الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«صندوق المعونة» يوقف المساعدات النقدية الطارئة ويحول المراجعين الى مديرياتهم

تم نشره في الاثنين 7 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور - انس صويلح
عبر مواطنون عن استيائهم من قرار صندوق المعونة الوطنية بايقاف جميع المعونات النقدية «الطارئة» التي تتراوح مابين 30ـ 50 دينارا كانت تصرف وفقا لحاجة المراجع الفقير ثمنا لدواء او فاتورة كهرباء أو حريق منزل او دفع أجور منزل مكسورة او مرض او دين متعسر وغيرها.
ووضع الصندوق لافتات على الابواب وعلى مدخل مبنى الادارة الرئيسية يعلن من خلالها وقف المساعدات الطارئة وتحويل المراجعين لمكاتب المعونة في المحافظات والألوية لتقديم الطلبات هناك.
واكد المواطنون في حديثهم لـ»الدستور» ان لجوئهم الى الصندوق لمحاولة الحصول على تلك المعونة «الطارئة» لانهم يتعرضون لظروف قاهرة تستوجب صرف مبلغ مالي سريع طارئ لغاية اخراجهم من محنتهم.
وتنص المادة 14 من تعليمات الصندوق في صرف المعونات النقدية على انه يحق للصندوق صرف المعونات النقدية الطارئة على ان لا تتجاوز 200 دينار في حال وفاة المعيل او احد افراد الاسرة، وتعرض الاسرة الى جلوة عشائرية او انتقالها من مكان الى اخر، وفقدان الاسرة لمصدر دخلها الذي تعيش منه، وتعرض منزل الاسرة للحريق أو الكوارث الطبيعية بالإضافة إلى تعرض رب الأسرة للاعتقال أو التوقيف إضافة إلى تعرض الأسرة لظروف اقتصادية صعبة.
واستغرب عشرات الفقراء الذين تجمعوا أمام مبنى ادارة الصندوق من هذا القرار الذي تصر الادارة على تطبيقه رغم حلول شهر رمضان المبارك مطالبين بالإسراع في إعادة فتح الباب الانتفاع من المعونة الطارئة  من خلال الإدارة الرئيسية للصندوق نظراً لوجود حالات صعبة.
وقالوا إن مبلغ المعونة يحل مشكله كما انه يساعد العديد من الأسر التي هي بأمس الحاجة لهذا المبلغ ورغم قلته لانها معونات يفترض بالأصل إن لا تتوقف طيلة العام في مركز الصندوق وفروعه المنتشرة حيث انها كمعونات طارئة لا تتعارض مع المعونات المتكررة التي يخصصها صندوق المعونة الوطنية للأسر المحتاجة.
وقال احد المنتفعين انه لا يوجد أي مصدر دخل له ولاسرته المكونة من خمسة ابناء سوى المعونات التي يحصل عليها شهريا من صندوق المعونة حيث قام بالتوجه الى مديرية التنمية في منطقة دير علا لطلب مساعدة مالية تعينه على توفير بعض مصاريف ابنائه فقامت المديرية بتحويله الى الادارة العامة ليتفاجأ برفض الادارة تسليمه اي مساعدات بحجة قرار الوقف وقالت احدى المنتفعات التي تسكن في منطقة شرق عمان انها توجهت الى صندوق المعونة لاخذ معونة استثنائية حيث لا توجد لديها اي موارد مالية اخرى سوى 80 دينارا شهريا تصرف لها من قبل الصندوق.واضافت ان الصندوق رفض صرف اي مساعده مالية طارئة رغم تأكدهم من وضعها عن طريق الاستعلام الكترونيا مع ان حاجتها للمبلغ بالغه نظرا لعدم قدرتها على دفع اجرة البيت، الامر الذي دفعها لتقديم طلب لزيادة المعونة وووجه بالرفض من الصندوق بحجة عدم اقتناع الموظفين بحاجتها مع انها قدمت عقد ايجار المنزل لهم.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش