الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خامنئي يرفع من سقف مطالبه في الملف النووي

تم نشره في الأربعاء 9 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً

طهران - أعلن المرشد الأعلى في الجمهورية الاسلامية الايرانية اية الله علي خامنئي صاحب الكلمة الفصل في الملف النووي الذي يجري التفاوض بشأنه مع القوى العظمى، ان بلاده ستحتاج في نهاية المطاف الى 190 الف جهاز طرد مركزي فيما تسعى واشنطن الى الحد من هذا العدد وحصره ب10 الاف فقط.
واجهزة الطرد المركزي هي الاجهزة المستخدمة لتخصيب اليورانيوم، علما ان قدرة التخصيب تشكل احدى النقاط الخلافية الرئيسية بين ايران ومجموعة الدول الست الكبرى المعروفة بمجموعة 5+ 1 (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين والمانيا) اللتين تتفاوضان حاليا في فيينا للتوصل الى اتفاق نهائي في هذا الخصوص.
ويعتبر آية الله خامنئي الذي اعتمد موقفا حازما من هذا الملف الذي يسمم منذ عشر سنوات العلاقات مع الغرب، ان حق ايران بالطاقة النووية غير قابل للتصرف، حتى انه ابدى في شباط الماضي تشكيكه بشأن نتيجة المفاوضات.
وصرح خامنئي الذي يملك سلطة القرار في الملف النووي، ان «هدف» الولايات المتحدة هو ان «نقبل بقدرة توازي 10 الاف وحدة عمل فاصلة، ما يوازي 10 الاف جهاز طرد مركزي من الطراز القديم التي نملكها اصلا»، بحسب موقعه على الانترنت.
وتابع «لكن مسؤولينا يقولون اننا نحتاج الى 190 الف جهاز طرد مركزي. ربما ليس اليوم، لكن بعد عامين او خمسة، هذه هي بالتأكيد حاجة البلاد في نهاية المطاف ويجب توفيرها». واضاف رأس هرم النظام السياسي في دولة ايران الاسلامية في خطاب امام مسؤولي البلاد بث على موقعه الالكتروني، ان القوى الكبرى «بدأت باقتراح 500 او 1000 جهاز طرد» آملة ان تكتفي ايران في نهاية المطاف ب»بقدرة 10 الاف جهاز طرد».(ا ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش