الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فعاليات إربد : إنجازات ومشـروعات اقتصادية وتنموية فـي المحافظـة هدفـت لرفـع مستـوى معيشـة المواطـن

تم نشره في الاثنين 9 حزيران / يونيو 2014. 03:00 مـساءً

إربد - الدستور - صهيب التل
قالت فعاليات شعبية ورسمية وحزبية ونسائية وشبابية إن الأردنيين يحتفلون هذه الأيام بعيد جلوس جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين على العرش الذي تسلَّم سلطاته الدستورية في التاسع من حزيران العام( 1999) ليدخل الأردن مملكته الرابعة وليكمل جلالة الملك عبدالله الثاني مسيرة آبائه وأجداده ومن حوله كل الأردنيين مسيرة الخير والعطاء .
وقالوا إن جلوس الملك عبدالله الثاني على العرش هو انتقال  الراية الهاشمية من خير سلف الى خير خلف لتمتد مسيرة الهاشميين الذين قادوا الأمة وقدموا النموذج في التضحية والدفاع وأكدوا عن قضايا العرب والمسلمين وفي طليعتها قضية فلسطين.
وقبل أن يتربع جلالته على العرش كان له عرش في قلب كل أردني لأنه الملك الإنسان الذي سهر وتعب لينام الناس ويرتاحوا ويجوب العالم لرفعة شأن هذا البلد،  ملك ٌ يتربعُ على عرش قلب كل مواطن ، ملك عزيز علينا ملك يتخفَّى بثياب الفقراء يتلمس حاجاتهم ويحرص على ان تقدم لهم الخدمات على اكمل وجه.
مؤكدين أن   من حقه علينا ان نفرح لعيد جلوسه على العرش ونتطلع الى مزيد من الانجازات والارتقاء بالخدمات والشفافية، وهو الشعار الذي اطلقه جلالته ليفتح الآفاق أمام الكفاءات والعقول الأردنية والارادة العربية.
وقالت هذه الفعاليات: إننا نحتفل اليوم بعيد الجلوس الملكي لنؤكد لجلالته أننا على العهد الذي قطعه الآباء والأجداد للآباء والأجداد ونقول له أمضي قدما، ونحن خلف  قيادتك التي استطاعت ان تحقق كل هذه الانجازات في  السنوات الماضية، بالقيادة الحكيمة ورؤية شمولية ثاقبة راهنت على إرادة الإنسان الأردني وكفاءته وقدراته وإبداعاته.
وأكدت هذه الفعاليات أن محافظة اربد  تحظى برعاية هاشمية أسوة بغيرها من المحافظات من أجل رفع مستوى معيشة المواطنين فيها وأن كتب التكليف السامية للحكومات أكدت على الدوام ضرورة أن تكون المحافظات حاضنات للاستثمارات وقوة دفع للاقتصاد الوطني ونقاط جذب للعمالة الأردنية بتوفير البيئة المناسبة .
وشهدت المحافظة منذ جلوس جلالته على العرش انجازات كبيرة غيرت حياة الناس للأفضل ورفعت مستوى معيشتهم  من خلال العديد من مشاريع البنية التحتية والمشاريع الخاصة في الصحة والتعليم والطرق والمياه والكهرباء إضافة الى المشاريع الاستثمارية التي حولت الأردن الى دولة تحتل مكانة متقدمة بين الدول التقدمة الغنية بالموارد الطبيعية .
كما ان محافظة اربد كغيرها من المحافظات حظيت بالكثير من هذه التطورات فأصبح فيها المئات من المدارس وخمس جامعات بخلاف المعاهد والكليات والمراكز الثقافية إضافة الى المستشفيات والمراكز الصحية التي تغطي كافة مناطق المملكة إضافة الى مياه الشرب والكهرباء التي تكاد تغطي أكثر من (98%) من المنازل في مختلف مناطق المحافظة.
كما حظيت المحافظة بمكارم سيد البلاد حيث شرفها جلالته بالعديد من الزيارات التي حملت توجيهات ملكية سامية ، هدفها معالجة قضايا المواطنين اليومية ، وأمره السامي بإنشاء مشروعات تنموية واقتصادية تخدم أبناء المحافظة وتقضي على الفقر والبطالة وتوفر فرص عمل لأبنائها.
قال رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية الدكتور عبدالله ملكاوي إنه منذ اليوم الأول لجلوس جلالته على العرش وتوليه سلطاته الدستورية كان الشباب من أولى أولوياته واهتماماته لإيمانه الراسخ بدورهم فكان على رأس اهتمام جلالته رعاية مواهبهم وطاقاتهم ودعم إبداعاتهم لاستثمارها بالشكل الايجابي، مضيفا أن جلالته عبر عن إيمانه بدور الشباب في الكثير من المناسبات والرسائل الملكية للحكومات المتعاقبة تشير الى ضرورة إيلاء الشباب الأهمية القصوى في برامج هذه الحكومات كما تضمنت الأجندة الوطنية قبل أكثر من عقد برامج واستراتيجيات لاستثمار طاقات الشباب وتوالت مبادرات جلالته الشبابية الهادفة لدفع مسيرة الشباب والتأكيد على دورهم الأساس في التنمية من خلال الكثير من الخطوات الملكية مثل ( كلنا الأردن) والأردن أولا وهيئة شباب كلنا الأردن وغيرها من المبادرات الملكية إضافة الى حرص جلالته على حضور ملتقيات الشباب ومشاركتهم حواراتهم وهمومهم ومتابعتها عن كثب وتعزيز مشاركتهم في المنتديات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية في الداخل والخارج.
رئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحة قال :  كان الشأن الاقتصادي الهم الأكبر لجلالته منذ جلوسه على العرش  فكان أن أعطى جلالته هذا القطاع جل اهتمامه لإيمانه أن الاقتصاد هو المحرك للعالم وهو العنصر الأساس في تقدم المجتمعات والشعوب فجاب جلالته العلم طولا وعرضا لجذب الاستثمارات وأوعز للحكومات سن التشريعات المناسبة لجعل الأردن بيئة جاذبة للاستثمار.
ولفت الشوحة الى ان ذلك انسحب إيجابا على القطاع التجاري لمحافظة اربد قامت غرفتها بتطوير خدماتها لهذا القطاع لتتماشا مع التطورات التي يشهدها القطاع التجاري منذ اعتلاء جلالته عرش المملكة الأردنية الهاشمية  فاستحدثت مكتبا لمراقب الشركات بهدف تسهيل معاملاتهم وتوفير الجهد والعناء مما يسر عمل أصحاب الشركات وسهل على المواطنين الكثير من العناء نتيجة توفير مكتبا لكاتب العدل في مقرها لاختصار الكثير من الجهد والوقت فيما يتعلق بمعاملات التجار والمواطنين إضافة الى إنشائها صندوقا للتكافل الاجتماعي لأعضاء الهيئة العامة وموظفيها تحقيقا للتكافل بين الأعضاء في حالات الوفاء وغيرها بما يكفل الرعاية الاجتماعية اللائقة لهم ولأسرهم .
واشار الى أن الغرفة تلعب دورا كبيرا بحل الخلافات والمشكلات التي تقع بين التجار إضافة الى العديد من الأنشطة المختلفة من أهمها تنظيم  لقاءات بين التجار والمسؤولين وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لتعريف القطاع التجاري بالقوانين والاتفاقيات الموقعة بين الأردن والدول الأخرى للاستفادة منها في تطوير أعمالهم التجارية .
وقال الشوحة إنه في حال صدور أي تعليمات من الدوائر المختصة تتعلق بالتجارة تقوم الغرفة بتعميمها على التجار ليبقوا على اطلاع بكل المستجدات والاستفادة منها. وتعمل الغرفة كذلك على دراسة مشاريع القوانين الاقتصادية وإبداء مقترحاتها لتعديلها حتى  تخدم القطاع التجاري وتلبي طموحاته .
كما تقوم الغرفة بالعمل والتنسيق مع بلدية اربد الكبرى لتسهيل إجراءات معاملات ترخيص المحلات التجارية وإزالة أي عقبات تعترض مسيرة الحركة التجارية في المدينة والتعاون في تنظيم هذه العملية حسب أصول التنظيم المعمول به لدى البلدية ومعالجة أية مشاكل وشكاوى يتقدم بها التجار نتيجة تطبيق هذه الأنظمة.
وتوفر الغرفة لأصحاب الأعمال والباحثين كافة المعلومات التي يحتاجونها من خلال اشتراكها بشبكة الانترنت العالمية.
وتوفر الغرفة قاعاتها لعقد مختلف الندوات والمحاضرات والدورات وورش العمل لكل من يحتاجها دون مقابل.
 وتستقبل الغرفة أعدادا من الطلاب والطالبات من كليات المجتمع والجامعات للتدريب بحسب المساقات المطلوبة منهم كما تقوم بتدريب حديثي التخرج لغايات إعطائهم الخبرات العملية.
وقامت الغرفة بعمل نظام الكتروني حديث لأرشفة كامل سجلات التجار وجميع الكتب الصادرة والواردة مما يسهل على التاجر الحصول على المعلومات في أسرع وقت ممكن .
رئيس غرفة صناعة اربد  هاني أبو حسان قال إن القطاع الاقتصادي والصناعي خاصة منه حظي باهتمام جلالة الملك منذ جلوسه على العرش فهو يجوب العالم لجذب الاستثمارات للأردن ويحرص جلالته على المشاركة في كافة المحافل الاقتصادية بشكل عام والصناعية بشكل خاص المحلية منها والإقليمية والدولية من اجل نهضة الصناعة الأردنية وجذب المزيد من الاستثمارات لخلق فرص عمل ورفع مستوى معيشة المواطنين.
 لافتا الى أن غرفة صناعة اربد التي تأسست العام(2005) ببضعة عشرات من الصناعيين تضم حاليا (42) مؤسسة صناعية و تضم هيئتها العامة حاليا أكثر من ثلاثة آلاف عضو وهذا مؤشر قوي على تقدم وتوسع القطاع الصناعي في الأردن .
مشيرا الى أن الغرفة تقدم العديد من الخدمات للصناعيين في المحافظة لتوفير الوقت والمال والجهد عليهم ومن أهم هذه الخدمات إصدار شهادات المنشأ للمنتجات الصناعية والمصادقة على الفواتير وتواقيع الكفالات والوثائق التجارية والمعاملات الرسمية التي تخص المنشآت الصناعية بالإضافة الى مساهمتها في تشجيع الاستثمار في المحافظة من خلال المشاركة في الأنشطة المحلية والعربية والدولية ذات الصلة  .
وقال أبو حسان إنه منذ تولي جلالته سلطاته الدستورية وما شهدته المملكة من تطورات وأنشطة مختلفة تتطلب توافر ثقافة صناعية وأيدي عاملة مدربة قامت الغرفة بعقد العديد من الدورات وورش العمل والندوات والمؤتمرات التي تهدف الى رفع قدرات المنشآت الصناعية الإدارية منها والفنية وكفاءة الموارد البشرية العاملة فيها ولرفد المنشآت الصناعية بحاجتها من الأيدي العاملة المدربة .
وأضاف أن الغرفة نظمت العديد من اللقاءات بين أعضاء هيئتها العامة والمسؤولين لتباحث والتشاور في كافة القضايا المتعلقة بالصناعة الأردنية إضافة لعقد لقاءات مع سفراء الدول المعتمدين في الأردن والملحقين التجاريين من الدول العربية والأجنبية لتعريفهم بالصناعة الأردنية لدعم العلاقات الصناعية مع دولهم وتسهيل معاملات صناعيي المحافظة مع هذه الدول في محاولة من الغرفة لجذب الاستثمارات العربية والأجنبية للمحافظة وإقامة شراكات بين المستثمرين العرب والأجانب والمستثمرين الأردنيين.
وبين أبو حسان أنه بهدف التعرف على المشاكل والمعوقات التي تواجه القطاع الصناعي وللوقوف على متطلبات التنمية الصناعية ودعم الشركات الناشئة والقائمة أنشئت الغرفة حديثا أقسام الدراسات والأبحاث وقسم شؤون الصناعيين وقسم تكنولوجيا المعلومات لتقدم خدماتها لقطاع الصناعة فيما يتعلق بدعم إنشاء وتأسيس وتأهيل المنشآت الصناعية في المحافظة وتعريف الصناعيين بكيفية حصول الصناعيين على الدعم  المالي والتقني والإداري الذي تقدمه المؤسسات الداعمة وكذلك العمل على تطوير المنشآت الصناعية  القائمة لضمان استمرارها ونموها وتمكينها من دخول سوق المنافسة العالمية من خلال التوجيه والإرشاد والتنمية الإنتاجية وتقوية التفاعل مع المؤسسات الحكومية والموردين ودعم ترويج وتسويق منتجات المشروعات الصغيرة والمتوسطة محليا ودوليا وإتاحة الفرص للمنشآت الصناعية بالمشاركة بالمعارض الصناعية المحلية والدولية والتعريف بالاتفاقات التي تربط الأردن بمختلف دول العالم لتسهيل معاملات الدخول للسوق الأجنبية وتعزيز وتقوية التبادل الصناعي البيني .
وقال أبو حسان إن كل ذلك ما كان ليتم لولا الرعاية الملكية السامية لقطاع الصناعات وتنميتها باهتمام ملكي مباشر منذ تولي جلالته سلطاته الدستورية .
وقال إنه بهدف تنفيذ الرؤية الملكية السامية في التواصل والتكامل بين كافة شرائح المجتمع تشارك الغرفة مشاركة فعالة في كافة أنشطة المؤسسات الرسمية والأهلية فيها .
وتوافقت آراء نشطاء وناشطات سياسيين واجتماعيين وعشائريين صقر نعيم التل وفهمية العزام ومحمود الطيطي والشيخ إبراهيم الدوايمة وفدوى أبو زينة أنه منذ اليوم الأول لجلوس جلالته على العرش حرص على توفير فرص العيش الكريم ومحاربة الفقر والبطالة والعمل على تحقيق تنمية اجتماعية  واقتصادية أثرت إيجابا على حياة  المواطنين ومستوى معيشتهم .
وقالوا استطاع جلالته لفت أنظار العالم الى الأردن من خلال جولاته وجهوده الحثيثة التي أفضت الى استضافة الأردن منتديات ولقاءات اقتصادية وسياسية عالمية كما أصبحت عمان محجا للعديد من أصحاب القرار  والرموز العالمية السياسية والدينية وخلافها وكانت بصمات جلالته واضحة في المنتديات العالمية الداعية الى السلام والاستقرار العالمي واحترام حقوق الإنسان ، لافتين الى ان جلالته سليل الدوحة الهاشمية وعميد آل البيت أدرك أن الاعتدال والتوازن والانفتاح ونبذ العنف والتطرف وقبول الآخر ورفض  الانعزال هما الضمانة الوحيدة لتقدم وتطور الأردن وتعزيز مسيرته  الحضارية فوجه جلالته الحكومات الى دعم مؤسسات المجتمع المدني وتمكينها من ممارسة دورها في خدمة المجتمع وإعداد البني التحتية لانطلاق  عملية تنموية حقيقة شاملة يشارك الجميع فيها  من خلال الخطط والبرامج التي تساعد على إيجاد الحلول للمشكلات إضافة للعمل الدؤوب الذي انتهجه جلالته منذ جلوسه على العرش  من اجل الأردن الحديث الذي اعتمد الحرية والديمقراطية والتعددية والمشاركة الشعبية الواسعة في اتخاذ القرار وعملية إصلاح شاملة مستمرة منهاج حكم رشيد جنب الأردن الكثير من المصائب التي عاشتها دول شقيقة أطاحت بمقدراتها.
واشاروا الى ان جلالته وفي خضم ورشة العمل والبناء التي أطلقها منذ لحظة جلوسه على العرش ودخول الأردن مملكته الرابعة كانت القوات المسلحة والأجهزة الأمنية محط اهتمام وعناية جلالته في التطوير والتحديث واعتماد الأساليب العلمية في عملها فكانت هذه القوات في الأزمات والشدائد عند حسن ضن قائدها الأعلى بها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش