الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مسيرات تضامن مع غزَّة تطالب بنصرة القطاع

تم نشره في السبت 23 آب / أغسطس 2014. 03:00 مـساءً

عمان، محافظات - الدستور- حازم الصياحين وسمير المرايات وأمين المعايطة وعلي القضاة وأحمد الحراوي
اشاد المشاركون في عدد من المسيرات والوقفات والاعتصامات التي اقيمت تضامنا مع غزَّة بصمود المقاومة في القطاع ، مطالبين المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته تجاه العدوان الاسرائيلي ورفع الحصار عن القطاع وتقديم الدعم لأهله.
وندد المشاركون بوحشية المجازر التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي، مشيرين الى أن إسرائيل استخدمت اسلحة محرمة دوليا وقتلت الاطفال والنساء والشيوخ.
 ففي عمان ، انطلقت من أمام المسجد الحسيني الكبير وسط البلد بعد صلاة امس الجمعة مسيرة  باتجاه ساحة النخيل نصرة لأهل غزَّة .
وطالب المشاركون في المسيرة التي شاركت فيها فعاليات شعبية  المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه  العدوان الاسرائيلي على المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزَّة.
واكدوا ضرورة وقوف الشعوب العربية والاسلامية مع أبناء القطاع ضد العدوان الإسرائيلي على المدنيين الابرياء العزل.
وندد المشاركون في هتافاتهم بالعدوان الآثم والصمت العربي والدولي إزاء الجرائم الصهيونية مطالبين برفع الحصار وتقديم الدعم والمناصرة لأهل غزَّة لدعم صمودهم البطولي بوجه قوات الاحتلال.
كما نظم ائتلاف الأحزاب اليسارية والقومية عقب صلاة امس الجمعة اعتصاما في ساحة مسجد الكالوتي للاحتجاج على العدوان الإسرائيلي المستمر على غزَّة.
وردد المشاركون هتافات تندد بوحشية المجازر التي يرتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي ضد المدنيين في قطاع غزَّة، محملين ما وصفوه بالصمت الدولي والعربي مسؤولية استمرار نزف دماء الأبرياء في القطاع.
وطالب المعتصمون الحكومة بقطع العلاقات السياسية والاقتصادية مع إسرائيل، وطرد السفير الإسرائيلي من عمان وإلغاء معاهدة وادي عربة، والإفراج عن الجندي أحمد الدقامسة.
واكدوا على ضرورة وقف العدوان وكسر الحصار عن قطاع غزَّة وفتح المعابر أمام المساعدات الإنسانية والمواد اللازمة لإعادة إعمار القطاع الذي تم تدميره جراء الآلة العسكرية الهمجية الاسرائيلية.
اربد
وفي اربد،حيَّا مشاركون في مسيرة انطلقت من مسجد الهاشمي عقب صلاة الجمعة امس باتجاه ميدان الشهيد وصفي التل الاهل في قطاع غزَّة وصمودهم امام العدوان الإسرائيلي الغاشم.
وندد المشاركون في المسيرة التي دعت اليها تنسيقية الحراك الشعبي في الشمال وشاركت بها اطياف حراكية وحزبية وسياسية ونقابية بصمت العالم امام استخدام اسرائيل لاسلحة محرمة دوليا وقتل الاطفال والنساء والشيوخ والاعتداء على المنظمات الانسانية والطبية التي تقدم الخدمات الطبية والصحية للجرحى والمصابين.
واكدوا ان صمود قطاع غزَّة في وجه العدوان هو كرامة لكل الامة العربية، مشيرين الى ان المجازر اليومية بحق الاهل في غزَّة ان لم يسجلها العالم فسيسجلها التاريخ ورددوا هتافات تحيي المقاومة وطالبوا بدعمها عربيا واسلاميا.
ودعا المشاركون المعلمين الى الجلوس لمائدة الحوار في تحقيق مطالبهم التي وصفوها بالمشروعة ورفع الظلم عنهم وطالبوا الحكومة بالاستجابة لمطالبهم ووضع الحلول لها عبر جدول زمني يتفق عليها الطرفان ،مشددين على عدم اللجوء الى الاضراب وتعطيل الدراسة تمسكا بقدسية المهنة وحق الطلبة بتلقي التعليم المناسب
وعلى صعيد متصل بدعم صمود غزَّة ونصرتها اقيمت في مجمع النقابات المهنية في اربد امس الجمعة حملة تبرعات ساهمت فيها فعاليات نقابية ومهنية وحزبية وشبابية ونسائية وحشود من المواطنين قدمت تبرعات عينية ومادية الى جانب التبرع بالدم تجسيدا وترجمة لمعاني الاخوة التي تربط الشعبين الشقيقين وتعبيرا عن صدق هذه المشاعر التي يحملها الاردنيون تجاه فلسطين واهلها.
وكانت الحركة الإسلامية نظمت في اربد امس الاول مهرجانا إنشاديا بعنوان «كلنا غزَّة» بحضور المراقب العام السابق لجماعة الاخوان المسلمين سالم الفلاحات.
وشارك في المهرجان الذي اقيم في الساحة المجاورة لمدرسة الوليد بن عبد الملك وتخللته كلمات خطابية وفقرات شعرية وانشادية ودبكات شعبية وعروض تمثيلية كل من الأسير المحرر سلطان العجلوني والشاعر الدكتور ايمن العتوم والمنشد ايمن رمضان وفرقة البراء الفنية.
 وحيَّا المشاركون المقاومة على ارض فلسطين وصمود غزَّة بوجه العدوان الصهيوني الذي وصفوه بالبربري والغاشم، مرددين ان غزَّة سطرت ملحمة بطولية تعد مفخرة للامة العربية والاسلامية ونبض عزتها.
 وأكد الفلاحات ان الشعب الاردني لن يثنيه عن قضية فلسطين باعتبارها قضيته المركزية أيا كان وهو ماض في دفاعه المشروع عن قضايا الأمة حتى تتحرر الاوطان وتستعيد حريتها واستقرارها مجددا التأكيد على ان الاردن سيبقى الاقرب الى فلسطين وهو شريان الدم لها.
وأشار الفلاحات الى ان شهداء غزَّة هم قادة الامة، مستنكرا الموقف العربي الرسمي حيال ما يحدث في غزَّة.
وقال القيادي في شعبة اليرموك لجماعة الاخوان المسلمين احمد نصير» نمضي في طريق الحق ونصرة المظلوم وننحاز الى قضايا امتنا الوطنية والإسلامية والعربية.  وقالت عضو الهيئة الاردنية الشعبية للدفاع عن الاقصى والمقدسات ايمان الشايب «ان غزَّة هي ارض المجد والعزة والكرامة وانها اسطورة النصر الازلي»،مشيرة الى ان غزَّة اعلنت شرعية جهادها وانها سطرت اسمى معاني البطولة والانتصار على العدو ودخلت التاريخ العسكري الاسرائيلي.
الطفيلة
وفي الطفيلة ،نظم الحراك الشعبي امس الجمعة مسيرة حملت عنوان « جمعة غزَّة الانتصار « انطلقت من امام مسجد مدينة الطفيلة الكبير باتجاه مبنى دار المحافظة، ، ودعا المشاركون فيها إلى الوقوف لجانب الأهل في غزَّة أمام الهجمة الصهيونية الشرسة ، مؤكدين على مطالب الحراك الشعبي بتحقيق اصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية .
وأشاد المشاركون في المسيرة التي انتهت بوقفة احتجاجية امام دار المحافظة بالانتصارات الكبيرة التي حققتها المقاومة في دحر الهجوم البربري الذي قامت به إسرائيل ، داعين الأمة العربية والإسلامية إلى الوقوف صفا قويا إلى جانب الأخوة الذين ظلوا وما يزالوا ينافحون للوصول إلى تحقيق النصر الذي يمهد لأرضية انتزاع الحقوق المسلوبة.
الكرك
 وفي الكرك ،نظمت فعاليات شعبية وحزبية عقب صلاة الجمعة أمس وقفتين احتجاجيتين في كل من بلدتي المزار الجنوبي ولواء فقوع شمال الكرك انتصارا وتضامنا مع قطاع غزَّة.
وعبر المشاركون في الوقفتين عن وقوفهم مع الاشقاء في قطاع غزَّة في ظل ما يتعرضون له من دمار لحق بالانسان والارض ومؤامرات دولية لتصفية القضية الفلسطينية في ظل صمت بعض الانظمة العربية تجاه ما يحدث في غزَّة .
ودعا المشاركون الشعوب العربية وشعوب العالم المحبة للعدل والحرية ان تعبر بقوة عن رفضها لما يجري في غزَّة للضغط باتجاه تحقيق مطالب الشعب الفلسطيني في نيل حريته واقامة دولته المستقلة.
عجلون
وفي عجلون ،اشاد خطباء المساجد امس في خطب صلاة الجمعة بصمود الاهل والاشقاء والمقاومة في غزَّة هاشم امام الغطرسة الاسرائيلية ،مؤكدين ان صمودهم مؤزر بنصر من الله عز وجل داعين لشهداء قادة المقاومة الذين استشهدوا بنيران الغدر الصهيوني ان يرحمهم وان يكونوا قناديل خير للأمة .
 واكد الخطباء ان هذه التضحيات البطولية والشهداء الذين يسقطون على ارض غزَّة شاهد على عظمة وعمق العقيدة في نفوسهم واسوة للاخرين الذين تخاذلوا حتى في الشجب واستنكار ما حدث ، لافتين الى دور الاردن الرسمي تجاه العدوان الغاشم وما صدر من بيانات واستنكار لهذا الهجوم ، مؤكدين حرص جلالة الملك على اتباع مختلف السبل والطرق لوقف العدوان الهمجي .  واشار الخطباء الى ان الاردن باستقباله جرحى الاشقاء الفلسطينيين في مدينة الحسين الطبية دليل على عمق الاخوة والمحبة بين الشعبين وان ما يقدم من مساعدات انسانية وغيرها نابع من رسالة الاردن العربية الهاشمية لخدمة ابناء الأمة ومساعدتهم في شتى الظروف والأحوال.
مأدبا
نظمت الحركة الإسلامية مهرجانا امس بعنوان (غزَّة تنتصر) اقيم  بالقرب من مخيم مأدبا .
وتحدث خلال المهرجان عضو مجلس الشورى لجبهة العمل الاسلامي عبدالعزيز عويضة الذي قال «ما زلنا نعيش معركة الحق والباطل والتي هي منذ الأزل ، وها هي غزَّة تستصرخ والبيوت تهدَّم على رؤوس اصحابها على مرأى العالم كله».
وتحدث عبر الهاتف باسم حركة المقاومة الاسلامية حماس في خان يونس حماد الرقب ، وقال «أخاطبكم من ارضنا في فلسطين ارض غزَّة ونقول لكم نحن اليوم نقاتل من أجل ارض سليبة وندفع الغالي والنفيس من اجل الارض المقدَّسة الذي يدنسها العدو «.
وتحدث المراقب العام السابق للاخوان المسلمين وعضو مكتب الشورى سالم الفلاحات الذي قال: إن المجاهدين الابطال يجب أن يقف لهم الناس ،و خاطب الشعب العربي قائلا: « نريد منكم موقفا يؤثر بالقرار العالمي ويؤثر على القرار العربي»

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش