الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المانيا تزلزل البرازيل بـ سبعة اهداف وتتأهل للمونديال

تم نشره في الأربعاء 9 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً

برازيليا-  تأهل المنتخب الألماني لكرة القدم إلى المباراة النهائية لكأس العالم المقامة حاليا بالبرازيل للمرة الثامنة في تاريخه عقب فوزه التاريخي 7/ 1 على نظيره البرازيلي في الدور قبل النهائي للمسابقة على ملعب جيوفيرنادور ماجاليس بمدينة بيلو هوريزونتي  الثلاثاء.


وثأر المنتخب الألماني بتلك النتيجة من خسارته الموجعة صفر/ 2 أمام نظيره البرازيلي في المباراة النهائية لمونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان.
وجاءت المباراة بمثابة الصدمة للجماهير البرازيلية، بعدما فاجأها منتخب بلادها بأداء مخيب للغاية وبدا تأثره الواضح بغياب نجمه نيمار دا سيلفا للإصابة والمدافع تياجو سيلفا للإيقاف، في الوقت الذي سيطر فيه منتخب الماكينات الألمانية على مجريات الأمور تماما، ليمزق شباك جوليو سيزار حارس مرمى البرازيل بخمسة أهداف في الشوط الأول جعلت الجماهير البرازيلية التي احتشدت في المدرجات تنهمر في البكاء، قبل أن يحرز الهدفين السادس والسابع في الشوط الثاني.

وافتتح توماس مولر مهرجان الأهداف في الدقيقة 11، ليحرز هدفه الخامس في المسابقة ويقلص الفارق مع الكولومبي جيمس رودريجيز، متصدر قائمة الهدافين إلى هدف واحد.

وأضاف النجم المخضرم ميروسلاف كلوزه الهدف الثاني لألمانيا في الدقيقة 23 لينفرد بلقب الهداف التاريخي لبطولات كأس العالم بعدما أحرز هدفه السادس عشر في تاريخ مشاركاته مع المنتخب الألماني، ليحطم الرقم القياسي السابق المسجل باسم المهاجم البرازيلي المعتزل رونالدو الذي سجل 15 هدفا.

وسجل توني كروس الهدفين الثالث والرابع لألمانيا في الدقيقتين 25 و26، قبل أن يضيف سامي خضيرة الهدف الثاني في الدقيقة 29.

وفي الشوط الثاني أضاف البديل أندريه شورله الهدفين السادس والسابع لألمانيا في الدقيقتين 69 و79، قبل أن يحرز أوسكار هدف حفظ ماء الوجه للبرازيل في الدقيقة الأخيرة.

ويلتقي المنتخب الألماني في المباراة النهائية التي ستقام على ملعب ماراكانا الأسطوري يوم الأحد القادم، مع الفائز من مباراة الدور قبل النهائي الأخرى بين منتخبي الأرجنتين وهولندا التي تقام غدا الأربعاء.

ويعد هذا الفوز هو الأول لألمانيا على البرازيل في تاريخ لقاءاتهما بكأس العالم، والخامس في تاريخ مباريات المنتخبين الرسمية والودية مقابل الخسارة في 12 مباراة والتعادل في خمسة لقاءات.

كما يعتبر هذا التأهل هو الأول لألمانيا للمباراة النهائية منذ 12 عاما، علما بأنه سبق له الصعود إلى النهائي أعوام 1954 و1966 و1974 و1982 و1986 و1990 و2002.

ويحلم المنتخب الألماني بالحصول على كأس العالم للمرة الرابعة في تاريخه بعدما سبق له أن توج باللقب أعوام 54 و74 و1990، في ظل سعيه للعودة إلى منصات التتويج بإحدى البطولات الكبرى مجددا بعد غياب 18 عاما، حيث كانت بطولة كأس الأمم الأوروبية عام 1996 التي أقيمت بإنجلترا هي آخر بطولة كبرى يتوج بها منتخب الماكينات تحت قيادة مديره الفني الأسبق بيرتي فوجتس.

بدأت المباراة بنشاط هجومي من المنتخب البرازيلي، مستغلا مؤازرة عاملي الأرض والجمهور له، وشهدت الدقيقة الثالثة التسديدة الأولى في المباراة عن طريق الظهير الأيسر مارتشيللو الذي صوب تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، ولكنها ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة حتى قاد هالك هجمة لمصلحة البرازيل من الناحية اليسرى، ليمرر كرة عرضية أمسكها مانويل نيوير حارس مرمى البرازيل.

بدأ المنتخب الألماني مبادلة الهجمات، ولاحت أول فرصة لمنتخب الماكينات في الدقيقة الثامنة بعدما مرر فيليب لام تمريرة عرضية من الناحية اليمنى لتصل إلى مسعود أوزيل الذي مرر الكرة بدوره إلى سامي خضيرة داخل المنطقة والخالي من الرقابة ليسددها نحو المرمى ولكنها اصطدمت بزميله توني كروس قبل أن تبعد الكرة عن المنطقة الخطرة.

وترجم المنتخب الألماني سيطرته على المباراة بإحراز الهدف الأول في الدقيقة 11 عن طريق توماس مولر الذي تابع الركلة الركنية التي نفذها توني كروس من الناحية اليمنى، لتتخطى الكرة العرضية الجميع قبل أن تصل إلى توماس مولر غير المراقب، الذي وضع الكرة بكل سهولة بقدمه اليمنى على يسار جوليو سيزار حارس مرمى البرازيل.

بدا الارتباك واضحا على أداء البرازيل عقب الهدف، وازدادت التمريرات المقطوعة بين لاعبيه.

وطالب المنتخب البرازيلي بركلة جزاء في الدقيقة 17 بعدما سقط مارتشيللو داخل منطقة الجزاء بعد التحام مع فيليب لام ولكن الحكم المكسيكي ماركو رودريجيز أشار باستمرار اللعب، وأوضحت الإعادة التليفزيونية صحة قرار الحكم.

واصل المنتخب الألماني ضغطه، وحاول ميروسلاف كلوزه مضاعفة النتيجة في الدقيقة 22 بعدما سدد كرة من على حدود المنطقة ولكنها ذهبت ضعيفة في يد سيزار.

وجاءت الدقيقة 23 لتشهد الهدف الثاني لألمانيا بعدما أرسل لام تمريرة عرضية إلى توني كروس في منتصف الملعب، الذي مررها بينية إلى توماس مولر، ليمررها الأخير إلى ميروسلاف كلوزه، الذي سدد في المرمى ولكن أبعدها جوليو سيزار لتتهيأ مجددا إلى كلوزه الذي سددها بسهولة نحو المرمى.

ازداد ارتباك المنتخب البرازيلي عقب الهدف الثاني، في الوقت الذي واصل منتخب ألمانيا ضغطه خاصة من الناحية اليمنى عن طريق لام الذي واصل تمريراته العرضية الخطيرة.

ولم تمض سوى دقيقة واحدة، حتى أرسل لام كرة عرضية من الناحية اليمنى لتتخطى الجميع قبل أن تصل إلى كروس الذي بدا خاليا من الرقابة في الناحية اليسرى لمنطقة الجزاء، ليسدد الكرة بيسراه صاروخية على يمين سيزار الذي فشل في إبعاد الكرة لتسكن شباكه، معلنا عن الهدف الثالث لألمانيا.

استمر انهيار المنتخب البرازيلي وسط سيطرة ألمانية كاسحة، لتأتي الدقيقة 26 لتشهد الهدف الرابع لألمانيا بعدما استخلص توني كروس الكرة من الدفاع البرازيلي، قبل أن يمررها إلى سامي خضيرة في الناحية اليسرى الذي مررها بدوره إلى كروس مرة أخرى داخل منطقة الجزاء، ليسدد لاعب بايرن ميونيخ الألماني الكرة في الشباك محرزا الهدف الرابع لألمانيا.

وتواصلت الصدمة في الدقيقة 29 التي شهدت الهدف الخامس لألمانيا، حيث قاد سامي خضيرة هجمة مرتدة من وسط الملعب قبل أن يمرر الكرة إلى الناحية اليسرى لمسعود أوزيل الذي مررها إلى خضيرة مرة أخرى الذي سددها في المرمى دون عناء وسط بكاء وعويل الجماهير البرازيلية في المدرجات.

هدأ إيقاع اللعب عقب الأهداف الألمانية الخمسة، ولكن ظلت سيطرة منتخب الماكينات على منتصف الملعب في ظل استسلام وغياب تام من المنتخب البرازيلي.

ولم تشهد الربع ساعة الأخيرة من الشوط الأول أي جديد لينتهي بفوز ساحق للألمان بخماسية بيضاء.

أجرى لويز فيليبي سكولاري المدير الفني للبرازيل تبديلين قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول راميريز وباولينيو بدلا من هالك وفيرناندينيو، ورد عليه يواخيم لوف المدير الفني لألمانيا بالتبديل الأول بنزول المدافع بير ميرتساكر بدلا من ماتس هوميلس.

وجاء الشوط الثاني هادئا من كلا الفريقين وإن كانت السيطرة نسبيا لمنتخب البرازيل الذي طالب لاعبوه بركلة جزاء في الدقيقة 49 بعد سقوط مهاجمه فريد داخل منطقة الجزاء بعد التحامه مع بير ميرتساكر.

نظم المنتخب البرازيلي صفوفه، وشهدت الدقيقة 51 الفرصة الأولى لمنتخب السامبا بعدما تلقى راميريز تمريرة بينية من أوسكار دوس سانتوس في الناحية اليمنى لمنطقة الجزاء، ليمرر كرة عرضية خطيرة ولكن أبعدها نيوير في الوقت المناسب، قبل أن تسنح فرصة أخرى للبرازيل في الدقيقة 53 من أوسكار ولكن أبعدها نيوير أيضا بقدمه اليمنى باقتدار.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، ليهدر فريد فرصة أخرى محققة للبرازيل بعدما تلقى الكرة داخل منطقة الجزاء، ولكنه سددها برعونة في جسد نيوير، لترتد الكرة إلى المهاجم البرازيلي مجددا لكنه سددها مرة أخرى في جسد نيوير الذي أبعدها إلى ركلة ركنية.
أجرى لوف التبديل الثاني لألمانيا في الدقيقة 58 بنزول اندريه شورله بدلا من ميروسلاف كلوزه.

وكاد مولر أن يضيف الهدف السادس لألمانيا في الدقيقة 61 بعدما صوب تسديدة صاروخية ولكن أبعدها سيزار إلى ركلة ركنية، في الوقت الذي واصل فيه منتخب البرازيل هجماته العشوائية التي لم تمثل أدنى خطورة على نيوير.

وشهدت الدقيقة 69 الهدف السادس لألمانيا عن طريق البديل أندريه شورله بعدما واصل المنتخب الألماني توغلاته في الناحية اليمنى، ليقود خضيرة هجمة مرتدة قبل أن يمرر الكرة عرضية إلى لام داخل المنطقة، الذي مررها بدوره أرضية زاحفة إلى شورله المنطلق من الخلف للأمام ليضعها بسهولة داخل الشباك.

وحافظ المنتخب الألماني على ضغطه مستغلا انهيار المنتخب البرازيلي، ليحرز شورله الهدف السابع لألمانيا في الدقيقة 79 بعدما تلقى تمريرة عرضية من مولر في الناحية اليسرى، ليهيأ شورله الكرة لنفسه قبل أن يسدد تصويبة قوية على يمين سيزار، لتصطدم الكرة بباطن العارضة قبل أن تسكن الشباك.

حاول المنتخب البرازيلي إحراز هدف حفظ ماء الوجه، ونجح في تحقيق مبتغاه بعدما أحرز أوسكار هدف منتخب السامبا الوحيد في الدقيقة الأخيرة من انفراد بمرمى مانويل نوير، لتنتهي المباراة بفوز تاريخي لألمانيا بسبعة أهداف لهدف واحد.(د ب أ) 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش