الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

4 شهداء برصاص الاحتلال في القدس والخليل

تم نشره في السبت 17 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - استشهد شاب أمس اثر اطلاق الرصاص عليه في حي تل ارميدة وسط الخليل بحجة قيامه بطعن جندي إسرائيلي وإصابته بجروح طفيفة. وادعى الاحتلال ان الشاب قام بطعن جندي على حاجز «جلبرت» في تل ارميدة.

وكان استشهد المواطن فارس موسى محمد خضور (18 عاما) من بني نعيم، واصيبت خطيبته رغد عبد الله عبد الله خضور (18 عاما)، بنيران الاحتلال التي انهمرت على سيارتهما قرب مدخل مستوطنة «كريات اربع» في الخليل المحتلة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها ان الشهيد وزوجته كانا يسافران في سيارتهم الى قرية بني نعيم وعند مرورهم بالقرب من مدخل مستوطنة كريات اربع امطرتهم قوات الاحتلال بالرصاص بزعم محاولتهم دهس مستوطنين قرب مفترق المستوطنة المذكورة فقامت قوات الاحتلال باطلاق النار ما ادى لاستشهاد الرجل واصابة زوجته بجروح خطيرة.

وفي القدس، استشهد المواطن سعيد عمرو (28 عاما) بنيران الاحتلال في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن.

كما استشهد فلسطيني الخميس برصاص جنود إسرائيليين خلال محاولته الفرار لتجنب اعتقاله أثناء عملية دهم في الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أعلن جيش الاحتلال. وأشارت وزارة الصحة الفلسطينية إلى أن الشهيد يدعى محمد السراحين (30 عاما). وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن القوات الإسرائيلية أطلقت النار عليه خلال مداهمة منزله في قرية بيت أولا قرب الخليل.

في سياق آخر، أبدى الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون انزعاجه من التصريح الأخير لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي وصف فيه المعارضين لتوسيع المستوطنات بأنهم مؤيدون للتطهير العرقي. وقال كي مون إن هذا الأمر غير مقبول ويثير الشعور بالغضب مضيفا «لأكن واضحا للغاية: المستوطنات غير قانونية وفق القانون الدولي. يجب إنهاء الاحتلال الخانق والظالم. إن المجتمع الدولي، بما فيه مجلس الأمن واللجنة الرباعية، يرون أن توسيع المستوطنات عقبة أمام السلام».

وأعرب كي مون، خلال احاطة قدمها لمجلس الامن الدولي الليلة قبل الماضية عن القلق إزاء قرار المحكمة العليا الفلسطينية، الأسبوع الماضي، بتعليق جميع الاستعدادات فيما تتواصل المداولات حول عريضة لإلغاء الانتخابات. وقال «إن الانتخابات المحلية في الضفة الغربية وغزة، إذا أجريت وفق المعايير الدولية، يمكن أن توفر الفرصة لإحياء الديمقراطية الفلسطينية وتكون خطوة أولى نحو النهوض بالوحدة الوطنية».

وحول الوضع في قطاع غزة، أشار كي مون إلى التقدم المحرز منذ وقف إطلاق النار في عام 2014، على صعيد إصلاح المنازل والمستشفيات والمدارس والبنية الأساسية الا انه أضاف أن 65 ألف شخص مازالوا مشردين، فيما تشتد الحاجة للمساعدات من أجل إعادة بناء نحو خمسة آلاف منزل مدمر.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش