الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطراونة: تدفق اللاجئين يشكل ضغوطا هائلة على المملكة

تم نشره في الخميس 25 أيلول / سبتمبر 2014. 03:00 مـساءً

عمان - بحث رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة خلال لقائه في مبنى المجلس أمس الأربعاء رئيس مجلس النواب القبرصي ياناكيس اوميرو العلاقات الثنائية في المجالات كافة وسبل تعزيزها وتنميتها ودور المؤسستين البرلمانيتين الصديقتين في دعم مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وعرض الطراونة خلال اللقاء لوجهة النظر الأردنية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني إزاء مختلف القضايا الإقليمية والدولية وآخر التطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط خاصة الأعباء التي يتحملها الأردن جراء تداعيات الأوضاع في المنطقة خصوصا ما يتعلق بالقضية الفلسطينية والأزمة السورية وموجات اللجوء المتكررة إلى الأردن وبالذات اللاجئين السوريين.
ولفت إلى ان اللاجئين السوريين في الأردن يشكلون أكثر من 20 بالمئة من عدد السكان وان المساعدات التي يقدمها المجتمع الدولي والجهات المانحة لا تغطي إلا حوالي 30 بالمئة من تكلفة استضافة اللاجئين السوريين التي تقدر بنحو 4 مليارات دولار سنويا، مبينا ان الأردن الذي يطبق القوانين الدولية نيابة عن العالم ما يزال مستمرا بفتح أبوابه أمام تدفق اللاجئين الأمر الذي شكل ضغوطا هائلة على المملكة على مختلف الصعد الاقتصادية و الاجتماعية والسياسية والأمنية.
وأكد الطراونة مواقف الأردن المبدئية الثابتة إزاء قضايا المنطقة كافة المتمثلة بدعم جهود وتحقيق السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين استنادا إلى حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية والمبادرة العربية وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس وعودة وتعويض اللاجئين الفلسطينيين.
وفيما يتعلق بتطورات الأوضاع على الساحتين العراقية والسورية، جدد الطراونة التأكيد على ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة السورية يضمن وقف الاقتتال وسفك الدماء ويحافظ على وحدة سوريا ارضا وشعبا ودعم الجهود التي تؤدي إلى وحدة الشعب العراقي وتوافقه بكل مكوناته وتحقق آماله وتطلعاته.
وشدد الطراونة على حتمية محاربة ونبذ الإرهاب والعنف والتطرف اينما وجد بما في ذلك التنظيمات الإرهابية التكفيرية البعيدة كل البعد عن الإسلام الحنيف وتعاليم ديننا السمح وتعديها الصارخ على حقوق الإنسان التي كفلتها الديانات السماوية كافة والقوانين الوضعية التي تؤكد بمجملها على حق الإنسان في العيش بأمان واستقرار، وحرية المعتقد والدين.
واكد ضرورة محاصرة الإرهاب والتطرف ومن يناصره وتجفيف مصادر تمويله، مبينا بهذا الصدد ان  من أسباب التطرف في المنطقة وجود بؤر الفقر والبطالة والإجحاف والظلم الذي يحدث على ارض الواقع للفلسطينيين، وازدواجية تعامل المجتمع الدولي مع قضايا المنطقة.
وعرض الطراونة خلال اللقاء الذي حضره عن الجانب الأردني النائب الأول لرئيس المجلس احمد الصفدي والنائب الثاني مازن الضلاعين ورئيس لجنة الصداقة البرلمانية الأردنية القبرصية منير الزوايدة ونائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية الدكتور هايل ودعان الدعجة وأمين عام المجلس حمد الغرير وعن الجانب القبرصي الوفد البرلماني القبرصي وسفير جمهورية قبرص المعتمد لدى المملكة «للمسيرة الإصلاحية الشاملة التي تنفذها المملكة وما تم انجازه من تشريعات انعكست ايجابا على مسيرة التنمية السياسية والاجتماعية والاقتصادية».
وناقش الجانبان العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك خاصة أهمية تفعيل الاتفاقيات المبرمة بين البلدين في المجالات الاقتصادية والبرلمانية والسياحية والثقافية، وتفعيل لجان الصداقة البرلمانية، والإصلاحات التي تنفذها المملكة، والأعباء التي يتحملها الأردن جراء الأوضاع في المنطقة، إضافة إلى بحث مجالات التعاون في مجال الطاقة وخاصة الغاز الطبيعي.
من جهته أشاد رئيس مجلس النواب القبرصي ياناكيس اومير بمواقف الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني إزاء مختلف قضايا منطقة الشرق الأوسط خصوصا القضية الفلسطينية واللاجئين السوريين  ومحاربة الإرهاب والتطرف، مثمنا عاليا دعم المملكة، التي تعتبر بوابة للأمن والاستقرار بقيادة جلالة الملك، للقضية القبرصية.
وأعرب عن ترحيبه بوقف إطلاق النار في غزة وتأييد بلاده للتوصل إلى سلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين بناء على قرارات الأمم المتحدة على أساس حل الدولتين.
وأكد ان السياسة الحكيمة التي تنتهجها المملكة حيال مختلف القضايا الإقليمية والدولية اكسبتها احترام وتقدير العالم أجمع، معربا عن غبطته للتطورات الايجابية التي شهدتها المملكة على جميع الصعد خاصة الاصلاحات الشاملة والنهضة التي تشهدها المملكة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الحكيمة.
كما اكد عمق العلاقات الثنائية ووصفها بأنها ممتازة وفي أعلى مستوياتها في المجالات كافة خاصة المجالات البرلمانية، موضحا ان لدى المجلسين الأردني والقبرصي تعاونا وثيقا إزاء القضايا المثارة في مختلف المحافل والمؤتمرات البرلمانية الاقليمية والدولية، وان قبرص مستمرة في التعاون مع الاردن خدمة للمصالح المشتركة.
وأكد أن قبرص ستعمل على دعم الأردن من خلال الاتحاد الاوروبي خاصة وان احد القبارصة يعمل مستشارا متخصصا بالمساعدات الدولية في الاتحاد، وكذلك من خلال المستشار اليوناني، بحكم العلاقات المميزة بين قبرص واليونان ليتمكن الأردن من مواصلة دوره الفاعل في استضافة اللاجئين السوريين ودعم قضايا المنطقة.
واستعرض الوفد القضية القبرصية والأوضاع الاقتصادية في قبرص.  (بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش