الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قروض مقابل قروض

تم نشره في الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 03:00 مـساءً

ا.د. سامر الرجوب
ما زلنا  نمارس سياسة  استخدام قروض مقابل قروض  لتسديد التزاماتنا التي تتراكم وتتزايد يوما بعد يوم خصوصا بعد أن أثبتت تجارب حكومتنا الحالية  أن ضبط النفقات لم يكن هو الحل الذي انتظره الأردنيون على أنه الحل السحري لمعالجة مشاكل المديونية .
فبالرغم من حاجتنا الشديدة لمثل هذه القروض إلا أنها لا تتعدى كونها ترحيلا للمشكلة على امل أن نجد حلولا في المستقبل تكون فيها المساعدات والهبات جزءا أساسيا.
لقد لجأت الأردن الى إسناد القروض الخارجية بعدما  أصبح من الصعب بمكان الحصول على قروض خارجية مباشرة  بدون كفالة  ولذا لجأنا الى إسناد قروض ( أي بيع سندات في الأسواق الدولية ) مكفولة وكان الثمن تخفيض تصنيف الأردن الإئتماني في كل مرة نلجأ بها الى هذا السبيل.
فبالرغم من إشاراتنا السابقة بالتوقف عن التوغل في حجم الاقتراض الداخلي إلا أنه سيكون الحل الأقل ضررا  حاليا ً(بالرغم من ارتفاع تكلفته مقارنة بالاقتراض الخارجي) حتى لو استغنت السلطة النقدية عن بعض أدواتها في إدارة سياساتها التي توجه الاستثمار والأسعار.
لا أعتقد أن مزيدا من الاقتراض الخارجي في المستقبل سيكون البديل الأقل ضررا بل على العكس لأن  المقرض الخارجي سيفرض شروطه  المربوطة بإطار زمني  ثابت  وسيكون علينا الدفاع عن أنفسنا أمامه كلما لجأنا إليه   وستكون مؤسسات التصنيف الائتماني العالمية تنتظر وتترقب لمراجعة  تصنيفنا الائتماني والذي سيزيد من تكاليف الاقتراض في المرات المستقبلية ويزيد من صعوبة الحصول عليها ناهيك عن تقليل الفرص في مزيد من الاستثمار الأجنبي أو المحافظة على الموجود منها.
رغم صعوبة  الحل إلا أن اللجوء الى الاقتراض الداخلي سيكون البديل الأقل ضرراً في الوقت الحالي  بشرط أن يرافقه معالجة بعض الاختلالات في النزيف الذي يحصل في موارد الدولة  وخصوصا  معالجة التهرب الضريبي من خلال قانون ضريبي شامل ومنطقي ووسائل تحصيل وكشف أنجع.  كما ويتوجب السير بأي مشروع يخفض فاتورة الطاقة  فلا يعقل أن نرفض أي شمول أوسع للتحصيلات الضريبية وبنفس الوقت نرفض الحلول الأخرى التي يمكن أن توفر بدائل أرخص للطاقة.
لقد أصبحت المديونية جزءا لا يتجزأ من حياتنا  وليست بالموضوع الجديد علينا إلا أن المشكلة والحل تكمن في كيفية إدارة ملف الدين بأقل التكاليف وبأقل الخسائر الممكنة.

 

  [email protected]

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش