الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عطلة عيد الأضحى ..اقبال كبير للأردنيين على مواقع السياحة الترفيهية

تم نشره في الاثنين 12 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

عمان-الدستور-خالد سامح

 تُشكل السياحه بأشكالها المختلفة  15% من الناتج المحلي الإجمالي للأردن. كما تصل عائداتها إلى نحو 4.3 مليارات دولار سنويًا. هذا يعني أن الاقتصاد الأردني يعتمد بصورة كبيرة للغاية على السياحه كقطاع ارتكازي في حال تعرضه لأية اهتزازات فإن قطاعات أخرى ستتأثر بصورة سلبية وهذا ماحصل للأسف خلال الخمس السنوات الماضية كنتيجة مباشرة للأوضاع في الشقيقة سوريا.

ورغم الظروف السيئة المحيطة بنا الا أن مئات الآلاف من السواح العرب والأجانب يتوافدون سنويا على الأردن وان بزخم أقل مما كان عليه قبل ماعرف ب»الربيع العربي»، كما تنشط السياحة الداخلية حيث يمتاز الأردن بتنوع المقومات السياحية، وذلك لتوافر أماكن الجذب السياحي، مثل المواقع الأثرية. كما تتنوع مجالات السياحة في البلاد، مثل السياحة الثقافية والدينية والترفيهية والعلاجية وسياحة المغامرات، وغيرهان وعليه فإن الكثير من عناصر الجذب الخارجية تتوفر لدى المواطن الأردني في بلده.

ويوجد في المملكة أكثر من 300 ، من بينها 100 فندق من فئة 3 نجوم فما فوق، ويبلغ عدد الغرف الفندقية نحو 23 ألف غرفة فندقية. وتتنوع تصنيفات الفنادق بين فنادق فئة خمس نجوم بالدرجة الأولى والنجمة، كما يوجد آلاف المطاعم المنتشرة في كافة المواقع السياحية والمدن الأردنية لاسيما العاصمة عمان وتتنوع بين المطاعم المحلية والعربية والأجنبية حيث المطاعم الصينية والهندية والايطالية واليابانية والعراقية واليمنية والمصرية وغيرها، اضافة الى مطاعم الوجيات السريعه التي تجتذب بصورة خاصة الأطفال والمراهقين.



سياحة ترفيهية في الأعياد

في الأعياد تنحسر أشكال مختلفة من السياحة كالعلاجية والثقافية والدينية وغيرها لصالح السياحة الترفيهية التي يفضلها الأردنيون لاسيما خلال عيدي الفطر والأضحى، ويتركز الاقبال السياحي على العقبة كمنتجع سياحي بحري حيث تبلغ نسبة الأشغال أحيانا في فنادق المدينة 100%، كذلك يقبل الناس على مطاعم عمان وجرش والبحر الميت وتشهد هذه المناطق اقبالا منقطع النظير من قبل السواح المحليين بينما يتراجع المد السياحي عن باقي المناطق الأثرية والتاريخية.

ونستعرض فيما يلي أهمية المناطق الأربع الأكثر استقطابا للأردنيين في العيد بحسب الدراسات والاحصاءات والخبراء السياحيين وهي:

عمّان

تشهد عمان خلال فترة العيد ازدحاما شديدا ويفد اليها عشرات الآلاف من العائلات والشباب من محافظات المملكة لاسيما القريبة منها كالزرقاء وجرش والسلط، أما أهم مواقع الجذب السياحي فهي منطقة وسط البلد التي تضم عشرات المقاهي والمطاعم، ومنطقة الساحة الهاشمية والمدرج الروماني التي تنظم أمانة عمان الكبرى فيها احتفالات خاصة مفتوحه للجميع ومجانية، كذلك يقبل الأهالي على مدن الألعاب الترفيهية المنتشرة في عدة أماكن وحديقة الحيوانات في منطقة اليادوده، الا أن نصيب الأسد من الاقبال السياحي يكون عادة للمطاعم الكبرى المنتشرة في كافة أرجاء عمان الغربية كشارع مكة وشارع المدينة المنورة وعبدون والصويفية ودير غبار ودابوق وغيرها من المناطق.



العقبة

تُعتبر ( ثغر الأردن الباسم)  من أهم المناطق السياحيّة الترفيهية في الشرق الأوسط، حيث تلتقي المناظر الجميلة مع الرمال على ساحل البحر الأحمر الذي يمتاز بالماء البلوري والنخل والشمس الدافئة، وهو من أهم المنتجعات السياحية الشتوية على شواطئ البحر الأحمر، ويستطيع الزائر ممارسة هواية السباحة أو التزلج على الماء أو صيد الأسماك أو قيادة الزوارق الشراعية أو أي نوع من أنواع الرياضات المائية التي باتت تتولى تنظيمها حاليا شركات سياحية خاصة.

ومياه خليج العقبة ملائمة لرياضة الغوص حيث تتوفر فيها الكنوز الطبيعية مثل الشعب المرجانية والأسماك الملونة والمناظر الفريدة. وإضافة لكونها مدينة سياحية فهي ميناء الأردن الوحيد. كما أن مدينة العقبة تعتبر مكانًا جيدًا للتسوق، حيث تتوافر فيها جميع البضائع وبأسعار منافسة جدًا كونها منطقة خاصة ومعفاه من الضرائب.

اضافة الى ذلك فإن قرب مدينة العقبة من الشقيقة مصر ينشط السياحه فيها والكثير من السواح يتخذونها كمحطة انطلاق للسفر الى المدن المصرية الساحلية كشرم الشيخ وطابا عبر القوارب والعبارات، ويوجد في العقبة مطار الملك حسين الذي تنطلقمنه رحلات عربية ودولية.



البحر الميت

البحر الميت- الواقع في أخفض بقعة في العالم والمشهور بكثافة ملوحته – يضم عشرات المنشآت السياحية بين فنادق ومطاعم وشاليهات وغيرها، ولكونه قريب من العاصمة عمان ويمكن الوصول اليه بالسيارة خلال ساعة واحدة  فإنه يشهد اقبالا كثيفا من قبل المصطافين في العيد الذين يرتادون فنادقه بتصنيفاتها المختلفة، كذلك شاطيء عمان السياحي الذي أقامته أمانة عمان هناك قبل نحو 15 عاما ويستقطب مئات الآلاف من الأردنيين سنويا، كما ويشهد حضورا كثيفا واستثنائيا خلال فترة عيد الفطر.

جرش

ما يجذب الأردنيين لجرش خلال فترة الأعياد المطاعم والمتنزهات المنتشره بكثرة على في داخل المدينة وحولها، وعلى الأغلب فإن سياحة الأردنيين في جرش هي سياحة يوم واحد لا أكثر، وقد منحت التسهيلات الاستثمارية الفرصة لافتتاح عشرات المطاعم والمنتجعات السياحية سواء بالقرب من مركز المدينة الأثري أو في التلال والجبال المحيطة ذات الطبيعة الخلابة، كما ويستمر اقبال السواح العرب والأجانب على زيارة الموقع الأثري وسط جرش خلال أيام العيد.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش