الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الضمان: «أنا أخدني مضمونة» اعـلان الغـي قـبل سنـوات

تم نشره في الجمعة 26 أيلول / سبتمبر 2014. 03:00 مـساءً

 عمان - اكد الناطق الرسمي باسم المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي موسى الصبيحي ان الإعلان المصوّر الذي يحمل عنوان «أنا أخدني مضمونة» الذي صدر عن المؤسسة عام 2006، لم يعد مستخدماً في حملاتها الإعلامية على الإطلاق.
وقال الصبيحي في تصريح امس أن هذا الإعلان تم سحبه من التداول بعد فترة قصيرة جداً من إنتاجه، وبالتالي  فإن الصورة التي يتم تداولها بين فترة وأخرى هي صورة قديمة تعود إلى عام 2006 حين استخدمت المؤسسة الإعلان في بعض حملاتها الإعلامية في الطرقات ولفترة قصيرة إلى أن تمّ سحبه.
واعترف الصبيحي أن الإعلان المشار إليه، لم يكن موفّقاً، لا بأسلوبه ولا بعنوانه، مستغرباً أن يتم إجازة الإعلان في ذلك الوقت بهذا الشكل دون الانتباه لما يحمله من معان  وإيحاءات غير إيجابية، وما ينطوي عليه من إساءة للمرأة، مؤكّداً أن ذلك لم يكن مقصوداً، وإنما مجرّد خطأ تم تداركه في وقته، وهو ينمّ عن ضعف في المهنية، وفي تخطيط حملات المؤسسة الإعلانية والإعلامية ومخاطبة الرأي العام، ولا سيما أن المؤسسة كانت في ذلك الوقت تتعامل مع شركة إعلانية لتصميم حملاتها، وأن ذلك لا يُخلي مسؤوليتها عما حصل.
وبين أن المؤسسة قامت خلال السنوات القليلة الماضية بإطلاق العديد من البرامح والحملات الإعلامية بالتشاركية مع الهيئات النسائية، وبأسلوب تشاركي حواري إعلامي وإعلاني راق  أسهم في نشر الوعي بتشريع الضمان وأهميته وسط السيدات في مختلف محافظات المملكة وتعريفهن بحقوقهن بالضمان، حيث لاقت هذه الحملات استحسان شريحة واسعة من النساء والهيئات النسائية العاملة في المملكة، وأثمرت نتائج إيجابية انعكست بالفائدة على المرأة، لا سيّما الحملات التي استهدفت حثّ المرأة على العمل والاستمرار فيه، وعدم اللجوء إلى صرف تعويض الدفعة الواحدة من الضمان، وإنما الانتظار لحين استحقاق راتب التقاعد، والحملات الموجّهة لتشجيع المرأة العاملة للسؤال عن حقها في الضمان، إضافة إلى تشجيع ربات المنازل غير العاملات بسوق العمل على الانتساب الاختياري للضمان، وذلك بهدف حماية المرأة وتمكينها اجتماعياً واقتصادياً، وهو أحد أهداف الضمان الاجتماعي.
وتمنّى الصبيحي على جميع وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي الإسهام مع المؤسسة في دفن ذلك الإعلان وللأبد، والكفّ عن نبش صورته وتداولها بين فترة وأخرى باعتباره إعلاناً مسحوباً وتم إلغاؤه جملة وتفصيلاً، وذلك احتراماً وتقديراً للمرأة، وتمكيناً للمؤسسة من العمل ضمن حملات إعلامية تراعي أقصى درجات المهنية والاحترام. (بترا)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش