الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكلالدة : نختلف لمصلحة الأردن لا عليه

تم نشره في الأحد 29 حزيران / يونيو 2014. 03:00 مـساءً

إربد- الدستور- صهيب التل.
قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية الدكتور خالد الكلالدة إن ظاهرة عزوف الشباب عن المشاركة في الحياة الحزبية والسياسية ليس ظاهرة يتفرد بها الأردن بل هي ظاهرة تعاني منها معظم دول العالم بعضها ذات تقاليد وقواعد ديمقراطية راسخة مثل بريطانيا واستراليا واليونان وغيرها من دول العالم.
جاء ذلك خلال ندوتين منفصلتين عقدتا في اربد تحت عنوان ظاهرة عزوف الشباب عن المشاركة في الحياة الحزبية والسياسية، الأولى عقدت في جامعة اليرموك بدعوة من مبادرة محافظتي بالتعاون مع مركز التمكين الديمقراطي التابع لصندوق الملك عبد الله الثاني لتنمية، والثانية في نادي المعلمين بدعوة من جمعية الضمير لحقوق الإنسان ومنتدى ارحابا الثقافي. واكد أن الشباب هم المحرك الأساسي في أية عملية تغيير في المجتمعات الإنسانية وأن ما شهدته الكثير من الدول العربية الذي اسماه  البعض الربيع العربي كان اقرب الى الانتفاضة التي قادها الشباب واستغلتها النخب السياسية التقليدية في تلك الدول نتيجة غياب التنظيمات الهيكلية للشباب وتوفر هذه التنظيمات لدى النخب السياسية التقليدية لأن الشباب يمضون أوقاتهم في عالم  افتراضي معتقدين أنهم يتواصلون مع أقرانهم واثبت واقع الحال أنهم عندما انتفضوا على الظلم والاستبداد وغياب العدالة والقبضة الأمنية وانسداد الأفق السياسي وعدم توافر فرص العمل واسقطوا أنظمة الحكم في تلك الدول كانوا يعيشون فرادا ويغلب عليهم النمط الاستهلاكي  ما سمح لغيرهم بالقفز على نتائج ما حققوه.
وأكد الكلالدة ان التوافق على الثوابت الوطنية أهم وأسمى من نتائج الانتخابات لأن نتائج الانتخابات إن لم يكن هناك توافق على قانونها واحترامها لا قيمة له كما هو الحال في العديد من الدول التي هرولت الى صناديق الاقتراع ثم انقلبت عليها ولم تحترم هذه النتائج.
واشار الى ان ما يميز الأردن عن غيره من الدول ان النظام السياسي فيه لم يكن في يوم من الأيام دمويا وبالتالي لم تلجأ القوى السياسية المعارضة للعنف ما جنب الأردن الكثير من المخاطر التي تعرضت لها الكثير من الدول واظهر في الأردن ميزة فريدة إننا جميعا نحب الأردن ونختلف لمصلحته ولا نختلف عليه.
وأكد على أن الشباب المثقف والمتعلم والواعي هو العنصر الأهم لتحقيق الطموحات الوطنية شريطة العمل بروح الفريق وتحت مظلات سياسية حزبية تعتمد البرامج الواضحة في عملها السياسي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش