الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المجالي: ما جرى في عجلون عملية عسكرية لإقامة كوابل إنذار على الواجهة الشمالية

تم نشره في الاثنين 22 أيلول / سبتمبر 2014. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور

قال وزير الداخلية حسين المجالي إن عملية الحفر في محافظة عجلون كانت تعنى بخطوط كيبلات أرضية متصلة بالجبهة الشمالية العسكرية، ولم تكن الغاية منها البحث عن دفائن أو تماثيل.

وأكد المجالي في اجتماع مع لجنة النزاهة والشفافية في مجلس النواب، ان هناك عمليات أخرى من هذا النوع العسكري سيتم تنفيذها على الطريق من مدن الشمال والعاصمة عمان، لافتاً انه العملية كانت للقيادة العامة للقوات المسلحة، وتم اغلاق الطرق بمساندة الامن العام لامتلاكه الضابطة العدلية.

وبين المجالي ان العمليات تمت بحضور مهندسيين وفنيين من القوات المسلحة وهم خبراء بمجال الاتصالات.

من جهته أكد وزير السياحة نضال القطامين انه بموجب قانون الآثار العامة فإنه يمكن تلقي طلب أو فكرة بوجود أثار في منطقة معينة، إلا ان الوزارة لم تتلق طلبا بشأن ذلك، لافتاً ان عمليات الحفر التي تمت بالأرض بعيدة نحو 3 كيلوا عن منطقة هرقلة الأثرية.

بدوره قال محافظ عجلون  انه بلغ في الساعة الرابعة من مساء الخميس الماضي، لقيام القوات المسلحة باعمال انشائية وحفريات من اجل اغلاق الطريق، مبينا انه مُعتاد على هذه الواجبات.

كذلك قال مدير شرطة عجلون أنه تلقى اتصالا من القيادة العامة لأجل حفريات تتعلق بأعما لكوابل عسكرية.

وقال صاحب الأرض المحامي عبد الكريم القضاة أنه تم منع اهله من الدخول إلى المنطقة المغلقة عند مثلث ارحابا، وقد أبلغه أهالي المنطقة أنه تجري عمليات حفريات في الأرض بوجود سيارات من نوع جيب وهامر.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش