الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقتحامات للأقصى والمستوطنون يؤدّون طقوسا تلمودية في باحاته

تم نشره في الاثنين 2 حزيران / يونيو 2014. 03:00 مـساءً

القدس المحتلة - أكد عزام الأحمد مسؤول ملف المصالحة عن حركة «فتح»، أن تشكيل حكومة التوافق الوطني سيتم الإعلان عنها اليوم الساعة الواحدة بعد الظهر على شاشات التلفزة. وقال الأحمد في تصريح صحفي مساء امس، :»لا توجد عقبات أمام تشكيل حكومة الوفاق الوطني، وستعلن الاثنين».
وشدد على عدم وجود أي عقبات أو عراقيل قد تعوق إعلان الحكومة غدًا، مؤكدًا أن الخلاف حول استبدال وزارة الأسرى لهيئة مستقلة أمر لا يخص حركتي حماس وفتح بل الشعب الفلسطيني ومنظمة التحرير.
وأشار الأحمد إلى أنه في حال منعت سلطات الاحتلال وزراء غزة من التوجه إلى رام الله لأداء اليمين، سيكون للسلطة موقف منه.
وعلّق على قرار حكومة نتنياهو مقاطعة الحكومة فور تشكيلها قائلًا: «هذا شأن فلسطيني داخلي ولا علاقة لإسرائيل به، ولن نرضخ للإملاءات الخارجية، وسنرد بخطوات على أي خطوة يتخذها الاحتلال ولن نكون البادئين».
وكان وفدا منظمة التحرير الفلسطينية وحركة المقاومة الإسلامية «حماس» وقعا بغزة في 23 أبريل الماضي، اتفاقًا ينهي حالة الانقسام الداخلي، ووضع جداول زمنية لتنفيذ تفاهمات المصالحة.
وحرض نتنياهو امس المجتمع الدولي على عدم «التسرع» والاعتراف بحكومة التوافق الوطني الفلسطينية. وقال نتنياهو في مستهل الاجتماع الأسبوعي لحكومته «ادعو كافة العناصر المسؤولة في المجتمع الدولي الى عدم التسرع والاعتراف بحكومة فلسطينية تضم حماس وتعتمد عليها». واوضح في تصريحات بثتها الاذاعة العامة ان «حماس منظمة ارهابية تدعو الى تدمير دولة اسرائيل» مشيرا الى ان تشكيل الحكومة «لن يعزز السلام بل سيعزز الإرهاب».
واوضحت الاذاعة العامة ان المسؤولين الاسرائيليين يسعون الى اقناع الولايات المتحدة بعدم الاعتراف بالحكومة الفلسطينية المقبلة «واحترام الالتزام الذي قطعته واشنطن بعدم التفاوض مع حكومة تدعمها حماس».
وردا على هذه الدعوة،  أكدت الرئاسة الفلسطينية امس أن حكومة التوافق المتفق على تشكيلها مع حركة حماس تحظى بتحريب وتشجيع  من المجتمع الدولي. وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، في بيان بثته وكالة الأنباء  الفلسطينية الرسمية (وفا)  إن « المجتمع الدولي بأسره سبق وأن شجع ورحب  وقدم التهاني للرئيس محمود عباس على خطوته الكبيرة الهادفة إلى توحيد  الوطن والشعب».
من جهة اخرى، رفضت اسرائيل السماح لثلاثة وزراء فلسطينيين من قطاع غزة بالعبور الى رام الله بالضفة الغربية حيث يفترض ان يشاركوا اليوم في تقديم الحكومة الجديدة. وقال مسؤول فلسطيني كبير طلب عدم الكشف عن اسمه «ان هيئة التنسيق المدني الفلسطيني مع اسرائيل تقدمت الخميس الماضي بطلب للجانب الاسرائيلي للسماح لثلاثة وزراء فلسطينيين مرشحين في حكومة التوافق الوطني من غزة بالتوجه الى مدينة رام الله بالضفة الغربية عبر معبر ايريز ( شمال قطاع غزة) لأداء اليمين القانوني امام الرئيس الفلسطيني محمود عباس حيث ابلغونا بعدم السماح لهم بالمرور». وذكرت الاذاعة ان رئيس الادارة العسكرية في الاراضي الفلسطينية الجنرال يواف موردخاي ابلغ السلطة الفلسطينية انه يرفض اعطاء اذن لهؤلاء الوزراء المقبلين بالتوجه من غزة الى الضفة الغربية.
الى ذلك، توغلت آليات عسكرية إسرائيلية صباح امس في أراضي الفلسطينيين شرق مدينتي خان يونس ورفح ، جنوب قطاع غزة  وسط إطلاق نار  وأعمال تجريف في الأراضي الزراعية، فيما استنكر مركز الميزان لحقوق الانسان تصعيد قوات الاحتلال الاسرائيلي لانتهاكاتها بحق الصيادين خلال الشهر الماضي. وقال المركز في تقرير صدر امس «ان قوات الاحتلال الإسرائيلي صعدت من انتهاكاتها المنظمة بحق الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة، خاصة مع تزامن موسم صيد السردين الذى يعد الموسم الرئيس بالنسبة لصيادي القطاع».
واكد ان هذه الانتهاكات تأتي في سياق الحصار المفروض على قطاع غزة، والذي يحرم الصيادين من بين فئات أخرى من الوصول إلى مصادر رزقهم، في ظل ندرة الصيد خاصة وأنهم يعملون في مناطق بحرية رملية، بينما تتواجد وتتكاثر الأسماك في سلسلة المناطق الصخرية التي تبدأ من مسافة سبعة أميال بحرية في عمق البحر.
اخيرا، أعيد أمس فتح معبر رفح البري بين قطاع غزة ومصر لمدة ثلاثة أيام امام سفر الفوج العاشر من المعتمرين وعودة الفوج التاسع من المعتمرين والعالقين.
على صعيد آخر، أعلن المدير العام لشوؤن القدس والمسجد الأقصى المبارك المهندس عبدالله علي العبادي عن بدء التجهيزات في المسجد الاقصى المبارك لاستقبال شهر رمضان المبارك.  وقال العبادي إن مديرية شؤون القدس والمسجد الاقصى التابعة لوزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية الاردنية اتخذت كافة الاجراءات اللازمة لاستقبال شهر رمضان المبارك لضمان راحة المصلين الوافدين من ابناء الضفة الغربية والقدس. واضاف انه تم البدء بإنجاز التحضيرات اللازمة لاستقبال الشهر الفضيل وعلى عدة مسارات من تهيئة المصليات في المسجد واماكن الدروس الدينية ونصب المظلات في كافة ارجاء المسجد وتجهيز اماكن الافطار، الى جانب طرح عطاءات تنظيف الساحات والاشراف على التكيات. واضاف انه ستتم دعوة العلماء لإعطاء الدروس بشكل مكثف للمصلين والمعتكفين بالمسجد من جميع المناطق الفلسطينية.
في غضون ذلك، اقتحمت مجموعات من المستوطنين بقيادة الحاخام المتطرف يهودا غليك المسجد الأقصى المبارك، منذ ساعات صباح امس ، بحراساتٍ معززة ومشددة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال. وأفاد شهود عيان بأن الاقتحامات تتم من خلال مجموعات صغيرة ومتلاحقة من باب المغاربة، وتنفذ هذه المجموعات جولات مشبوهة في باحات ومرافق المسجد الأقصى وسط مراقبة شديدة من قبل حُرّاس المسجد وأذنته للحيلولة دون أداء المستوطنين طقوسا وشعائر تلمودية في باحات المسجد المبارك. وتركزت جولات المستوطنين بين باب المغاربة مرورا بالساحة الأمامية للجامع القبلي المسقوف وسطح المُصلى المرواني، والعودة من جهة باب الرحمة فباب سوق القطانين والخروج من باب السلسلة.
يذكر أن المتطرف غليك كان أعلن عن عودة برنامج»›حرية اليهود بجبل الهيكل»›، لاقتحام المسجد الأقصى بشكل يومي وبمجموعات منتظمة، بواقع ثلاثة اقتحامات يومية . وأوضح الشهود ان اقتحامات امس تمت وسط إجراءات وقيود مشددة على دخول الشبان والشابات للمسجد، واحتجاز بطاقاتهم الشخصية واستلامها بعد الخروج من المسجد، في حين تواجدت أعداد من المُصلين من أبناء المدينة المقدسة ومن طلبة حلقات العلم في باحات ومرافق المسجد، وسط ما يشبه الحصار الذي تفرضه شرطة الاحتلال على هذه الحلقات، وتصوير المشاركين فيها لبث الخوف والهلع في صفوفهم ودفعهم لعدم المشاركة.
على صعيد آخر، منعت قوات الاحتلال رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي الشريف بمدينة الخليل 53 مرة خلال شهر أيار الماضي، بحجة إزعاجه للمستوطنين والأعياد اليهودية. وذكر تقرير لمديرية أوقاف الخليل، بان الاحتلال لا زال ينتهك حرية العبادة التي كفلتها كافة المواثيق والأعراف الدولية، حيث منع رفع الآذان من على مآذن الحرم الابراهيمي الشريف 53 مرة خلال أيار الماضي، بحجة ازعاج المستوطنين، ومتجاهلين مشاعر المسلمين.
وحذر مدير أوقاف الخليل تيسير ابو اسنية، من أن استمرار سياسة الاحتلال في منع المسلمين من رفع الآذان وتضييق الخناق عليهم ومنعهم وعرقلتهم من الوصول الى الحرم، تهدف الى تهويده وجعله كنيس يهودي.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش