الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بلدية جرش تخضّر المدينة بالأشجار وعابثون يجتثونها

تم نشره في الأحد 10 آب / أغسطس 2014. 03:00 مـساءً

 جرش – الدستور – حسني العتوم
بدأت بلدية جرش الكبرى منذ بداية هذا العام مشروعا قيما في مدينة جرش من شأنه ان يلامس طبيعتها المحيطة المليئة بالغابات من خلال تخضير كافة جوانب الشوارع سواء داخل المدينة ام تلك المؤدية الى مخارجها .
  ومع اطلاق هذا المشروع الرائد الذي من شأنه ان يخفف وطأة حرارة الشمس صيفا ناهيك عن مناظر الاشجار الجميلة في كافة الاتجاهات وما تضفيه من مظاهر جمالية خلابة  على المدينة وتزويدها بالمزيد من الاوكسجين الا انها تواجه حملة شرسة من قبل البعض الذين لا هم لهم الا ان يعيثوا الفساد واقتلاع كل ما هو جميل في هذه المدينة ، ففي شارع وصفي التل المحاذي للمدينة الأثرية امتدت الأيادي العابثة لتقتلع الأشجار الغضة وتحولها الى أوتاد وكأن الشجرة هي عدوهم اللدود ، والسؤال الذي نبحث عن إجابة له هو لماذا كل هذا العبث في قتل الأشجار ؟ ومن هو المستفيد ؟ ،أسئلة طرحناها هنا وهناك ولم نجد الا الامتعاض من كل من شاهد هذه المحزنة لما آلت اليه الغراس على جنبات الشوارع في مدينة جرش ومداخلها وفي كل الاتجاهات .رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة لم يخف امتعاضه لما حدث لهذه الغراس الجميلة وأكد ان البلدية ستمضي في حملتها التخضيرية للمدينة وستعمل على إعادة زراعة الغراس مرة اخرى في كافة المواقع التي تعرضت للتكسير ، لاسيما في شارع وصفي التل الذي تحولت كافة الغراس فيه الى ما يشبه الاوتاد ، لافتا الى ان هذا الرمز الوطني الذي يحمل الشارع اسمه كان له الاثر الكبير في تخضير مساحات شاسعة من اردننا الحبيب .
وبين رئيس البلدية ان ما تمت زراعته على جوانب الارصفة في مدينة جرش ومداخلها بلغ اكثر من ثلاثة الاف شجرة من الاشجار التي تشكل ظلالا ومظاهرا جمالية    ويتراوح طول الشجرة ما بين مترين الى ثلاثة امتار وهي من الانواع سريعة النمو وتعتمد على معدل سقوط الامطار السنوي مع رعايتها وسقايتها خلال فترة الزراعة ، لافتا الى ان هذا المشروع سيشمل كذلك كافة المناطق التابعة للبلدية خلال السنوات القليلة المقبلة .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش