الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الـرئـيـس الـتـركـي يـهـنـئ الـسـيـسـي بـرئـاسـة مـصـر

تم نشره في الخميس 12 حزيران / يونيو 2014. 03:00 مـساءً

 القاهرة - تلقت السفارة المصرية في أنقرة رسالة  تهنئة من الرئيس التركي عبد الله جول للرئيس عبدالفتاح السيسي بمناسبة  توليه مهام رئاسة جمهورية مصر العربية. وذكرت الخارجية المصرية أن جول أعرب في الرسالة «عن سعادته بأن ينقل  إليه أفضل التمنيات بالسلام والاستقرار والرفاه لشعب مصر الصديق والشقيق»، كما أكد على ثقته «بأن العلاقات العريقة التي تمتد عبر قرون  طويلة بين شعبي مصر وتركيا سوف تستمر في كافة الأوقات».
من ناحية ثانية، أصيب جنديان مصريان ومدنى برصاص  مسلحين مجهولين وذلك في اطلاق نار على سيارة تابعة للجيش أثناء سيرها  على طريق جسر وادى العريش ظهر امس. وقال مصدر أمني لوكالة الأنباء الألمانية ان مسلحين مجهولين  قاموا بإطلاق الرصاص بكثافة على سيارة تابعة لاحد الاجهزة الامنية  السيادية وذلك أثناء سيرها على طريق جسر وادى العريش ظهر اليوم وأصيب صف  ضابط وجندي ومدنى في الهجوم .
وحسب المصدر ، تم نقل  المصابين الثلاثة إلى مستشفى العريش وحالتهم  مستقرة .
من جهة اخرى، قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة  بمعهد امناء الشرطة بطرة تجديد حبس الصحفي عبد الله الشامي مراسل قناة  الجزيرة، و 462 متهما آخرين45 يوما على خلفية فض اعتصام رابعة يوم 14  آب الماضي.
وكانت أجهزة الأمن ألقت القبض على عبد الله الشامى وباقى المتهمين يوم  14 آب 2013 أثناء فض اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى  بميدان رابعة العدوية، حيث يواجه المتهمون ارتكاب جرائم استعمال القوة  والعنف مع أفراد الشرطة، ومنع رجال السلطة العامة، من ممارسة أعمالهم،  وحيازة أسلحة نارية وذخائر بدون ترخيص، وحيازة مفرقعات، وتخريب المال  العام والطرق، وتعطيل وسائل النقل البرية، وإضرام النيران في مسجد رابعة  العدوية وملحقاته عمدًا، وحيازة أسلحة بيضاء للاعتداء على المواطنين،  والإرهاب، وتكدير الأمن العام.
الى ذلك، قال حسين أمير عبد اللهيان مساعد وزير  الخارجية الإيراني إن بلاده لديها رغبة وثيقة وأكيدة في تحقيق التقدم  والتطور في العلاقات مع مصر ، معتبرا أن مشاركته في حفل تنصيب الرئيس  المصري عبد الفتاح السيسي «دليل على هذه الرؤية».
وعما إذا كانت إيران ستبادر برفع مستوى التمثيل إلى درجة سفير من جانبها، قال عبد اللهيان في تصريح لصحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية نشرته اليوم  الأربعاء :»إذا طرحت مصر هذه الفكرة على الجمهورية الإسلامية الإيرانية  فسوف ترحب بها».
وقال :»نتمنى أن تصل العلاقات الثنائية إلى درجة تناسب حجم وقوة البلدين  حتى نشاهد لقاء على مستوى رؤساء البلدين ، ونرجو أن نشهد في مصر  المصالحة الوطنية ومصالحة جميع الأطراف المصرية ونأمل أن نرى مصر القوية  لنفسها وللمنطقة».
وأضاف :»خلال الأزمنة المختلفة أبدت إيران استعدادها من أجل ترقية  العلاقات بين البلدين إلى مستوى رفيع ، وأقصد رفع مستوى التمثيل ، لكن  للأسف الجانب المصري في السنوات الماضية وضع شروطا تصعب من الوصول إلى  هذه المرحلة .. نريد تقاربا دون شروط مسبقة ، وأن يجري كل شيء عبر  الحوار والتفاهم».
وقال إنه صافح ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز ، خلال  الحضور في مكان الاحتفال بالرئيس المصري ، وأبلغه تحيات الرئيس الإيراني  حسن روحاني. وأضاف :»نحن نعد المملكة العربية السعودية دولة مهمة في المنطقة ونرى  أيضا في إيران أن البلدين لديهما مقومات لا يمكن الاستهانة بها ومن ثم  التعاون معا في حل مشكلات في منطقة الشرق الأوسط .. أكدنا دائما  الاستعداد للحوار الجاد من أجل تقارب وجهات النظر ، وقررنا أن نقوم  بخطوات تمهيدية لإتمام لقاء الوزيرين الأمير سعود الفيصل والوزير جواد  ظريف».(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش