الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس«النواب»: تدفق ما يزيد على 3ر1 مليون لاجئ سوري أثقل كاهل الأردن

تم نشره في الاثنين 19 أيار / مايو 2014. 03:00 مـساءً

عمان -  بحث رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة أمس الاحد مع رئيس مجلس الاعيان الاندونيسي سيدارتودانوسوبر وتو والوفد البرلماني المرافق له الذي يزور الاردن حاليا عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك خاصة الاوضاع في المنطقة.
واعاد الطراونة التأكيد على الثوابت الاردنية ازاء قضايا منطقة الشرق الاوسط خاصة القضية الفلسطينية والازمة السورية والقائمة على حتمية اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشرقية وعودة وتعويض اللاجئين والدول المستضيفة لهم وضمان الحقوق الاردنية في قضايا الحل النهائي كالمياه والحدود.
وقال ان تدفق ما يزيد على 3ر1 مليون لاجئ سوري اثقل كاهل الاردن على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية والامنية اذ زادت الاعباء والجهود عن قدرات المملكة ومواردها.
ولفت الطراونة الى ان ما يقدم للأردن من مساعدات من الاسرة الدولية لا يساوي عشرين بالمئة من التكلفة الحقيقية التي يقدمها للاجئين داعيا المجتمع الدولي للقيام بمسؤولياته تجاه ذلك.
واكد ان المملكة كانت ومنذ بداية الازمة السورية تدعوالى الحل السلمي وضرورة الاحتكام الى المفاوضات والحوار السوري السوري من اجل التوصل الى نتائج مرضية تحقن الدماء وتنهي حالة العنف وتحافظ على وحدة سوريا ارضا وشعبا.
وعرض الطراونة للمسيرة الاصلاحية التي ينفذها الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني وقال اننا خرجنا بفضل توجيهات جلالته الحكيمة رابحين دون اراقة نقطة دم واحدة في حين كان العنف والدماء تسود بعض الدول المنطقة فأنجزنا بذلك اصلاحات شاملة عززت دور المواطن في صنع القرار.
وبين ان البرلمان انجز كل التشريعات المتعلقة بالإصلاحات الشاملة فقد تم تعديل ثلث الدستور وانشاء المحكمة الدستورية والهيئة المستقلة للإشراف على الانتخابات اضافة الى انجاز العديد من التشريعات الاصلاحية كقوانين الانتخاب وتشجيع الاستثمار والتقاعد المدني والضمان الاجتماعي موضحا ان المجلس سينجز خلال الدورة الاستثنائية المقبلة عددا من التشريعات التي من شأنها تعزيز المسيرة الاصلاحية.
وجرى خلال اللقاء الذي حضره النائب الاول لرئيس مجلس النواب احمد الصفدي ورئيس لجنة الشؤون الخارجية الدكتور حازم قشوع ورئيس لجنة الصداقة البرلمانية الاردنية الاندونيسية مدالله الطراونة ومساعد رئيس المجلس عبدالله عبيدات ورئيس بعثة الشرف المرافقة العين محمد الشهوان وامين عام مجلس النواب حمد الغرير بحث علاقات التعاون القائمة بين الاردن واندونيسيا في مختلف المجالات لا سيما البرلمانية والاقتصادية والثقافية.
واشاد الطراونة بالنهضة الثقافية والعلمية الاندونيسية خاصة في مجال التعليم العالي داعيا الى تنمية وتعزيز علاقات التعاون بين البلدين في هذا المجال من خلال المزيد من المنح الدراسية للطلبة الاردنيين في الجامعات الاندونيسية.
من جهته اشاد رئيس مجلس الاعيان الاندونيسي بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الحكيمة ازاء مختلف قضايا المنطقة معربا عند تقديره وتثمينه للأعباء والجهود التي تتحملها المملكة جراء الاوضاع في المنطقة خاصة استقبالها للأعداد المتزايدة من اللاجئين داعيا الاسرة الدولية الى الاهتمام بقضية اللاجئين واضطلاع بدورها بهذا الشأن.
وثمن الاصلاحات السياسية الشاملة التي ينفذها الاردن والاجواء الامنة والمستقرة التي تشهدها المملكة مشيرا الى ان الاصلاحات في الاردن واندونيسيا سارت دون اراقة الدماء.
وقال اننا ندعم قيام الدولة الفلسطينية المستقلة والوصول الى سلام عادل لمختلف قضايا المنطقة.واكد ان بلاده معنية بتنمية وتطوير علاقاتها الثنائية مع الاردن في مختلف المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية والسياحية. (بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش