الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تواصل عروض مهرجان الفيلم العربي الفرنسي

تم نشره في الخميس 19 حزيران / يونيو 2014. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور - خالد سامح

تتواصل في سينما الرينبو والهيئة الملكية للأفلام بجبل عمان فعاليات الدورة العشرين من مهرجان الفيلم العربي الفرنسي والذي يعرض عددا من الأفلام الحديثة والقديمة والتي انتجت بدعم من شركات انتاج عربية وفرنسية، وينظم المهرجان بالتعاون بين الهيئة الملكية للأفلام والسفارة الفرنسية في عمان وبرعاية عدد من المؤسسات التجارية الخاصة.
مساء الاثنين الماضي كان جمهور المهرجان على موعد مع المخرج المصري محمد خان الذي حضر عرض فيلمه الجديد (فتاة المصنع) في مقر الهيئة الملكية للأفلام، وهو من انتاج شركة «داي دريم» عام 2013 بالتعاون مع بضع جهات ممولة أهمها صندوق إنجاز التابع لـمهرجان دبي السينمائي الدولي، صندوق سند التابع لمهرجان أبوظبي السينمائي، وصندوق دعم السينما التابع لوزارة الثقافة المصرية. والفيلم حصل على جائزة أفضل ممثلة في مهرجان دبي السينمائي الدولي للبطلة ياسمين رئيس والتي شاركها بطولته كل من هاني عادل وسلوى خطاب.
يتناول «فتاة المصنع» قصة فتاة تعمل في مصنع للألبسة بإحدى المناطق العشوائية المنتشرة في القاهرة، لكن حياتها تتغير عند مجيء مدير جديد للمصنع تقع في حبه وتحاول التعبير عن مشاهرعا متحدية تعنت المجتمع وغيرة زميلاتها، تمضي الفتاة فترة من الزمن مستمتعة بوهم حبه لها لتصدم في النهاية بحقيقة نظرته الدونية لها والتي لاتختلف عن تلك النظرة الاجتماعية اللاانسانية.
برع محمد خان عبر مشهدياته البصرية المميزة في التعبير عن روح الحارة المصرية وآلام وآمال الطبقات الفقيرة المهمشة في المجتمع المصري الذي يشهد تحولات سياسية واقتصادية واجتماعية كبيرة الا أنه ما زال متمسكا بعادات وتقاليد بالية تتجسد في العديد من مناحي الحياة لاسيما النظرة للمرأة وموقف العائلة من رغباتها الجسدية والعاطفية حيث ما زال الحب يعدّ «فضيحة» وحرية الأنثى جريمة تعاقب عليها الأعراق المتوارثة.
كما في معظم أفلامه التي انتجت خلال السنوات القليلة الماضية ومنها «بنات وسط البلد» و»في شقة مصر الجديدة» و»عشم» وغيرها من الأعمال التي نالت جوائز عربية وعالمية رفيعة، فان خان يجعل من المرأة مرتكزا موضوعيا لرسائل العمل ودلالاته، انها تختصر حالة المجتمع المصري وواقعه المغرق في التمسك بالقيم السلبية التي لاتأبه بالحرية الانسانية، وكأنه يوجه رسالة محددة مفادها «مالم تتحرر المرأة لن يتحرر الوطن».
في أعقاب الفيلم دار نقاش بين المخرج محمد خان والجمهور حيث أشار الى الكثير من التحديات التي واجهته في العمل ومنها تصوير كافة المشاهد في مواقعها الحقيقية كالمصنع والحي الشعبي الذي تقطن فيه الفتاه، وقال، انه ورغم طرحه لقضية المرأة وحقوقها المختلفة في العديد من أفلامه الا أنه سعى في «فتاة المصنع» لتقديم رؤية سينمائية مختلفة بلغتها ومفرداتها وأساليب تقديمها.
كماعرض ضمن المهرجان الفيلم الفلسطيني (ستيريو فلسطين) للمخرج رشيد مشهراوي الذي نال جائزة حقوق الإنسان في مهرجان دبي السينمائي الاخير، ويحكي موضوعه عن محاولات شقيقين في الهجرة الى استراليا، بعد ان اصابهما اليأس من ممارسات وسلوكيات الاحتلال الاسرائيلي، التي ادت الى تدمير بيتهما في مخيم جنين، وهما يقومان في تنظيم احتفالات الاعراس والمناسبات كتقنيي صوت وموسيقى.
يوضح الفيلم ما الت اليه احوال الشقيقين التي تقترب من درجة اليأس، فأحدهما فقد السمع والنطق والآخر ترك مهنة الغناء في الاعراس، وطوال مدة الفيلم يرسم المخرج الوانا من الحياة اليومية الصعبة التي تحيا فيها شرائح من المجتمع الفلسطيني تحت هيمنة وتسلط وقمع الاحتلال.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش