الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مانشستر يونايتد وارسنال يستقبلان ليستر وتشلسي

تم نشره في السبت 24 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

 مدن - تحفل المرحلة السادسة من الدوري الانجليزي لكرة القدم بمواجهتين ناريتين تجمع الاولى بين مانشستر يونايتد وليستر سيتي حامل اللقب، والثانية بين ارسنال وتشلسي في دربي لندني ساخن.

في المباراة الاولى، يريد مانشستر يونايتد استعادة نغمة الانتصارات محليا بعد خسارتين متتاليتين على ملعبه امام جاره اللدود مانشستر سيتي 1-2، ثم ضد واتفورد 1-3 خارج ملعبه، مع العلم بأنه خفف الضغوطات عليه من خلال فوز مقنع عل نورثامبتون في كأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة 3-1 الاربعاء الماضي.

وكان مورينيو خسر ثلاث مباريات متتالية للمرة الاخيرة (الاخرى كانت ضد فيينورد الهولندي في الدوري الاوروبي) عندما كان مدربا لبورتو عام 2002.

وحقق الشياطين الحمر انطلاقة قوية باشراف مورينيو باحراز درع المجتمع ثم الفوز في المباريات الثلاث الاولى في الدوري المحلي قبل ان يعيش نصف ازمة بعدها.

ووجه رجال الاعلام سهامهم في مورينيو وانتقدوا خياراته التكتيكية وانتقاده العلني لبعض لاعبيه وابرزهم الارميني هنريك مخيتاريان وجيسي لينغارد بعد المباراة ضد سيتي، ثم الظهير الايسر لوك شو بعد الخسارة امام واتفورد.

لكن مورينيو رد على هؤلاء بالقول في مقابلة مع موقع النادي الانجليزي «اعرف ان بعض من يعتبرون انفسهم اينشتاين كرة القدم.. كرة القدم مليئة بمن يعتبرون انفسهم اينشتاين.. حاولوا محو 16 عاما من مسيرتي».

واضاف «لقد حاولوا ايضا محو مسيرة لا تصدق لنادي مانشستر يونايتد والتركيز فقط على اسبوع سيء شهد 3 نتائج سيئة، لكن هذه هي كرة القدم الجديدة.. انها مليئة بمن يعتبرون انفسهم اينشتاين».

وختم «استطيع ان افهم بوضوح خيبة امل انصار الفريق خلال الاسبوع الاخير، افهم جيدا ذلك، لكني متأكد من انه عندما يعود الفريق ليلعب على ارضه السبت ضد ليستر حامل اللقب، سيكونون خلفه كما كانوا على الدوام».

اما قائد ومهاجم الفريق واين روني الذي يواجه الابعاد عن التشكيلة الاساسية ضد ليستر بعد تراجع مستواه فقال «افهم اذا كان انصار الفريق يشعرون بالخيبة لكني متأكد بانهم سيساندوننا بقوة ضد ليستر».

واضاف «نخوض ثلاث مباريات بيتية على التوالي ونحن في حاجة الى الفوز بها لاستعادة الثقة».

وحقق ليستر بداية متذبذبة في مطلع الموسم قبل ان تتحسن عروضه في الاونة الاخير على الرغم من خروجه على ارضه من كأس الرابطة بخسارته امام تشلسي 2-4 بعد ان تقدم عليه بهدفين نظيفين.

وكان مدربه الايطالي كلاوديو رانييري اراح نجميه الجزائريين رياض محرز واسلام سليماني ضد تشلسي ومن المؤكد مشاركتهم ضد مانشستر يونايتد.

وعلى ملعب ستامفورد بريدج، سيحتفل مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينغر بذكرى مرور 20 عاما على توليه تدريب المدفعجية ضد تشلسي.

وكان فينغر استلم منصبه في 22 ايلول عام 1996 خلفا لبروس ريوك المقال من منصبه وقتها.

وخلال عهده احرز الفريق اللندني الشمالي اللقب المحلي ثلاث مرات، والكأس 6 مرات.وكان فينغر احتفل بذكرى خوض مباراته الرقم الف في الدوري الانجليزي ضد تشلسي بالذات قبل سنتين ولم تحمل له ذكريات جيدة لان فريقه خسرها بسداسية نظيفة وهو يأمل بألا يتكرر هذا السيناريو.

ولا يقف التاريخ الى جانب فينغر في مواجهاته ضد تشلسي اذ فاز عليه 5 مرات فقط في 31 مواجهة بينهما.

وبعد بداية متعثرة شهدت خسارته على ارضه امام ليفربول 3-4 ثم تعادله مع ليستر سلبا، فاز الفريق في مبارياته الثلاث الاخيرة ضد واتفورد، ساوثامبتون وهال سيتي.

في المقابل، يأمل مانشستر سيتي المتصدر تحقيق فوزه السادس على التوالي عندما يحل ضيفا مجددا على سوانزي سيتي بعد المواجهة بينهما قبل ثلاثة ايام في كأس الرابطة والتي حسمها السيتيزن 2-1 بالفريق الرديف.

وفضل مدرب سيتي بيب غوارديولا البقاء في سوانزي للاستعداد لتلك المباراة تخفيفا لضغوطات السفر على لاعبيه المدعويين لخوض مباريات عدة في فترة زمنية قصيرة في الايام المقبلة.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي بورنموث مع ايفرتون، وليفربول مع هال سيتي، وميدلزبره مع توتنهام، وستوك سيتي مع وست بروميتش البيون، وسندرلاند مع كريستال بالاس، ووست هام مع ساوثامبتون، وبيرنلي مع واتفورد.

الدوري الايطالي

طالب ماسيميليانو اليغري مدرب يوفنتوس لاعبيه باحكام قبضتهم على خصومهم قبل مواجهة مضيفه باليرمو، اليوم السبت في افتتاح المرحلة السادسة من الدوري الايطالي لكرة القدم، ثم حلوله على دينامو زغرب الكرواتي في دوري ابطال اوروبا.

واستغل يوفنتوس حامل اللقب تعادل غريمه نابولي من دون اهداف على ارض جنوى، ليستعيد الصدارة بفارق نقطة عنه وذلك بفوزه الكبير على ضيفه كالياري 4-صفر.

لكن الخسارة امام انتر 1-2  على ملعب سان سيرو قبل اسبوع تركت طعما مريرا لدى السيدة العجوز الباحثة عن مزيد من الثبات مطلع الموسم.

وبعد ايام من تصريح الحارس المخضرم جانلويجي بوفون بانه لم يتعرف الى فريقه خلال خسارة ميلانو، انضم اليه مدربه اليغري.

وقال اليغري بعد ان وجد لاعبوه دانييلي روغاني والارجنتيني غونزالو هيغواين والبرازيلي داني الفيش الشباك امام كالياري «يجب ان يبدأ يوفنتوس بالسيطرة على مبارياته».

ويخوض يوفنتوس مواجهة دينامو زغرب تحت الضغط وذلك بعد تعادله افتتاحا من دون اهداف مع اشبيلية الاسباني، في مجموعة بدأها ليون الفرنسي بفوز كبير بثلاثية على الفريق الكراوتي.

من جهته، لا يزال باليرمو يحتفل بفوزه الاول هذا الموسم وجاء على ارض مضيفه اتالانتا الاربعاء بهدف متأخر من المقدوني ايليا نستيروفسكي.

لكن المدرب الجديد لفريق جزيرة صقلية روبرتو دي تسيربي لا يبدو متفائلا كثيرا قبل لقاء يوفنتوس «يمكننا مقارعة اندية كثيرة، لكننا سنرى ما اذا كنا نملك ذهنية مواجهة الاندية الكبرى».

اما اليغري فرأى «اننا بحاجة لاحراز النقاط الثلاث امام باليرمو اذا كنا نريد الاستعداد جيدا لمباراة زغرب».

في المقابل، يستقبل نابولي في جنوب البلاد كييفو الرابع والذي حقق 3 انتصارات من خمس مباريات.

ويستعد «بارتينوبي» لمواجهة ضيفه بنفيكا البرتغالي الثلاثاء المقبل بعد تحقيق بداية جيدة بفوزه على دينامو كييف الاوكراني 2-1.

ويبحث نابولي عن التعويض بعدما حرمه جنوى من تحقيق فوزه الرابع على التوالي، عندما اصاب نجمه السلوفاكي ماريك هامسيك العارضة في الشوط الاول وطالب بركلتي جزاء، فيما صد حارسه الاسباني المخضرم بيبي رينا كرات خطيرة في الدقائق الاخمس الاخيرة.وقال مدربه ماوريسيو ساري «سيطرنا لمدة 85 دقيقة، لذا لا يمكنني الحكم على لاعبي فريقي في اخر 5 دقائق».

من جهته، قدم كييفو بداية طيبة ففاز 3 مرات، اخرها على ساسوولو منتصف الاسبوع.

ورأى مدربه رولاندو ماران «موقعنا جميل في الترتيب، لكننا نعرف مدى صعوبة المواجهة التي تنتظرنا».

وتتجه الانظار الى انتر الخامس بعشر نقاط عندما يستقبل بولونيا السابع، وذلك بعد تحقيقه 3 انتصارات متتالية.

بعد فوزه الرائع على يوفنتوس 2-1، تابع نيراتزوري مشواره الايجابي واسقط امبولي 2-صفر بهدفي قائده ومهاجمه الارجنتيني المميز ماورو ايكاردي، فانفرد في صدارة ترتيب الهدافين (6).

وفضلا عن تألق ايكاردي، يترقب جمهور انتر مشاركة محتملة لمهاجمهم البرازيلي الجديد غابريال باربوسا.

واثار انتقال غابريال او «غابيغول» الى انتر امتعاض برشلونة الاسباني، كون الاخير اعتقد انه وقع عقدا تفضيليا مع ناديه السابق سانتوس.

وقال غابريال الخميس «حصلت على عقود من انجلترا واسبانيا وعقدا خياليا من الصين.. لكن انتر كان دوما خياري الاول».

ويواجه الحارس الدولي الانجليزي جو هارت امتحانا كبيرا عندما يواجه فريقه تورينو صاحب المركز الرابع عشر ضيفه روما الخارج من فوز ساحق على كروتوني 4-صفر بينها ثنائية للبوسني ادين دجيكو.

وحقق روما 3 انتصارات حتى الان وضعته في المركز الثالث.

وفي مباراة قوية، يحل ميلان المنتشي من فوزين على التوالي، على فيورنتينا العاشر.وفي باقي المباريات، يلعب غدا الاحد جنوى مع بيسكارا، ولاتسيو مع امبولي وساسولو مع اودينيزي والاثنين كروتوني مع اتالانتا، وكالياري مع سمبدوريا. (أ ف ب)



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش