الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكتشاف «كبسولة سحرية» ضد الشيخوخة!

تم نشره في الاثنين 15 أيلول / سبتمبر 2014. 03:00 مـساءً

لندن - يبدو أن المشي لمدة ثلاثين دقيقة يومياً بمثابة دواء سحري لمكافحة الأمراض والبقاء بحالة صحية وجسدية جيدة. فقد كشفت نتائج جديدة بحسب ما أشارت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن المشي لمدة نصف ساعة يومياً، يكافح الشيخوخة ويقي من الإصابة بمرض السمنة والسكر ومرض السرطان والعديد من الأمراض الخطيرة المختلفة.
ولا يكمن العلاج السحري في «كبسولة مبتكرة» كما يدور في مخيلة البعض، ولكنه يتلخص في ممارسة التمارين الرياضية والأنشطة البدنية الخفيفة، التي أثبتت الأبحاث الطبية الحديثة فاعليتها في علاج العديد من الأمراض. وفي هذا السياق، أكد الدكتور جميس براون المشرف على الأبحاث أن المشي لمدة نصف ساعة يومياً بشكل منتظم يعادل تأثير تناول «كبسولة سحرية» لمحاربة الشيخوخة، والحد نظرياً من مخاطر حدوث الوفاة المبكرة. هذا ويعزز المشي القدرة على التفكير بعقلانية ويقلل خطر الإصابة بمرض الزهايمر، ويحد من آلام المفاصل الملتهبة بنسبة 50%، كما يعزز نشاط وطاقة الجسم ويحد من الشعور بالتعب والإرهاق.
وكانتبحوث ودراسات جديدة نشرت نتائجها في بريطانيا اظهرت أن المشي بمعدل 20 دقيقة يومياً يمكن أن يجنب صاحبه الإصابة مرض السرطان، كما يمكن أن يطيل في أعمار المصابين بنسب عالية. وأظهرت دراسة أجراها مركز (Macmillan) لدعم مرضى السرطان في بريطانيا أن المشي بمعدل ميل واحد يومياً (1.6 كلم)، أو بمعدل 20 دقيقة، من شأنه أن يجنب السيدات المريضات سرطان الثدي القاتل بنسبة 40%، مقارنة مع السيدات الكسولات اللواتي لا يمارسن الرياضة.
كما تبين من الدراسة ذاتها أن المشي بالنسبة للرجال المصابين بسرطان البروستات يمكن أن يجنبهم الوفاة بنسبة تصل إلى 30% مقارنة مع غيرهم ممن لا يمارسون الرياضة. وتبين من الدراسة أيضاً أن المشي أو الهرولة بمعدل 3 أميال في الساعة بشكل يومي يمكن أن يخفض احتمالات عودة مرض السرطان بالنسبة للأشخاص الذين تعافوا من المرض. أما مرضى سرطان الأمعاء فإن مخاطر الوفاة تنخفض لديهم بمعدل 50% في حال مارسوا رياضة المشي بمعدل 50 دقيقة يومياً.
وقالت كيران ديفان وهي المديرة التنفيذية لمركز «ماكميلان» لدعم مرضى السرطان: «نحن نعلم أن الفوائد الصحية من الرياضة البدنية لا يمكن تصديقها، لكن نتائج البحث الجديد تسلط الضوء على حقيقة بسيطة جداً، وهي أن المشي يمكن أن يحافظ على حياة الإنسان».
وأضافت ديفان: «لا نستطيع الاستمرار في التعامي عن حلول بسيطة جداً، فالنشاط البدني هو علاج فعال، ويجب أن يكون جزءاً من المعايير المعتمدة لعلاج مرض السرطان». يشار إلى أن ملايين البشر يصابون سنوياً بأمراض السرطان المختلفة فيما لايزال الطب عاجزاً عن العثور عن علاجات لهؤلاء المرضى. ويوجد في بريطانيا وحدها على سبيل المثال مليونا مصاب بمرض السرطان في الوقت الراهن. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش