الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انتشار الكلاب الضالّة في جرش يشكل خطورة على حياة المواطنين

تم نشره في الأربعاء 7 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

جرش- الدستور - رفاد عياصرة

انتتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة الكلاب الضالة في عدد كبير من مناطق محافظة جرش وخاصة في حي ظهر السرو و المناطق القريبة من التجمعات السكنية وسط البلد وجبل العتمات ووادي الدير الشرقي والغربي وبلدات ساكب ريمون والكته وغيرها بالاضافة الى مناطق الاطراف في المحافظة، حيث أصبحت مقصدا للكلاب الضالة وملاذا آمنا لها، حيث تتجول بحرية ليل نهار، ولا تأبه لها أي جهة مسؤولة رغم خطورة تواجدها بالقرب من المواطنين.

واكد مواطنون ان الكلاب الضالة باتت تتجول في شوارع المحافظة بدون رقيب مهددة المارة بأخطار بيئية اذ غالباً ما يحمل بعضها امراضا قد تنتقل الى المواطنين الذين يتصادف وجودهم بجوار هذه الكلاب واحيانا يكون البعض الآخر من تلك الكلاب مسعورا فينتهي مصير من يقابله ويصيبه بجروح جسيمة تعرضه للموت، مشيرين ان « الكارثة لو قابلت تلك الكلاب اطفالاً في الطريق ومدى الرعب الذي سيلحق بهم منوهين الى ان هذه الظاهرة كفيلة باسترجاع الأمراض والأوبئة.

واكد احمد نواف من سكان منطقة باب عمان بمدينة جرش ان تقصير الجهات المختصة هو السبب الوحيد في انتشار هذه الكلاب المسعورة، والتي تسبب امراضا خطيرة وتشوه ممتلكات البعض، مبينا انه على الرغم من المطالبات العديدة للقضاء على هذه الظاهرة لا نجد سوى الصمت والاهمال من قبل الجهات المعنية، متمنيا سرعة القضاء على تلك الكلاب الخطرة.

وحمل غالب ابو فارس مواطن من ساكب الجهات االمعنية انتشار هذا الكم الهائل من الكلاب في المناطق المحيطة بمدينة جرش ما ساعد على تهديد حياة سكانها واثارة الخوف في قلوب الأطفال الأبرياء، منوها الى ان سبب انتشارها هو قلة الاهتمام .

وقال محمد عقله ان هذه الكلاب المسعورة أصبحت تشكل خطرا مباشرا على حياة المواطنين الذين اصبحوا يخافون من الخروج ليلا حتى لا يتعرضوا لهجمات هذه الكلاب الخطرة، مشيرا الى ان تلك الكلاب تهاجم المارة اذا ما أحست بالجوع وتوسع انتشارها في أماكن عدة منها المرافق العامة والأسواق والحدائق، ما أثار الفزع والخوف في قلوب الناس، مطالبا الجهات المختصة بالقضاء على هذه الظاهرة خصوصا ان هناك فرقا لمطاردة الكلاب الضالة والقضاء عليها.

وأشار الى ان هناك العديد من الحوادث التي تحصل وبشكل يومي وذلك اما بتعرض احدهم الى هجوم الكلاب الضالة او مهاجمة الكلاب للماشية وخصوصا من لديهم مزارع تربى فيها بعض الماشية او الحيوانات الأليفة.

وأكد حافظ نايف انه مع اذان المغرب تبدأ هذه الكلاب يومها بحرية تامة في معظم الشوارع، لاسيما في الساحات الترابية والشوارع الضيقة التي تكتظ بجميع انواع الكلاب بمختلف أنواعها، ما قد يعرض حياتنا للخطر في حال انقض احد هذه الكلاب علينا، مؤكدا انه لا يأمن على أولاده الخروج ليلاً خوفاً من هذه الكلاب.وطالب بضرورة ايجاد حل لهذه المشكلة التي تؤرق العوائل والأسر التي تقطن هذه المناطق والتي تكثر بها مشيرا الى ان الكلاب بدأت تسير بكل ثقة بين المارة دون ان تخشاهم كما كنا نشاهد في السابق.

وأشار ليث علي من سكان منطقة اجبل الحاووز ساكب أن الوضع أصبح يهدد حياة الناس بشكل حقيقي نتيجة الانتشار الكبير للكلاب سواء الضالة أو التي يتم تربيتها بشكل مخالف بين المنازل بحيث أصبحنا نخاف على أطفالنا عند خروجهم للمدرسة؛ لأن هذه الكلاب لا نراها فقط في الليل بل أيضا في النهار ووصل بها الأمر إلى اقتحام منازلنا وقد تمكنا من اخراجها عن طريق رشقها بالحجارة.وأكد أن أهالي المنطقة قدموا أكثر من شكوى للجهة المختصة لكن دون جدوى .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش