الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ميس النوباني: تعلمتُ أن على الإعلامي ان يكون محايدا

تم نشره في الاثنين 18 آب / أغسطس 2014. 03:00 مـساءً

الدستور ـ طلعت شناعة
انطباعات متباينة جمعتها قبل لقاء نجمة تلفزيون»رؤيا» وابنة الفنان القدير زهير النوباني،»ميس». هناك من وصفها ب» المتعالية» وهناك من قال إنها»جامدة» وسمعتُ أنها»وقورة جدا»،وهناك في المقابل من اعتبرها مذيعة ذات شخصية» هادئة» و»متّزنة».
كل مشاهد لبرنامجها»دنيا يا دنيا» خرج بانطباعاته كما يراها وكما انطبعت صورتها في ذهنه.
حين التقيتها في» الدستور» لإجراء حوار معها بعد «تعارف عابر» في «إفطار رمضاني»،اكتشفتُ اختلافا بين ما رآه بعض المشاهدين ونسيتُ ما حصدتُه من»انطباعات»،وتركتُ الحوار يقدمها كما هي وكما تريد هي ان تكون وبخاصة وانها المرة الأُولى التي تظهر فيها ميْس النوباني في مقابلة صحفية اردنية.
تقول ميس عن نفسها: انا «شخصية ناريّة» وانا من مواليد»برج القوس»،سريعة الإنفعال. العمل بالنسبة لي مقدّس.. هكذا قالت ميس ،وهكذا سار الحوار:

 

]  دعينا نتحدث عن البدايات،عن مدرستك الأولى.
ـ من الصف الاول ابتدائي وحتى الصف الثالث الثانوي،درستُ في «مدرسة المنهل العالمية» بالجبيهة،وكنت في الفرع الأدبي.
كنتُ منذ صغري احب اللغة العربية. ولهذا التحقت ب»الجامعة الاردنية» ودرستُ «لغات» حديثة»،الانجليزية والاسبانية. واعتقد انني درستُ»لغة العصر» والاسبانية هي اللغة الثانية في العالم من حيث الاهمية وليس الفرنسية كما يعتقد كثيرون. وكذلك قمت بالحصول على»كورسات» في اللغة الفرنسية واليابانية والايطالية.

] لماذا « اللغات» ،هل تعني لك شيئا؟
ـ اللغة على الصعيد العملي مهمّة،ومن يعرف عدة لغات يصل الى العالمية والى العالم أسرع من سواه. فهو يطّلع على ثقافات العالم،وكاعلامية تساعدنا اللغة على الوصول الى العالمية.

] كل واحد منا،تحمل طفولته بذور مستقبله واتجاهه في الحياة،انت مذيعة وإعلامية،هل وقفت امام المرآة وقلدت مذيعة ما وقتها؟
ـ طبعا،كنتُ اتابع نشرات الاخبار واتمنى ان اكون محل المذيعات.

] من هي المذيعة التي أبهرتك وانت صغيرة وتمنيتِ ان تكونيها؟
ـ اوبرا وينفري.أشعرانها مثقفة واستطاعت ان تتحدى الظروف لتكون كما اصبحت.كذلك كان من اهدافي خدمة المجتمع وهو ما رأيته في «اوبرا».

] ماذا عن تأثير الاهل،والدك فنان ووالدتم ناشطة اجتماعية؟
ـ الانسان يتشكل من بيئته واسرته تؤثر على نشأته.
أخذتُ عن والدي أشياء وصفات جيدة منها الثقة بالنفس وعزّة النفس والكرامة الانسانية والشجاعة والحرية والاعتدال والتوازن.
والدي مثلي الأعلى ومرجع قراراتي،اعود اليه في كل ما يخص مستقبلي،ولا تنس أنني البنت الوحيدة المدللة لوالدي مع الشقيقين (ليث وغيث).
والدتي السيدة مها الخليلي،أخذتُ منه الحنان والعطف والثقة بالنفس والشخصية القوية والمسالمة والمتفهّمة لعمل والدي،أُمي صبورة وهي صديقتي.

] من هي الإعلامية الاردنية او العربية التي تحبينها او التي احببتها في مستهل حياتك؟
ـ  كنتُ معجبة بالاعلامية منتهى الرمحي وخديجة بن قنّة/ الجزيرة. كما انني معجبة باللبنانية جزيل خوري. تعجبني في منتهى الرمحي شخصيتها وفي خديجة بن قنة رزانتها وثقتها بنفسها.

] قبل ان تعملي بقناة»رؤيا»،أين عملت وتدربتِ؟
ـ عملتُ في قناة» الغد» التي لم تر النور وتدربتُ في القسم الاقتصادي وكنت اقرأ نشرات الاخبار الاقتصادية واكتسبت طلاقة اللغة رغم ان «النشرة الاقتصادية» صعبة اكثر من الاخبار السياسية.
عندما عملتُ في قناة «رؤيا»،ركزتُ في «البرنامج الصباحي» وفي «المنوّعات» وتحديا برنامج»دنيا يا دنيا» وهو برنامج منوّع واجتماعي وفني ويمتد لمدة 4 ساعات ننتقل فيه من موضوع الى آخر،من الجانب الصحي الى المطبخ الى الفعاليات الفنية .
وهنا لا بد ان اشير الى اهمية الثقافة في شخصية المذيع او المذيعة،التي هي سلاحه في ادارة الحوار والتحدث ضمن الثقافة العامة.
أشعر ان «دنيا يا دنيا «نافذتي الى العالم.

استمتع بتقديمه وبالوقت الذي اقضيه في الاستوديو.
] كيف تم اختيارك للعمل في «رؤيا»؟
ـ رشحني زملاء كنت اعمل معهم في قناة»الغد».

]هل تتذكرين إحساسك في او ظهور لك على الهواء في «رؤيا»؟
ـ طبعا،إحساس مُضحك جدا.كنتُ متوترة واشعر بالرهبة والمسؤولية والكل كان يتابعني اهلي والاصدقاء والزملاء والزميلات.
لكن اهلي شجعوني وتجاوزت الموقف الاول الصعب. وكما اسلفتُ،والدي علمني الالقاء والتنفس وتركني اختار المجال الذي اعمل فيه.

] هل تعرضتِ ل»مطبّات» و»مواقف» مُحرجة اثناء عملك؟
ـ تأثرتُ مرة عندما استضفتُ رجلا تبرع باعضاء ولده المتفّى واسس جمعية. انفعلتُ وقتها واخبرت المخرج انني لا استطيع السيطرة على نفسي. فانا عاطفية جدا ـ يمكن ان تُضيف ذلك الى شخصيتي ـ، واوقفنا المقابلة وتضايقتُ لذلك الموقف المحرج وتعلمتُ من ذلك الحين ان الاعلامي عليه ان يكون محايدا.

] كأي مذيعة، تتعرضين لمعجبين ومعجبات،كيف تتعاملين معهم؟
ـ عادي جدا،أضع حدودا لكل شيء وهذا شأن كل إعلامي.
* طموحاتك البرامجية،ما هو البرنامج الذي تطمحين بتقديمك؟
ـ أحب البرامج الاجتماعية المنوّعة التي تسلط الضوء على قضايا المجتمع مثل العنف والتحرّش.
بالمناسبة «رؤيا» رفعت سقف الحريات في الاردن الى أعلى مدى،مع الأخذ بعين الإعتبار العادات والتقاليد.

] تقدمين وزميلاتك برنامجا صباحيا يوميا وهناك في التلفزيون الاردني برنامجا صباحيا،كيف ترين المنافسة؟
ـ كل الاحترام للتلفزيون الاردني،ولكن بعد برنامج»دنيا يا دنيا» لا توجد منافسة. وما يميز برنامجنا التلقائية والطبيعية والحرية في التقديم وكذلك المواضيع التي نتناولها في البرنامج.

] بصراحة، ميس،هل تنتقدين حالك ام انك راضية تماما عمّا تفعلين؟
ـ انتقد نفسي دائما واحيانا اشعر بالرضا عن ذاتي. وانا مؤمنة بمقولة» عندما ترى نفسك كاملا،تأكد أنك مخطىء». ولعلمك،انا لا احب مشاهدة مقابلاتي.

] لك تجربة في برنامج المسابقات» نجم الاردن»،كيف ترين التجربة؟
ـ البرنامج حقق اهدافه 100% ونجح اذا ما اخذنا بعين الاعتبار ان في موسمه الاول وحصدنا اعجاب محطات لها السبق والخبرة مثل هذا المجال.

] ماذا تمثّل لك قناة»رؤيا» وبرنامج»دُنيا يا دُنيا»؟
ـ «رؤيا» بيتي» و»دنيا يا دنيا» طفلي.

] ماذا تمثل لك الثقافة وانت ولدت ونشأتِ في بيت والدك الذي يقتني مكتبة قيّمة؟
ـ الثقافة ، واحيانا تكون اهم من الدراسة.وهي أهم شيء للاعلامي.
 القراءة والمطالعة مفروضة علينا كأُسرة وفي عملي لا بد من التحضير و القراءة

]مذا عن عن اهتماماتك الفنية؟
ـ انا بعيدة عن الفن. اشاهد اعمال والدي لكنني لستُ ناقدة. واحيانا أضحك عندما ارى اعمال والدي،ربما لأنني اشعر انه والدي الذي اعرفه.

] هل والدك في البيت كما هو في ادواره؟
ـ طبعا لا،خاصة وهو في الغالب يمثل اداوار الشرّ.والدي طيّب جدا. وعادة ما «يخلع» شخصية الممثل حين يعود الى البيت.

] من هو او هي مطربتك المفضلة؟
ـ جوليا بطرس وماجدة الرومي والمطربين الكبار العمالقة.

] واخيرا وليس آخرا، ماذا عن زوجك،كيف تعرفتما وهل هو»غيور»أم «متفهم» لعملك؟
ـ زوجي متفهم لطبيعة عملي وقد تعرف عليّ بحكم عمله في الاعلانات وكان ذلك في اذاعة «مزاج»،وبعدها اجريتُ معه مقابلة ،وقتها لم اكن اعلم انه سيكون في يوم من الايام زوجي.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش