الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمم المتحدة: نصف الشعب السوري بحاجة إلى مساعدة إنسانية

تم نشره في السبت 28 حزيران / يونيو 2014. 03:00 مـساءً

عواصم - طلب البيت الأبيض من الكونغرس الاميركي الموافقة على تخصيص 500 مليون دولار من اجل «تدريب وتجهيز» مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة، في تغيير ملحوظ في موقف الولايات المتحدة من النزاع في هذا البلد.
واعلنت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) ان وزير الدفاع تشاك هاجل طلب من معاونيه وضع خطط أكثر تفصيلا لتدريب وتسليح مقاتلي المعارضة السورية المعتدلين إذا وافق الكونغرس على تمويل طلبه الرئيس باراك اوباما.
وتحت ضغط من بعض المشرعين الذين يطالبون بدعم امريكي أكبر للمعارضة المسلحة في سوريا طلب اوباما في وقت سابق امس من الكونجرس الموافقة على500 مليون دولار لتمويل مثل هذه المهمة. وقالت كاتلين هايدن، المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي أن الـ 500 مليون دولار ستستخدم في تدريب وتجهيز «عناصر  يتم فحصها كما ينبغي» من المعارضة السورية المسلحة.
من جانبه، قال جون كيربي المتحدث باسم البنتاجون ان الاموال ستسمح للجيش الامريكي بأن يدرب ويجهزعلى نحو ملائم العناصر المنتقاة بالمعارضة المسلحة السورية المعتدلة. واضاف قائلا أصدر الوزير تعليمات الي معاونيه للبدء بوضع خطط أكثر تفصيلا لتنفيذ مهمة التدريب والتجهيز إذا وافق الكونجرس.
التحرك الامريكي اثار حفيظة روسيا التي  اعترضت على المبادرة اذ اعتبرت ان هناك «وسائل افضل لتوظيف 500 مليون دولار». وصرح السفير الروسي لدى الامم المتحدة فيتالي تشوركين امام صحافيين خلال حفل استقبال لدى البعثة الروسية ان الاميركيين «يحركون الامور في اتجاههم ويبقون النار مشتعلة بدلا من القيام بمبادرة سياسية».
وفي ظل تفاقم الاوضاع الميدانية، حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من أن الحرب في سوريا يمكن أن تتحول إلى تهديد عالمي بسبب توتراتها الدينية.
انسانيا، اعلنت رئيسة مفوضية الشؤون الإنسانية  بالأمم المتحدة  فاليري أموس إن  عدد السوريين المحتاجين إلى  المساعدة الإنسانية ارتفع إلى 8ر10 مليون شخص، أو نحو نصف سكان البلاد مع استمرار الأوضاع في التدهور.
وذكرت أموس التي اطلعت مجلس الأمن الدولي على تنفيذ قرار وصول المساعدات الإنسانية أن الآلاف من السوريين والمدنيين يموتون كل شهر في هجمات محددة الهدف أو عشوائية.
من جانبه، قال فيتالي تشوركين، سفير روسيا بالأمم المتحدة للصحفيين عقب الاجتماع إن بلاده اقترحت «صيغة» بموافقة الحكومة السورية من شأنها السماح بفتح المعابر الحدودية. وقال تشوركين إن تلك الترتيبات من شأنها تبسيط عملية توصيل المساعدات. ومع ذلك، قال تشوركين إنه سيستخدم حق النقض (فيتو) ضد أي قرار يتضمن  فقرات باستخدام القوة في حالة عدم الامتثال. ومع ذلك، قال جيري كوينلان، سفير أستراليا بالأمم المتحدة، إن بلاده إلى  جانب لوكسمبورج والأردن تدفع نحو استصدار قرار شديد اللهجة لضمان وصول  المساعدات للسوريين في أسرع وقت ممكن.
ورفضت دمشق امس على لسان سفيرها في بيروت علي عبد الكريم علي اقامة مخيمات للاجئين على الحدود مع لبنان، وذلك بعد وقت قصير من طرح وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل هذا الموضوع مع سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن.
وبعد وقت قصير على استقباله سفراء الدول الخمس، التقى باسيل السفير السوري الذي قال للصحافيين بعد اللقاء «نحن ضد اقامة المخيمات.. سيتمكن السوريون من العودة، لا سيما وان سوريا هي بلد واسع وكبير وفيه مجال لاستيعاب كل ابنائه».
اخيرا، ألغى الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أمس قرار الحكومة الموقتة التابعة له، حل المجلس العسكري التابع لهيئة اركان الجيش السوري الحر، واحالة اعضائه على «التحقيق». واكد مصدر في الائتلاف ان هذا التباين الحاد الذي يأتي غداة اعلان البيت الابيض طلبه 500 مليون دولار من الكونغرس للمساعدة في «تدريب وتجهيز» المعارضة السورية، يشكل انعكاسا ل «صراع مراكز قوى» بين رئيس الائتلاف أحمد الجربا المدعوم من المملكة العربية السعودية، ورئيس الحكومة أحمد طعمة المدعوم من قطر. وأصدر طعمة في وقت مبكر أمس «قرارا يقضي بحل مجلس القيادة العسكرية العليا واحالة اعضائه الى هيئة الرقابة المالية والادارية في الحكومة الموقتة للتحقيق»، في بيان نشرته صفحة الحكومة على «فيسبوك».
وشمل القرار «اقالة رئيس الاركان العميد عبدالاله بشير وتكليف العميد عادل اسماعيل بتسيير شؤون هيئة الاركان العامة»، داعيا «القوى الثورية الاساسية الفاعلة على الارض في سوريا لتشكيل مجلس الدفاع العسكري واعادة هيكلة شاملة للاركان خلال شهر من تاريخه». الا ان الهيئة السياسية للائتلاف اكدت بعد ظهر أمس ان «قرار رئيس الحكومة الموقتة (...) بحل مجلس القيادة العسكرية العليا واحالة اعضائه الى هيئة الرقابة الادارية والمالية واقالة رئيس الاركان، هو بمجمله خارج اطار صلاحيات الحكومة الموقتة ورئيسها». واوضحت في بيان انها ستحيل «هذا التجاوز» على الهيئة العامة للائتلاف لمناقشته «واقرار الاجراءات المناسبة». واكد مصدر في الائتلاف «يجعل من قرار الحكومة الموقتة لاغيا»، وان الموضوع سيطرح على الهيئة العامة التي تعقد اجتماعها المقبل في اسطنبول بين الرابع والسادس من تموز.
وردا على سؤال عن خلفيات الخطوة التي اتخذها طعمة ورد الهيئة السياسية برئاسة الجربا، قال المصدر الذي رفض كشف اسمه ان ثمة «صراع قوى في الائتلاف وله امتداد اقليمي. الحكومة القطرية تدعم حكومة احمد طعمة، والرئيس الجربا مقرب من السعودية».(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش