الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزيرة النقل : الحاجة ماسة لدراسة منظومة النقل العام في اربد

تم نشره في الثلاثاء 30 أيلول / سبتمبر 2014. 03:00 مـساءً

  اربد – الدستور – صهيب التل
أكدت وزيرة النقل الدكتورة لينا شبيب الحاجة الماسة لدراسة حقيقية لمنظومة النقل العام في محافظة اربد تخدم كافة الجهات ذات العلاقة من مشغلين وجهات رسمية ومواطنين والابتعاد عن الحل الجزئي لحل المشكلة المرورية في مدينة اربد . وقالت خلال ترؤسها اجتماعا ظهر أمس في دار بلدية اربد حضره محافظ اربد حسن عساف ورئيس بلديتها المهندس حسين بني هاني ومدير شرطتها العميد عبد الوالي الشخانبة ومدير مديرية أشغال المحافظة المهندس موفق الزعبي ومدير عام هيئة تنظيم قطاع النقل البري المهندس مروان الحمود ومدير هيئة تنظيم قطاع النقل في محافظات الشمال خليل شاهين وممثلين عن المجموعة الاستشارية لمشروع تطوير مجمع عمان الجنوبي وعدد من مهندسي البلدية ان الحاجة باتت ماسة لتطوير منظومة قطاع النقل العام والمنظومة المساندة لها من مجمعات وضبط ترددات وسائط النقل العام وسائط النقل العام ومواقف وخلافها من الأمور المساندة للنقل العام .

 وأضافت ان هذا الاجتماع جاء لبحث المخطط المقترح لإعادة تأهيل المجمع الجنوبي والمنطقة المحيطة به بتكلفة (2) مليون دينار من المنحة الخليجية وأكدت على ضرورة التسريع بانجاز المراحل الأساسية لهذا المشروع تمهيدا لطرح عطاءاته بداية العام القادم .
وقالت شبيب ان المشروع تأخر عن موعده لفترة طويلة وان الحاجة باتت  ماسة للانتهاء من الدراسات والمقترحات وضرورة الخروج سريعا بتصور نهائي لهذا المشروع الحيوي والهام لخدمة المواطنين القادمين والمغادرين من والي محافظة اربد بكل يسر وسهولة وتوفير كافة وسائل الراحة لهم وضمان سهولة انسياب الحركة المرورية للحافلات القادمة والمغادرة إضافة الى الحافلات والسيارات العاملة على الخطوط الداخلية والتي تعمل لنقل المواطنين من المجمع والى أماكن توجهم الى الجامعات والمعاهد المحيطة بالمدينة والى وسطها .
ولفتت الى انه لم يعد من المقبول ان يستغرق الوصول من أطراف المدينة الى مقر البلدية أكثر من (35) دقيقة نتيجة الازدحام المروري وانه لا بد من التفكير بحلول جذرية لهذه القضية منها إعادة تأهيل وسائط النقل العام والتفكير جديا بخط سكة حديد يربط بين جامعة اليرموك وجامعة العلوم والتكنولوجيا وآخر يخدم المواطنين في وسط المدينة وربطه مستقبلا مع الخط الحديدي المنوي إنشاؤه والمار من المنطقة الشمالية من المدينة،  وقالت ان وزارة النقل وهيئة تنظيم قطاع النقل البري والبلدية والحاكمية الإدارية وكافة الجهات الأخرى تعمل من اجل خدمة المدينة .
وبينت شبيب الى ان مشروع تطوير مجمع عمان هي من خطة الوزارة في تطوير مجمعات السفريات في مراكز المحافظات بكلفة حوالي (20) مليون دينار من المنحة الخليجية .
من جانبه أكد محافظ اربد ضرورة تضافر كافة الجهود لإخراج هذا المشروع الى حيز الوجود ليكون جزءا من الحل الجذري لمشكلة المرور التي يعاني منها المواطن  مؤكدا ان المدينة تشهد حالة ازدحام مروري شديد نتيجة تزايد أعداد السكان إضافة الى الأعداد الكبيرة من اللاجئين السوريين مما شكل ضغطا كبيرا على كافة عناصر البنية التحتية .
وكان رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني قد أكد حرص البلدية على التعاون مع كافة الجهات للخروج بحلول جذرية للمشكلة المرورية في المدينة والتي باتت تؤرق المواطنين مستعرضا عددا من الاقتراحات لتضمينها المشروع من بينها إنشاء نفق على دوار الثقافة لتخفيف الضغط المروري الكبير في تلك المنطقة وتأهيل المناطق المحيطة بالمجمع لتسهيل عملية الانسياب المروري ، داعيا المهندسين والمختصين من البلدية والاستشاري ضرورة تكثيف اجتماعاتهم والانتهاء من وضع تصوراتهم النهائية للمشروع قبل نهاية الشهر القادم
وقدم عدد من مهندسي البلدية وممثلي المكتب الاستشاري للمشروع عروضا للتصورات المقترحة لتطوير المجمع والمنطقة المحيطة به .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش