الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

روحاني يطالب واشنطن بتطبيق الاتفاق النووي بشكل كامل

تم نشره في السبت 24 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - اتهم الرئيس الايراني حسن روحاني في كلمة في الامم المتحدة الولايات المتحدة بعدم احترام التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الموقع مع بلاده، داعيا الى تطبيقه بشكل كامل.

وصرح روحاني من على منبر الجمعية العامة للامم المتحدة ان «عدم احترام الولايات المتحدة (للاتفاق) منذ عدة اشهر يشكل مقاربة خاطئة لا بد من تصويبها فورا». وتابع روحاني «اذا فشلت واشنطن في تطبيق الاتفاق» فان ذلك «سيقلل اكثر من مصداقيتها» في العالم وسيجعلها موضع تنديد من قبل الاسرة الدولية. واشتكى روحاني في مؤتمر صحافي لاحقا من «الانعدام التام للشفافية» من قبل الاميركيين ومن «تاخير جدي»، خصوصا في ما يتعلق ببيع طائرات مدنية. واوضح ان هذه الانتقادات تستهدف الولايات المتحدة بشكل خاص. وتابع «تسعى دول اخرى فعلا الى الوفاء بالتازاماتها».

كما انتقد روحاني قرار المحكمة العليا الاميركية تجميد أصول إيرانية في الولايات المتحدة معتبرا ان «مجموعات الضغط الصهيونية» قادرة على حمل الكونغرس على «تبنى قوانين خاطئة» والضغط على المحكمة العليا «لانتهاك المعايير القانونية الدولية». وقررت المحكمة العليا الاميركية في نيسان ان على ايران ان تدفع تعويضات بقيمة ملياري دولار من اموال مجمدة في الولايات المتحدة يطالب بها اكثر من الف من ضحايا اميركيين لاعتداءات خططت لها طهران بحسب اسر هؤلاء الضحايا.

وتابع روحاني امام صحافيين «بصراحة انه ابتزاز للاموال الدولية»، وذكر بان ايران تقدمت بشكوى امام القضاء «ولا نية لديها بالتراجع»، مضيفا «انا واثق من اننا سننتصر في القضاء». وفي 16 كانون الثاني الماضي، دخل الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع القوى الكبرى (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا) في 14 تموز 2015 في فيينا حيز التنفيذ. واتاح الاتفاق رفعا جزئيا للعقوبات الدولية المفروضة على ايران لقاء التزامها بان يقتصر برنامجها النووي على الاستخدامات المدنية. إلى ذلك، وافق مجلس النواب الأميركي، على مشروع قانون يمنع دفع الأموال إلى إيران قبل موافقة الكونغرس. وينص مشروع القانون على عدم دفع أموال في صورة فدية لإيران، وعدم منحها أي أموال بطريقة مباشرة أو غير مباشرة في صورة نقدية أو عبر حيازات بنكية دون موافقة الكونغرس عليها، كما يلزم مشروع القانون الإدارة الأميركية بإبلاغ الكونغرس قبل إبرام أي صفقة مع طهران بثلاثين يوما. ومرر التشريع عبر تصويت غلب عليه الشقاق الحزبي، إذ دعمت الأغلبية الجمهورية في مجلس النواب التشريع فيما عارضه الأعضاء الديمقراطيون في المجلس. واتهم رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأميركي إد رويس، والذي تقدم بمشروع القانون، إدارة أوباما بمنح مبالغ نقدية لإيران لا يمكن تعقبها، وبدفع أموال في صورة فدية للإفراج عن محتجزين أميركيين. ووفق آلية التشريع الاميركية سيطرح هذا القانون على مجلس الشيوخ الاميركي لمناقشته والبت فيه قبل أن يرسل للبيت الأبيض للتوقيع عليه من قبل الرئيس الاميركي ليصبح قانونا ساريا.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش