الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاستعداد المبكـر لفصل الشتاء.. درهم وقاية خير من قنطار علاج

تم نشره في الثلاثاء 30 أيلول / سبتمبر 2014. 03:00 مـساءً

كتب: محمود كريشان
تحسبا من أن تأتي الأمطار في وقت مبكر والتي كثيرا ما تحمل معها أخطارا، لذلك فإنه من المفترض أن نتنبه مبكرا ونستعد لمواجهة الظروف الجوية الطارئة، ولاسيما أننا مقبلون على فصل شتاء لا نعرف ما يحمله معه من برد وصقيع وثلوج وأمطار!..
وبما أن درهم وقاية خير من قنطار علاج فإنه من المفيد تطبيق إجراءات وقائية احترازية وتفقدية لشبكات الصرف الصحي العامة داخل المدن وخارجها من خلال صيانتها وتنظيفها وإصلاح ما هو معطل منها خصوصا في تلك المناطق التي تكثر فيها الشكاوى مع مطلع كل فصل شتاء لأن الإجراءات الوقائية الطفيفة والتي إهمالها يؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها على الإطلاق.‏
وانطلاقا من تجارب سابقة في كل فصل شتاء نرى كيف كشفت الفيضانات والسيول الناجمة عن الأمطار الغزيرة عن سوء الصيانة للمرافق والمنشآت من جسور وأنفاق وشبكات صرف صحي إضافة لتعطل شبكات الكهرباء والهاتف وحدوث حرائق متفرقة نتيجة صواعق وعواصف رعدية في أكثر من مكان في أرجاء الوطن عندما تعجز مصارف ومجاري المياه عن استيعاب الأمطار، ما يؤدي إلى أضرار بالغة في الأرصفة والشوارع الاسفلتية والساحات العامة والبيوت المنخفضة وتعطل السيارات والمركبات التي بعضها غرق في المياه والبحيرات التي حاصرت شوارعنا، إضافة إلى غرق مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية بما فيها من محاصيل وانعزلت بعض القرى عن مراكز المدن!..
وأمام ذلك وقبل أن يقع الفأس بالرأس -كما يقولون- لا بد من اليقظة والاستعداد المبكر عبر حملات رسمية وشعبية تستهدف تنظيف وفتح مجاري السيول ومصارف المياه وتجريبها قبل هطول الأمطار، كذلك التأكد من إجراء الفحوص والصيانات الدورية لمعدات وآليات الدفاع المدني وأمانة عمان والبلديات ووزارة الاشغال في مختلف مواقع العمل وان نمتلك جاهزية عالية في هذا الإطار وأن يتذكر الجميع مسؤولياتهم دون استثناء ويقوم بواجبه الوطني ويتحمل المسؤولية على اكمل وجه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش