الظاهرة المنتشرة والمزعجة للمواطنين. وأضاف الشراري ان المدينة شهدت في الفترة الاخيرة ازديادا كبيرا في حركة السير جراء الاعداد الكبيرة من الطلبة والموظفين في جامعة الحسين ابن طلال وهذا ساهم في حدوث بعض الازمات المرورية الامر الذي جعلنا نستعين في السابق بإدارة السير المركزية  لتقوم  بإجراء دراسة  للواقع المروري في مدينة معان  ،حيث تم الانتهاء من هذه الدراسة في السابق ولكن لم يتم تطبيقها على ارض الواقع والتي اوصت بضرورة ايجاد شوارع باتجاه واحد ،بالإضافة الى تأثيث شوارع المدينة بالشواخص المرورية والإرشادية وإعادة تأهيل بعض الجزر الوسطية والميادين وسنعمل بالتعاون مع كافة المسؤولين على تنفيذ هذه الدراسة التي جاءت لمعالجة الواقع المروري في داخل المدينة .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش