الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكاشير.. مهنة محفوفة بالمخاطر!

تم نشره في الثلاثاء 27 أيار / مايو 2014. 03:00 مـساءً

 الدستور- حسام عطية.

يرى عبد الرحمن عبيد الذي يعمل بوظيفة «كاشير» في احدى المولات، ان مهنته تعتبر سلاحا ذو حدين، فاي نقص في الحساب العائد الى صندوقة اخر النهار يتكبده هو من راتبه، حتى يتجنب مبدأ المساءلة القانونية او الفصل من العمل رغم ان هذه المهنة تفتح له «حسب تعبيره» نافذة للتواصل مع عدد كبير من المجتمع، ناهيك ان أبرز متاعب ومشقات تلك المهنة أن الكاشير يظل واقفاً طوال فترة عمله دون أن يجلس ونجد ذلك في الشركات والمعارض والأسواق التجارية الكبيرة، ونخلص من هذا كله أنه لا يمكن لأية شركة أو جهة أو مؤسسة تجارية الاستغناء عن الوافدين من الجنسيات المختلفة من العاملين في مهنة الكاشير.
ونوه عبيد أن عمل المحاسب في المتاجر عمل شريف يكسب مالا حلالا، وقد تقود إلى تحقيق النجاحات إذا اقترنت بالتدريب قبل الالتحاق بها، والجد والمثابرة بهدف اعتبارها طريقا نحو تحقيق الطموحات، فيما زادت معرفتي بالتعامل مع المال، وتعلمت الكثير في إدارته وكوني مسؤولا عن الأموال التي أجنيها من الزبائن عزز هذا من تحملي وإدارتي للمسؤولية، وهو الأمر الذي أعانني في أن أستمر في حياتي بتوازن في ظل الغلاء الذي يشتكي منه الجميع.
ولفت عبيد ان مهنة الكاشير ممتعة جدا،  إلا أننا نجبر أحيانا على أعمال أخرى كجمع المشتريات في أكياس وتنظيف المحل وفي نهاية الدوام نقوم بإعادة المنتجات التي لا يرغب بها الزبون وهذا أمر مجهد ويقلل من تركيزنا على مهنتنا الحقيقية فيأتي العجز نهاية الشهر ويحسم من رواتبنا فكل ما نحتاجه هي زيادة الدورات للتمكن اكثر من عملنا وشمولنا بالبدلات للدورات والخبرات وزيادة في الراتب لنحلم ببناء مستقبلنا ويعوضنا عن النقص الذي يحصل بنهاية كل يوم وكل اسبوع واخر كل شهر.
فائده مكتسبه
ونوه عبيد انه من خلال تعامله اليومي مع المال والزبائن، إن ذلك بلا شك مفيد جدا، فقد لفت نظري بحكم عملي في مركز كبير للمواد الغذائية يقدم بين الحين والآخر عروضا وتخفيضات فرأيت زبائنا يحرصون على متابعة هذه العروض، وذلك يدل على حسن التدبير في تخفيض المصروف الشهري الاستهلاكي، والذي لا بد منه للأسرة، فأنا اشتري بحكم قربي من التخفيضات احتياجات أسرتي ومنزلي وألاحظ فرقا ملموسا في المصروفات عند حسابها نهاية الشهر.

تعلم الإنجليزية
اما سائده درويش موظفة كاشير فتقول ان عملها بهذه المهنة ساعدها في تعلم اللغة الإنجليزية عندما تخاطب زبائنها من متحدثي الإنجليزية لتطوير مهارتها بالحديث والنقاش واكتساب مفردات جديدة وهذا ساعدني كثيرا في تطوير لغتي من خلال تواصلي مع متحدثيها للتوسع في مدارك وفهم الإنجليزية بأسرع وقت وبشكل أعمق كون مهنة «المحاسبة» أكسبتني أمورا كثيرة بجانب اللغة، حيث تنظيم وقت اليوم ومنحك فرصة تكوين علاقات طيبة مع المجتمع واحتراف فن الحوار مع الآخرين، كما يفتح نافذة للتواصل مع المجتمع وتوسيع مدارك اللغة الإنجليزية لدى الشباب والشابات على حد سوء.
تطور
وتضيف درويش لكن في الوقت الحالي فقد تطور العمل في هذه المهنة بعد استخدام الأجهزة والماكينات الإلكترونية المتطورة التي يقوم الكاشير الآن باستخدامها حتى أن هناك كثيرا من أجهزة الكاشير موصلة بالكمبيوتر لتسهيل العمل وهناك بعض الأجهزة التي يتم عن طريقها كتابة السعر فقط وهناك أجهزة أخرى يتم عن طريقها كتابة السعر والصنف والكمية وهناك بعض الأجهزة الموصلة بأجهزة الكاشير وتعمل عن طريق الليزر من الممكن أن تحدد سعر المنتج أو السلعة بمجرد تمرير ذلك المنتج على هذه الأجهزة وبذلك يتم التعرف على السعر بواسطة الليزر عن طريق الشفرة الموجودة على غلاف المنتج لا شك أن الأجهزة عملت على توفير الوقت والجهد حيث إن تلك الأجهزة تسهل مهمة مستخدميها من (الكاشيرية)، عما كان من قبل، وتقلل من حجم الأخطاء التي يقع فيها موظف الكاشير كما كان في السابق، ولذلك فإننا لا نجد شركة أو جهة أو مؤسسة أو أي مكان لا يتم فيه استخدام أجهزة الكاشير الموصلة بالكمبيوتر على أحدث نظم العمل التي وصلت إليها هذه المهنة في العالم، وإن دل ذلك فإنما يدل على تطور العمل في تلك المهنة، ويدل على مدى التطور الملحوظ في دولة الكويت بمختلف المجالات ومنها مهنة الكاشير.

كاميرات مراقبه
ونوه مدير عام مجموعة سامح مول ارشيد ربابعه بما يتعلق بموضوع نقص او زيادة في عملية جرد الكاشات يوميا، ان ادارة المول تقوم في حالة وجود نقص او زيادة في الجرد ترجع الى الكاميرات المراقبه وتتاكد من ذلك في حال ان كانت سهوا او مقصودة.
ولفت ربابعة ان الزيادة في الكاش اخطر من النقص، حيث يتم مراقبه ذلك عبر الكاميرات يوميا في حال وجود اي نقص او زيادة، ويتم انذار الموظف الذي تم اكتشاف الحالة عنده مره او مرتين حسب اذا كانت سهوا، وغير ذلك يتم فصل الموظف قطعيا في حال تكرار الامر اكثر من مره.
وقال ربابعه ان عادة في مثل هذه الحالات تكون غير مقصودة لذلك تتفهم الادارة ذلك ويتم انذاره مرتين على الاكثر ومن ثم يتم الخصم عليه من راتبه في كلتا الحالتين بالنقص او الزيادة.

شيقة وخطرة
اما أستاذ القانون التجاري المساعد بجامعة ال البيت المحامي الدكتور عبدالله السوفاني فعلق على الامر بالقول موظفي  الكاشير مهنة ممتعة وشيقة ولكنها خطرة في نفس الوقت رغم انها توفر فرصة عمل خاصة لطلبة الجامعات لتكسبهم خبرة لكن للاسف الآلات تأكل جزء من المرتب نهاية كل جرد وعلى مدار كل شهر يتحملة الموظف او البعض يتقاسمها مع اصحاب العمل لهذا مثل هذه المهنة تحتاج الى دورات وتدريب قبل التحاق بها كونها تحتاج إلى جهد كبير وتدقيق في الحسابات وسرعة في إنجاز الأعمال.
ونوه السوفاني بالنسبة لعمل الاشخاص في الكاشير فهو عمل حساس كونه بمثابة عنق الزجاجة، وبما أننا بشر فان العاملين معرضون للخطأ بسبب الضغوط الحياتية التي يتعرضون لها، فقد تقع بعض الأخطاء عند الحسابات الختامية بسبب العجز الذي يحصل في الصندوق من جراء الخطأ الوارد في الحسابات مع الزبائن، فيأتي الراتب للموظف في نهاية الشهر ناقصا وعندها تتغير الحسابات وينبغي أن يراعى ذلك في الشهر الذي يليه حتى تسير الموازنة العاملين بهذه المهنة كما ينبغي.
وخلص السوفاني ان مهنة الكاشير من المهن المهمة والتي يعمل بها أفراد كثيرون كانوا رجالا أم نساء ممن يزاولون تلك المهنة الشاقة التي تحتاج إلى الدقة والصبر وقوة التحمل نظرا لاحتياج الشركات والمؤسسات والمطاعم و الكافتريات والمحال والأسواق التجارية وغير ذلك من الجهات التي تحتاج إلى تلك المهنة التي لا يمكن الاستغناء عنها كون نظام العمل في مهنة الكاشير يكاد يكون واحدا وإن كان هناك اختلافا بسيطا يظهر لنا في نظام العمل بهذه الوظيفة أو تلك المهنة حسب نوعية المكان أو الجهة التي تحتاج إلى المهنة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش