الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لجنة نيابية وفريق وزاري يبحثون الآثار السلبية لمكب الأكيدر الثلاثاء

تم نشره في السبت 14 حزيران / يونيو 2014. 03:00 مـساءً

المفرق- الدستور- غازي السرحان
قال مقرر لجنة الصحة والبيئية في مجلس النواب النائب الدكتور  زكريا الشيخ ان رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة استجاب لمطالب اهالي قضاء السرحان بدعوة 5 وزراء من الحكومة للاجتماع مع لجنة الصحة والبيئة النيابية بحضور الطراونة وذلك يوم الثلاثاء المقبل لمناقشة المشاكل التي يعاني منها أهالي المنطقة جراء وجود مكب الاكيدر بمقربة من مناطقهم والآثار الصحية والبيئية الناجمة عن حرق النفايات بالمكب .
واضاف الشيخ خلال مؤتمر صحفي عقده في بلدية السرحان امس الاول الخميس بحضور رئيس بلديتها علي عفن  السرحان ومندوبي وسائل الاعلام في محافظة المفرق أنه «سيتم نقل كافة المطالب التي تم مشاهدتها على أرض الواقع في مكب نفايات الاكيدر الذي يسبب معاناة بيئية وصحية جراء عمليات الحرق التي تتم في المكب، وهذا يحتاج لإجراءات عاجلة من قبل الجهات المعنية لمعالجة هذه المشكلة».
واوضح  الشيخ ان اللجنة دعت وزراء البيئة والشؤون البلدية والصحة والتخطيط والتعاون الدولي والمياه والري لبحث ملف نفايات الاكيدر، الذي سيكون محور اهتمام اللجنة والحكومة من أجل تحديد المشكلة ووضع الحلول المناسبة لهذه المعاناة، والتي تشكل كارثة بيئية وصحية في حال استمرار الحال على وضعه الحالي فان الامر سيؤدي الى زيادة في المعاناة والمشاكل
ولفت النائب الشيخ إلى «أننا استمعنا إلى مطالب أبناء المنطقة الخدمية والمشاريع التي من شأنها التخفيف من تداعيات اللجوء السوري الذي زاد بشكل غير مسبوق واثر على جميع المناطق، خصوصا القريبة من الحدود الاردنية السورية، الامر الذي يتطلب سرعة المعالجة وتنفيذ المشاريع ذات العلاقة بخدمة المواطن التي يحتاج اليها في ظل الاوضاع الصعبة التي يعاني المواطنون».
واكد الشيخ ان مجلس النواب سيقف الى جانب بلدية السرحان كونها من البلديات المتضررة جراء التواجد السوري الذي يؤثر سلبا على كافة القطاعات الخدمية، والتي تتطلب زيادة الدعم لتمكين هذه البلديات من القيام بواجباتها
واوضح رئيس بلدية السرحان علي العفن  السرحان ان اهالي المنطقة لا ينامون جراء الاثار السلبية والناجمة عن مكب الاكيدر لعدم تقيد القائمين عليه بمتطلبات السلامة والصحة العامة، مشيرا الى ان البلدية طالبت بمعالجة هذ المشكلة ولكن دون استجابة، ما تتطلب اقامة مثل هذه اللقاءات لإيصال معاناة المواطن الى جميع الجهات المعنية وللتخفيف من المعاناة التي تواجه ابناء المنطقة. وبين السرحان ان المنطقة يوجد فيها اكثر من 14 الف لاجئ سوري وهناك 35 الف مواطن من ابناء المنطقة بالكاد تستطيع البلدية خدمة مواطنيها فكيف لها ان تخدم اللاجئين فهذه مشكلة بدأت تظهر على السطح بشكل كبير ولا بد من دعم المنظمات الدولية والانسانية لمواجهة تداعيات اللجوء على المنطقة وزيادة الخدمات والمشاريع التنموية اللازمة لهذه الغاية.
وكان النائب الشيخ قد اطلق فعاليات «بلديتي .. مسؤوليتي» التي نظمتها بلدية السرحان بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي وبحضور متصرف لواء البادية الشمالية الغربية محمد مقدادي ومدير عام المنطقة الحرة الاردنية السورية خالد الرحاحلة ومندوب وزير الشؤون البلدية المهندس معين الخصاونة بمشاركة جميع الفعاليات الرسمية والشعبية من خلال اقامة حملات نظافة شاملة ودهان الاطاريف وخصوصا في المناطق التي يتواجد فيها اللاجئين السوريين.
وقام الشيخ ورئيس البلدية بجولة ميدانية الى موقع مكب الاكيدر اطلعوا خلالها على واقح الحال واستمعوا الى ابناء المناطق القريبة للمكب والأضرار التي لحقت بهم جراء ازدياد عمليات الحرق التي تقام في المكب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش