الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطراونة: الموازنة تحتاج لأربعة مليارات دينار لمواجهة تحديات اللجوء السوري

تم نشره في الخميس 5 حزيران / يونيو 2014. 03:00 مـساءً

عمان - بحث رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة، أمس الاربعاء، مع المدير التنفيذي في البنك الدولي ممثل الاردن في مجلس ادارة البنك الدكتور ميرزا حسن علاقات التعاون وآليات تعزيزها بين الاردن وهذه المؤسسة الدولية.
وقال الطراونة ان المملكة في ظل المتغيرات التي طرأت في المنطقة خلال الاعوام الماضية وما نجم عنها من اثار وتداعيات بخاصة استضافة اعداد كبيرة من اللاجئين السوريين التي من المرجح ان تزداد خلال الفترة المقبلة، قد تأثرت على مختلف المستويات بخاصة الاقتصادية والتجارية والتنموية والخدمية بما في ذلك تجارة الترانزيت و وقف صادرات المملكة من الخضار والفواكه الى الدول المجاورة والاوروبية، اضافة الى الكلف الاخرى التي تحملتها الدولة الاردنية اثر تأسيس مخيمات اللجوء السوري. وبين ان المملكة تستضيف العديد من مخيمات اللجوء وهي ثالث اكبر دولة مضيفة للاجئين على مستوى العالم، مشيرا الى ان مخيم الزعتري ثاني اكبر مخيم لاجئين في العالم.
وقال ان عدد اللاجئين في المفرق اصبح ضعف سكانها وهذا التغير الديمغرافي السريع يهدد تماسك مجتمعنا ويؤثر تأثيرا مباشرا على الامن والسلم الاجتماعيين وعلى البنى التحتية للدولة، مثلما يشكل ضغطا هائلا على خدمات التعليم والصحة والمياه والطرق والنفايات.
واكد الطراونة ان المجتمع الدولي لم يتحمل الكلف اللازمة لتمويل ازمة اللجوء وتأثر الواقع الاجتماعي المتمثل في ارتفاع مستوى التهريب والجريمة والمخدرات واعاقة الجهود التنموية الهادفة الى تنمية المحافظات، وكذلك الجهود الرامية الى جسر الهوة التنموية بين المحافظات وبخاصة محافظات الشمال التي تأثرت بشكل كبير في هذه الاحداث من حيث الضغط الكبير على الخدمات وموارد البنى التحتية التي اصبحت مهددة بالانهيار.
وطلب من البنك الدولي دعم الأردن ليتمكن من مواصلة تعامله ومواجهة هذه الأعباء، فيما دعا كذلك المجتمع الدولي ومنظماته لزيادة المساعدات للمملكة، مبينا ان موازنة الدولة للعام الحالي تحتاج لما يزيد على 4 مليارات دينار للتعامل مع هذه التحديات.
واستعرض الطراونة مسيرة الاصلاح الشاملة التي ينفذها الاردن بخاصة في المجال الاقتصادي وما تم انجازه من تشريعات اصلاحية شملت مختلف مناحي الحياة والتي من شأنها المضي قدما بمسيرة التنمية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وجذب الاستثمار. واعرب عن تقديره للبنك الدولي لمساندته للأردن، داعيا الى الاستمرار في دعم المملكة من خلال تقديم المساعدات وليس القروض، مبينا اننا نسعى الى تعزيز شراكتنا الاستراتيجية مع البنك الدولي من خلال جذب مساعدات تصب في تحسين البنية التحتية والخدمات العامة على المدى الطويل.
واكد الدكتور ميرزا استمرار البنك الدولي في تقديم المساعدات للأردن، مؤكدا انه سيحمل للعالم الهم الاردني والكرم الاردني إزاء اللاجئين لحث المجتمع الدولي على مساعدة الاردن وتسريع التمويل والبرامج الخاصة به.
وقدر جهود الاردن تجاه ازمة اللجوء وقال:» سنكون صوتكم في المحافل الدولية وننقل معاناتكم جراء ذلك فقد فتحتم حدودكم للاجئين عندما اغلقها غيركم».(بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش