الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصدر لـ «الدستور»: لا موجات لجـوء عـراقــي إلى الأردن

تم نشره في الخميس 21 آب / أغسطس 2014. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور - انس صويلح
 نفى مصدر رسمي مطلع ان تكون المملكة استقبلت اي موجات لجوء عراقي على اراضيه حتى الان مؤكدا ان ارقام الدخول لازالت في مستواها الطبيعي لما قبل انسحاب الجيش العراقي من المناطق التي يسيطر عليها ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام ‹›داعش››.
 واضاف المصدر لـ»الدستور»  ان الحكومة الاردنية وحرس الحدود لم تسجل حتى الان حالات لجوء انساني فردي او جماعي من جمهورية العراق  لافتا الى ان الاشقاء العراقيين يدخولون حاليا الى الاراضي الاردنية دخولا شرعيا ضمن الارقام الطبيعية والاعتيادية التي تسجلها النقاط الحدودية البرية والجوية.
 واوضح المصدر ان ارقام دخول اللاجئين العراقيين عبر المطارات ارتفعت قليلا فيما انخفضت اعداد دخولهم من المعابر الحدودية البرية منوها في ذلك الى انهم يدخلون بطريقة شرعية ووثائق رسمية تعتمدها الحكومة الاردنية في دخول الاجانب والاشقاء العرب الى الاراضي الاردنية مؤكدا انهم في ذلك لا يعدّون لاجئين وانما ضيوف على المملكة.  وبين انه لا نية لدى الاردن لبناء مخيمات للاجئين العراقيين، مشيرا إلى قدرة القوات المسلحة الأردنية ومختلف الأجهزة الأمنية على ضبط الحدود وحماية الأردن من أي أخطار والتعامل مع كافة الظروف والمستجدات بما يكفل سلامة الوطن وسيادة أراضيه.  وقال، إن الأحداث في سورية وتطوراتها وتداعياتها ليست بعيدة عما يجري من تطورات في العراق إذْ الاردن يتابع ما يجري في العراق بشكل حثيث ويتخوف كثيرا على امن واستقرار هذا البلد الشقيق مضيفا أن الأردن حذر اكثر من مرة من خطر التطرف والإرهاب وانتشاره في المنطقة.
وعن دخول لاجئين مسيحيين الى اراضي المملكة ووجودهم في الكنائس قال المصدر، انهم لم يدخلوا الى اراضي المملكة كلاجئين وانما عبر القنوات الشرعية وتوجهوا بارادتهم الى الكنائس الكاثوليكية بترتيب مع جمعية الكاريتاس.
 وكانت كنيسة السريان الكاثوليك في الاردن ناشدت الضمير العالمي الى التدخل السريع والعاجل لايجاد حلول جذرية ودائمة للمسيحيين الذين هجروا من مدنهم وسلبت ممتلكاتهم من قبل مسلحي تنظيم «داعش» في العراق وسوريا.
 وقال راعي الكنيسة الاب نور القس موسى، ان ما يجري في العراق هو ابادة للطائفة المسيحية من فئات تكفيرية وحاقدة تدّعي الاسلام.
 وذكر في تصريحات صحفية ان 216 مسيحيا عراقيا معظمهم من سكان الموصل وسهل نينوى وصلوا الاثنين الماضي الى الاردن، وتم توزيعهم على المدارس والمراكز الاجتماعية التابعة للكنائس في الاردن.
واشار الى ان جمعية الكاريتاس الخيرية الاردنية هي الجهة الوحيدة التي تستقبل العراقيين حاليا وتتولى تأمين جميع احتياجاتهم من سكن ومواد غذائية ورعاية صحية.  وناشد الاب نور المجتمع الدولي الاسراع في توطين هؤلاء النازحين الى بلد ثالث كونهم في اوضاع انسانية ونفسية سيئة جدا ولا يمكنهم البقاء في الاردن لفترات زمنية طويلة خاصة وان قوانين العمل الاردنية لا تسمح للاجئين بالعمل، معبّراً عن شكره وامتنانه للسلطات الاردنية التي منحتهم تأشيرات دخول الى الاردن بأسرع وقت ودون مقابل مالي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش