الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دبي للتصميم يشرع أبواب لمواهب من 6 دول

تم نشره في الأحد 18 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

 عمان - الدستور

يعود «أسبوع دبي للتصميم»، ليطلق معرض «أبواب» في تشرين أول المقبل، معززاً بذلك مكانته منصّة لمواهب التصميم من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا.

ويعدّ «أبواب» المعرض الوحيد من نوعه المعني بتقديم التصاميم المبتكرة والجديدة كلياً، وسيستضيف أعمالاً لمصممين من الإمارات والجزائر والبحرين والهند والعراق وفلسطين.

وقالت المديرة الإبداعية لمبادرة «أبواب»، روان قشقوش: «إن الأجنحة المشاركة ضمن (أبواب)، ما هي إلا صورة مصغّرة عن التنوّع الذي يحفل به المعرض في كل عام، إذ تعرض التصاميم عبر صيغة من شأنها تعزيز التقارب بين بلدان المنطقة. فمن خلال وجود الأجنحة جنباً إلى جنب، يتم تسليط الضوء على الفكرة التي يطرحها كل بلد على حدة، والتي تتكشف مكنوناتها تدريجياً عند قراءتنا لها في سياق جمعي مع الأفكار الأخرى».

من جهة أخرى، يعد الكمّ الكبير من اللقى الأثرية في شتى أرجاء البحرين، التي تعود في تاريخها لآلاف السنين، أصدق شهادة على تاريخ الجزيرة الغني في فن الخزف. وفي هذا السياق، عيّنت هيئة البحرين للثقافة والآثار كلاً من المصمم عثمان خنجي، والمعماري ميثم المبارك، لتصميم واجهة تفاعلية عمومية، مع تجهيز فيديو من شأنهما تثقيف الزوّار عن قيمة وتراث هذه المهنة المنسية على نطاق واسع.

وتعود المعمارية والمصممة والباحثة الثقافية رند عبدالجبار، إلى جانب المصمم هوزان زنكنة، إلى التاريخ عند تقييم الجناح العراقي، عبر استحضارهما لتكوينات أنيقة ومجردة في دلالة إلى العناصر الأثرية في فنون العمارة والنحت والخط والخزف.

أما المصممان إلياس ويوسف أنسطاس، فيتوليان تقييم جناح فلسطين، إذ قررا تسليط الضوء على مهنة حفر خشب الزيتون، التي ازدهرت في بيت لحم وتعود جذورها إلى القرن الـ16، ولكنها تواجه تحديات كبيرة مع تسارع وتيرة الاستيراد للبضائع الرخيصة والتصنيع الشامل. ولهذا الغرض أبدع المصممان هيكلاً مبتكراً لشجرة زيتون يحتفي بعيوب حرفة حفر خشب الزيتون.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش