الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

د. سليم: اعتماد مقرر «القدس وفلسطين» ليدرس بالجامعات العربية كمتطلب جامعي

تم نشره في الثلاثاء 1 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً

عمان الدستور -امان السائح
احتضنت عمان قبل اسابيع مؤتمر اتحاد الجامعات العربية ليكون عمل الاتحاد ترسيخا لصورة الاردن وفكرتها ومبادئها الاقليمية، ولتكتمل قصة التواصل الاكاديمي والعربي الذي دائما ما تتصدره الاردن والجامعات الاردنية بشكل عام لتنهض بالتعليم العالي وترتقي بدوره وبكل افكاره ومبادئه ومناهجه لتتواصل مع العالمية، لا بل ولتطرح افكارا يقدمها الاتحاد لتكون انموذجا يحتذى ويوزع على جامعات العالم.
وقال رئيس جامعة الشرق الأوسط رئيس المجلس التنفيذي لاتحاد الجامعات العربية الدكتور ماهر سليم لـ»الدستور» ان استضافة الجامعة دورة الاتحاد الاخيرة والتي حملت اسم «دورة فلسطين» جاءت تتويجا لنضالات التعليم العالي تحت الاحتلال بعد ان كان مقررا عقد الدورة في غزة ولم يتم ذلك لرفض سلطات الاحتلال، وعليه فقد ارتأى الاتحاد ان تسمى تلك الدورة بذلك الاسم.
وقال سليم في لقاء مع «الدستور» ان قرار الاتحاد عقد الدورة في الاردن وليس فلسطين نظرا لرفض الاحتلال له مدلول سياسي وجغرافي نعتز به في الاردن، وكانت التسمية (دورة فلسطين) حتى لا ينسى احد فلسطين -وان لم تعقد اي دورة في اي من مدنها- وحتى نقول للعالم اجمع بأن فلسطين ابدا لن تغيب، مؤكدا ان عقد دورة الاتحاد في الاردن تؤكد حق الاردن بالتواجد دوما على الخريطة الاكاديمية العربية ومنح الاردن المقر وجامعة الشرق الاوسط حق تنظيم الدورة تكريم للاردن وللجامعة في آن واحد.
واوضح ان الانجاز الابرز هو اتخاذ قرار بالاجماع باعتماد مقرر تحت عنوان «القدس وفلسطين» ليدرس بالجامعات العربية قاطبة كمتطلب جامعي، كي تبقى القدس وفلسطين حاضرة في كل الاجندات الاكاديمية بين صفوف الطلبة العرب اينما كانوا وفي اي جامعة درسوا، مبينا انه سيتم تطبيق التدريس في الفصل الاول الجامعي 2014 - 2015.
وبين سليم ان الاتحاد يضم حوالي 300 جامعة يتم التشبيك بينها اكاديميا وتدريبيا واعطاء دورات لاساتذة وطلبة في مختلف التخصصات والقضايا لتطوير البيئة الجامعية، مشيرا الى ان عضوية الاتحاد ليست الزامية والالتحاق بالاتحاد من الامور المعنوية التي تقدم رابطا وارتباطا بين الجامعات العربية عبر تقديم كل جامعة دورات ونماذج اكاديمية رائدة، اضافة الى ما يقدمه الالتحاق بالاتحاد من مزايا تتعلق بالتشبيك بين كافة الجهات العربية الاكاديمية لتحقق تنوعا على الصعيد الاكاديمي في مختلف الدول العربية.
واضاف، إن الاتحاد قرب بين الجامعات كافة ووحد الجهود وقرب الحالة التكنولوجيا والمعلوماتية بين الجامعات التي تنضوي تحت مظلته، حيث يقدم الاتحاد كل التسهيلات الخاصة بالاتفاقيات واللقاءات بين الاكاديميين والطلبة العرب بمختلف اطيافهم الاكاديمية.
وبين سليم ان اتحاد الجامعات العربية اطلق الشبكة العربية الأوروبية للقيادة في التعليم العالي بمشاركة عدد من الخبراء في مجال التعليم العالي وتهدف لإرساء اسس التعاون بين الجامعات العربية والاوروبية يهدف الى تشجيع وتحسين اداء الجامعات العربية في جميع المجالات من خلال التفاعل الوثيق مع الجامعات الاوروبية، مشيرا الى اهمية تبادل الخبرات والتجارب بين الجامعات العربية والاوروبية خاصة في مجال بناء القدرات القيادية.
واوضح ان الاتحاد اسس الشبكة بالتعاون مع جامعة كارديف ميترو بولتين ومشروع تيمبوس التابع للاتحاد الأوروبي لبناء القدرات القيادية لدى رؤساء الجامعات ونوابهم وتدريبهم على المهارات الإدارية والتقنية اللازمة لقيادة وإدارة المؤسسات الأكاديمية والتعليمية بمهارة وجودة، مضيفا ان الشبكة ستستهل نشاطاتها في مقر اتحاد الجامعات العربية بورشة عمل متخصصة بعنوان القيادة والتدويل وتستمر لمدة ثلاثة ايام.
ولفت الى ان الشبكة، التي ستشرف مؤسسة القيادة في التعليم العالي البريطانية على عملها وتدعمه لمدة عامين، ستزيد من كفاءة رؤساء الجامعات بالحصول على المعلومات الحديثة التي تتماشى مع روح العصر والبحث عن المعلومات التقنية التي تتماشى مع ما أفرزته الثورات التكنولوجية الرقمية الحديثة وتبعاتها وعدم الاكتفاء بالمعلومات المختزنة، وسيكون الهدف من انشاء الشبكة خدمة الاكاديميين العرب وتحسين ادائهم في القيادة كما سيكون مقر الشبكة في اتحاد الجامعات العربية كونه يمثل المظلة الرسمية لجميع الجامعات العربية.
وبين سليم انه في إطار توجه اتحاد الجامعات العربية لطرح عدد من القضايا والتحديات التي تواجه التعليم العالي والعمل على معالجة التحديات والبحث عن حلول وطرق مبتكرة تستخدمها جهات دولية ومحاولة الاستفادة من تجربتها وخبرتها، أقام الاتحاد عددا من المؤتمرات وورش العمل والندوات العلمية التي تهدف الى رفد الكوادر القيادية والتدريسية والإدارية في الجامعات العربية بكل ما هو حديث ومتطور في الأساليب التدريسية الحديثة، خصوصا مع توافر البنية التحتية الجيدة من الوسائل التكنولوجية والاتصالات.
ويسعى الاتحاد لاعداد وتخطيط وتمويل المشاريع البحثية للمصادر الداخلية والخارجية والإشراف على المشاريع العلمية واستعراض لتجارب ونماذج مستخدمة في المؤسسات الأكاديمية، بحسب سليم.
ويتطرق الاتحاد بحكم عمله الى الادارة الاستراتيجية في التعليم العالي التي تركز محاورها الرئيسية على مفاهيم الادارة الاستراتيجية والأطر النظرية والتخطيط الاستراتيجي للتعليم العالي والقيادة واتخاذ القرارات وتقييم استراتيجيات التعليم العالي ودراسة النماذج العملية، وذلك بمشاركة جامعات من الأردن وفلسطين ومصر وليبيا والسودان ولبنان والبحرين.
واشار الى توصيات اعتبرت ان الادارة الاستراتيجية المستخدمة في التعليم العالي في الوطن العربي غير مجدية وبحاجة الى اعادة صياغة لتطبيق هذا المفهوم الشامل بشكل يتوائم مع ما يجري في العالم المتقدم ويخدم المؤسسات الأكاديمية العربية، مبينا ان الادارة الاستراتيجية يجب ان يكون محورها الأهم هو التركيز على التربية والبدء من المراحل المبكرة للنشء حيث لابد من دراسة البيئة الموجودة في المؤسسة التعليمية وفهم احتياجات المجتمع المحلي.
واكد سليم سعي الاتحاد لتطوير مستوى التعليم العالي في الجامعات العربية من خلال العمل المستمر لفتح آفاق واسعة لجامعاتنا نحو التدويل والعولمة والانفتاح لتمكين الجامعات الأعضاء في الاتحاد من الاطلاع على التجارب العلمية والأساليب الحديثة في التدريس وتوفير فرصة سانحة وفتح المجال لتبادل الطلبة وأعضاء هيئة التدريس وعقد المؤتمرات والندوات والورش مع الجانب الاوروبي، لافتة لأهمية استفادة الجامعات العربية من المؤتمرات الدولية الدورية التي يعقدها الاتحاد والتي كان آخرها المؤتمر التركي العربي للتعليم العالي الذي استضافته جامعة اسطنبول والمؤتمر العربي الأوروبي الاول في جامعة برشلونة الإسبانية وقمة التعليم العالي بين الجامعات العربية والماليزية وجامعات جنوب شرق آسيا.
وقال، ان الاتحاد شريك فاعل في العديد من المشاريع المشتركة مع الجانب الاوروبي كمشروع تمبوس وارسموس ويندوز، ومؤخرا وافق الاتحاد الاوروبي على قيام اتحاد الجامعات العربية بتنفيذ اربعة مشاريع مشتركة جديدة تتعلق بالتبادل الطلابي واعضاء هيئة التدريس والتعاون الأوروبي العربي الاكاديمي في عقد المؤتمرات والندوات العلمية المشتركة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش