الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«مجابهة التطبيع»: لا مكان للتعايش بين مشروعي الغزو الصهيوني والتحرر العربي

تم نشره في الخميس 5 حزيران / يونيو 2014. 03:00 مـساءً

عمان-الدستور
قالت «اللجنة التنفيذية العليا لحماية الوطن ومجابهة التطبيع»، إن أطماع العدو الصهيوني لم تتوقف ولم تتراجع رغم كل ما قدمه بعض العرب والفلسطينيين من تنازلات.
واكدت اللجنة في بيان صحافي أصدرته أمس  وحصلت «الدستور» على نسخة منه، انه لا مكان للتعايش بين مشروع الغزو الصهيوني ومشروع التحرر العربي، وان بناء المجتمع العربي الحر القوي المتطور صناعيا وعلميا واجتماعيا واقتصاديا لن يتم إلا بمواجهة مشروع الغزو الصهيوني ودحره والانتصار عليه وهزيمته الكاملة.
وقال البيان الذي اصدرته اللجنة بمناسبة الذكرى السابعة والستين لهزيمة حزيران، « إن حسمنا لنتيجة صراعنا مع المشروع الصهيوني وانتصارنا عليه، مرهون بوحدتنا الداخلية وبناء مشروع التحرر الوطني ،وتمسكنا بحقوقنا التاريخية وبناء جبهتنا الداخلية المنيعة اقتصاديا، واجتماعيا، وعلميا، وعسكريا، وبناء القواعد الشعبية المؤهلة لخوض المواجهة مع عدونا في ساحات النضال جنبا إلى جنب مع جيوش امتنا العربية».
واستذكر البيان احدث حرب حزيران عام 1967 ونتائجها في سيطرة جيش العدو الاسرائيلي على أجزاء واسعة من الأرض العربية واحتلال كامل شبه جزيرة سيناء، ومرتفعات (الجولان) السورية وباقي الأراضي الفلسطينية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش