الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انتقالات اللاعبين.. تربك الفرق وتخلط الأوراق!

تم نشره في الأحد 6 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً

عمان-الدستور
فقد عدد لا بأس به من الفرق المحترفة لاعبين مميزين لن يظهروا معها في الموسم المقبل بحكم احترافهم الخارجي، وهو ما أفقدها بعض قوتها الفنية التي ستنعكس بالتالي سلبا على حضورها في مسابقات الموسم المقبل، وقد تشهد خريطة المنافسة على الألقاب تقلبات واضحة.

 

وأفتقد الوحدات بطل ثنائية الدوري والكأس نحو خمسة لاعبين بسبب الاحتراف الخارجي وهم محمد الدميري وطارق خطاب وحسن عبد الفتاح ومحمود شلباية واسامة أبو طعيمة فضلا عن اعتزال النجم رأفت علي، لكن يبدو أن ادارة الوحدات استطاعت أن تطوق هذه الاشكالية بعدما استفادت ماليا من صفقة احتراف طارق خطاب للشباب السعودي حيث سرعان ما بحثث عن بدائل سريعة من اللاعبين المحليين، فجاء التعاقد مع عدنان عدوس بمثابة ضربة الموسم فضلا عن محمد الباشا وأحمد أبو كبير وحماد الاسمر وتجديد عقدي عامر ذيب ومحمود زعترة وباسم فتحي فيما ما تزال ادارة الوحدات تبحث عن مهاجم من طراز رفيع، تلك الاسماء جعلت الوحدات يحافظ نسبيا على ذات قوته الفنية بعكس فرق أخرى عانت من احتراف ابرز لاعبيها بالخارج ولكنها لم تأت بالبديل حتى الآن ربما لأسباب مالية أو لسوء في عملية المفاوضات مع اللاعبين.
وبالحديث عن الفيصلي فإنه قد يعاني في الموسم المقبل من الابتعاد عن منصة التتويج إذ لم يسارع الى تعزيز صفوفه بلاعبين لامعين ومعروفين حيث جاءت التعاقدات خجولة في بعضها ومميزة في بعضها الآخر كصفقة التعاقد مع بهاء عبد الرحمن الذي ستشكل عودته قوة للفريق لكن بهاء بات بحاجة لمن يسانده داخل الملعب من لاعبين مميزين.
وسيعاني الفيصلي من ضعف في قوته الدفاعية بعدما افتقد لشريف عدنان وابراهيم الزواهرة لاحترافهما في السعودية في حين ما تزال المفاوضات مع يوسف النبر غامضة ناهيك عن ضعف في قوته الهجومية وبالتالي فان الفيصلي سيكون مطالبا إذا ما اراد الظهور بالموسم المقبل بالشكل المأمول بإبرام صفقات من العيار الثقيل في المرحلة المقبلة.
واستطاع فريق الرمثا نوعا ما من سد الغيابات في صفوفه بعد احتراف علاء الشقران وعدم تجديد سليمان السلمان وعبدالله الزعبي لعقودهم وانتهاء عقود محمد خير وامجد الشعيبي ومحمد القصاص، الرمثا استقطب اللاعبين سعيد مرجان ويوسف الرواشدة وهذان مع رامي سمارة سيشكلون قوة هامة في خط الوسط لكن الرمثا ما يزال بحاجة لتعزيز قدراته في المواقع الدفاعية والهجومية على حد سواء اذا ما اراد المنافسة على الالقاب في الموسم المقبل.
ما سبق يعد أمثلة على التغيير الذي أصاب هيكلة فرقنا المحلية بسبب الاحتراف الخارجي او الانتقال المحلي لعدم رغبة اللاعبين في البقاء في انديتهم لاسباب تعود لهم، وهذه المعادلة بكل تأكيد أربكت حسابات الفرق ودفعتها للبحث والتحري عن لاعبين يكونون بحجم مستوى اللاعبين المغادرين أو أفضل كون هذه الانتقالات المؤثرة تهدد مستقبل الفرق في قابل المواسم وتجعل خريطة المنافسة تتغير.
عموما، ما يزال باب الانتقالات مفتوحا على مصراعيه ويمتد ليوم الثالث من شهر ايلول المقبل، لكن تلك الأندية تدرك بأن غالبية اللاعبين المحليين المميزين قد حسموا وجهتهم المقبلة وبالتالي فان حسن انتقاء المحترفين الاجانب وتجنب «شرب المقالب» ومنح الفرصة للوجوه الشابة القادرة على دخول معترك المباريات سيكون عنوانا لها في الموسم المقبل ولكنها بكل تأكيد قد تكون بعيدة عن أجواء المنافسة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش