الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صداقة الحضانات توفر 737 ألف دينار سنويا على الشركة

تم نشره في الاثنين 5 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

عمان- الدستور- نيفين عبد الهادي

أظهرت دراسة  أطلقتها مؤسسة «صداقة - نحو بيئة عمل صديقة للمرأة» حول أهمية الحضانات في المؤسسات كافة، أن الحضانة في موقع العمل لها عائد مالي وإنتاجي مباشر على أصحاب العمل حيث بلغ حجم الوفر السنوي التي توفره الحضانة على الشركات 737 ألف دينار لكل شركة شملت في استطلاع البحث.

وأكدت نتائج الدراسة أن الحضانات المؤسسية في مكان العمل هي مطلب للعاملات والعاملين ولها عائد مالي وانتاجي مباشر على أصحاب العمل، يجب اعتبارها سلعة عامة على القطاعين العام والخاص والعمل على توفيرها.

وحملت الدراسة الأولى من نوعها في المنطقة والتي أطلقتها صداقة بالتعاون مع منظمة العمل الدولية أمس في حفل عام في مركز هيا الثقافي عنوان «قيمة الحضانات على مكان العمل: قطاع الاتصالات كدراسة حالة» حيث تم اختيار قطاع الاتصالات لارتفاع نسبة مشاركة النساء والأمهات العاملات فيه إضافة الى المعرفة بالتقنيات التكنولوجية التي سهلت عملية جمع النتائج إلكترونيا.

وبحسب العضوة المؤسسة في صداقة رندة نفاع فقد  جاءت نتائج الدراسة لتؤكد أن مطالبنا كنشطاء في مجال حقوق المرأة بضرورة توفير مكان لرعاية الأطفال في أماكن العمل تماشيا مع المادة 72 من قانون العمل، مطالب وطنية تعكس رغبة العاملات والعاملين وعلى جميع الأطراف المعنية في القطاعين العام والخاص أن تتعاون لتحقيقه».

وتنص المادة 72 من قانون العمل أنه «على صاحب العمل الذي يستخدم ما لا يقل عن عشرين عاملة تهيئة مكان مناسب يكون في عهدة مربية مؤهلة لرعاية أطفال العاملات الذين تقل اعمارهم عن أربع سنوات، على أن لا يقل عددهم عن عشرة أطفال».

وقالت مستشارة منظمة العمل الدولية ريم أصلان ، كان هناك حاجة ماسة لإجراء مثل هذة الدراسة لبيان أثر الحضانات على اصحاب العمل ولإقناع أصحاب القرار وواضعي السياسات بأهمية اتخاذ إجراءات لتوفير الحضانات للأسر العاملة لما لها من أثر على رفع مشاركة المرأة الاقتصادية والذي سينعكس إيجابا على الناتج المحلي الإجمالي بما قيمته مليار دولار سنويا بحسب دراسات منظمة العمل الدولية.

ودعت  الدراسة التي أجراها الباحث الاقتصادي يعقوب الشوملي في توصياتها إلى اتخاذ قرارات وإجراءات لتوفير حافز للشركات لتقليل كلفة إنشاء وتشغيل الحضانات، وإلى فتح المجال أمام أكثر من منشأة في المنطقة الجغرافية نفسها للتشارك في إنشاء الحضانة قرب موقع عملهم.

كما دعت إلى تعديل المادة 72 لتوسيع نطاقها وعدم تحديدها بنص القانون بعشرين عاملة لأنها تقصي حوالي 98% من الشركات الصغيرة العاملة في الأردن وربط المادة بعدد الأطفال تجنباً لردة الفعل العكسية على توظيف النساء ولتشمل المادة جميع الأسر والأباء ممن لديهم أطفال وتعزيزا من مبدأ أن المرأة والرجل مسؤولان عن رعاية الأطفال.

وفي نهاية الحفل، تم تكريم عدد من المؤسسات الإعلامية والأفراد الداعمة لصداقة بالإضافة إلى تلك التي التزمت بإنشاء حضانات مؤسسية أو إيجاد حلول لموظفيها من خلال التعاقد مع حضانات قريبة ومن بينها جامعة البترا وجامعة الزيتونة والجامعة الألمانية ومدارس السامية العالمية وأكاديمية القادة الدولية ومصنع الصافي للأبسة ، ووزارتي التنمية والاتصالات وشركة أرامكس والأهلية للكومبيوتر Optimiza ودار الهندسة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش