الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جمعية الرواد للفنون التشكيلية في اربد . توثيق إبداعي لجماليات الوطن

تم نشره في السبت 17 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

 عمان-الدستور-خالد سامح

ضمن السعي لاحياء النشاطات التشكيلية في المملكة بعيدا -الى حد ما-عن الأطر الرسمية واشراك أكبر عدد من الجمهور في عملية الخلق والابتكار الفني جاء تأسيس «جمعية الرواد للفنون التشكيلية» في اربد العام الفائت، وذلك بمبادرة من التشكيليين: خليل الكوفحي، أحمد بني عيسى، محمد الخطيب، إسراء ملكاوي، ميساء بني عيسى، رناء شويات، ومحمد ذينات، وانضمت اليهم لاحقا الفنانة التشكيلية والخزافة منال النشاش.

أهمية الملتقيات والهيئات الابداعية على شاكلة «جمعية الرواد للفنون التشكيلية» تكمن في أنها مؤسسه بجهود وأفكار فردية من مجموعة فنانين تجمعهم رؤى فنية وابداعية مشتركة لما يجب أن يكون عليه المشهد التشكيلي في الأردن،كما تتلاقح أفكارهم ويطرح كل منهم رؤيته للتفاعل مع المجتمع المحلي وتكريس ثقافة الفنون البصرية لدى الأجيال الصاعده.



أول جمعية تشكيلية في الشمال



وحول رؤية الجمعية يقول عضو الهيئة التأسيسية التشكيلي الكوفحي، إن جمعية الرواد للفنون التشكيلية هي جمعية غير ربحية، وهي أول جمعية متخصصة في الفنون التشكيلية، والممثل الرئيسي للحركة التشكيلية في إقليم الشمال، ومقرها مدينة إربد، والانضمام إلى عضويتها متاح أمام الفنانين الأردنيين كافة حسب النظام الأساسي للجمعية.

ويضيف الكوفحي»ستتجه الجمعية إلى رعاية الحركة الفنية التشكيلية الأردنية بشكل عام، وفي إقليم الشمال بشكل خاص، والعمل على مساعدة الفنان الأردني بالانفتاح على ما استحدث في الفن من خلال تنظيم المعارض والنشاطات والمهرجانات الفنية المحلية والدولية، والعمل على الارتقاء بالفن التشكيلي الأردني نحو العالمية.

وختم أن الجمعية ستسعى نحو العمل على تأسيس مركز لتدريب الفنون التشكيلية في محافظة إربد، يتيح الفرصة أمام أبناء المجتمع المحلي بتنمية مواهبهم وقدراتهم التشكيلية، وذلك بالتعاون مع بلدية اربد الكبرى.



وجاء في سياق الأهداف التي أسست عليها الجمعية، بأنها ستقوم على رعاية ودعم الإبداع والمبدعين في مجالات الفنون التشكيلية كافة، ورعاية ودعم الفنانين التشكيليين وتوفير ظروف ملائمة لنشر أعمالهم وإقامة المعارض التشكيلية لهم داخل الأردن وخارجه.

ومن الأهداف أيضاً بحسب مسؤولة النشاطات في الجمعية الفنانة منال النشاش توفير ظروف ملائمة لجمع وتوثيق اللوحات الفنية للأماكن الوطنية والتراثية والطبيعية، وحفظها والمساهمة في تنمية قدرات الفنانين التشكيليين، والتبادل التعليمي والثقافي للفنون التشكيلية، وتوفير قاعات عرض ومحترفات فنية تشمل الجاليريات ومتاحف الفنون التشكيلية.



ملتقيات ومبادرات ابداعية



نظمت «جمعية الرواد للفنون التشكيلية»  ملتقى الجمعية الأول قبل أشهر  شارك به فنانون من الكويت والأردن ومجموعة الأنامل الذهبية من فلسطين/ الناصره برئاسة الفنانة غادة صفدي، وجاء الملتقى ضمن خطة جمعية الرواد للفنون التشكيلية لمواكية احتفالات المملكة بالأعياد الوطنية وضمن احتفالات الشعب الأردني بمئوية الثورة العربية الكبرى، ورفع الملتقى شعار «نهضه».

شارك في الملتقى من مجموعة الأنامل الذهبية في الناصرة كما ذكرنا التشكيلية غادة صفدي اضافة الى آسيا صالح وبديعة باشا وعايدة نخلة وحنان ميلاد ورسمية ياسين وديع العوضي فوزي الحاج مي السعدي ومن الأردن د. إنصاف الربضي د. عبد الله الجراح د. تيسير طبيشات ود.خليل الكوفحي وأحمد بني عيسى وأحمد صبيح وخوله صيدم وريم الغوطي ورسمي الجراح وطالب الدويك وداليا أبو هنطش وطارق أبو عرجه وإبراهيم الديات ومحمد ذينات.

واشتمل حفل الملتقى العديد من الكلمات وقصيدة شعرية للشاعر عبد الرحمن القضاة وحفل فني تحييه فرقة عرين الشمال للفلكلور الشعبي وأقيمت ورشات للرسم في الهواء الطلق في ساحات متحف دار السرايا والمنطقة الممتدة من المتحف وحتى بيت عرار الثقافي وبيت النابلسي، وورشة فنية أخرى للفنان عادل المشعل.

وبحسب رئيس الملتقى الفنان خليل الكوفحي ستفتتح ملتقيات الجمعية المجال أمام المشاركين لطرق مواضيع مختلفة تعنى بجماليات المكان، وضرورة الحفاظ عليها، باعتبارها موروثا حضاريا وهبة من هبات المكان الإربدي والجمعية.



الفن وقضايا البيئة والانسان



وتسعى الجمعية لتنظيم معسكرات فنية بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب وزارتي الثقافة والسياحة وورش فنية بالتعاون مديرية ثقافة اربد والجهات المعنية بهذا الشأن واقامة وتنظيم ندوات ومحاضرات فنية على مدار العام و تنفيذ مشاريع فنية مشتركة وعلى مستوى المملكة وبالتعاون مع الجهات المعنية ومنها رسوم جداريات ضخمه للقدس وعمان والثورة العربية الكبرى وغيرها من المضامين كذلك واصدار نشرة سنوية خاصة بالفعاليات والنشاطات والمعارض الفنية وتوثيق اللوحات الفنية المنفذه خلال العام لاعضاء الجمعية،تنظيم المسابقة الأولى للمبدعين الرواد فنية لطلبة الجامعة في الفن التشكيلي والخزف والتشكيل الحروفي والتصوير الفوتوغرافي، اطلاق مبادرة»بريشتي ارسم وطني» من خلال تنظيم رحلات واقامة معسكرات فنية لمختلف مناطق المملكة للرسم المباشر في الهواء الطلق لاعضاء الجمعية وفعاليات مختلفة لتوثيق جماليات المكان الاردني(التراثي والسياحي والطبيعي)،إقامة معرض للفنانين خريجي كلية الفنون الجميلة / جامعة اليرموك 1982- 1990 بالتعاون مع جامعة اليرموك وغيرها من الأفكار والخطط المطروحة.

وكانت الجمعية نظمت في الاشهر الماضية عددا من الفعاليات منها  بريشتي ارسم وطني  في الهواء الطلق لاعضاء الجمعية وندوات   الفن في خدمة البيئة   و   الفن في محاربة الإرهاب والفكر المتطرف   وتوثيق جماليات المكان الاردني(التراثي والسياحي والطبيعي) والقدس في قلوب الهاشميين وملتقى المواهب والإبداعات الفنية  بالتعاون مع الجامعات الأردنية.

تجدر الاشارة الى أن رئيس الجمعية الفنان خليل الكوفحي من مواليد العام 1963، ودرس الفنون الجميلة في جامعة اليرموك، وقد أقام العديد من المعارض الفردية في الأردن والخارج وشارك بعشرات الملتقيات الفنية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش