الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النمور الورديّون وثورة « فوشـي»

عمر كلاب

الاثنين 12 أيار / مايو 2014.
عدد المقالات: 1583

اصرار وكالات التمويل الاجنبي على اقامة الفعاليات الثقافية والاعلامية في فنادق الفايف ستار مشروع ومبرر , فمن يملك المال يملك القرار , فالمقصود الا تصل الاهداف المُعلنة الى مقاصدها الحقيقية والى المُستَهدفين فعلا , فالنشاط اكسسوار في مجمله لاثبات نزاهة وكالات التمويل ونفي صفة الامبريالية عن بلدانها , وكذلك انتاج نشاطات لفئة محدودة من الناس لا تملك التأثير الشعبي والشارعي , وأن تبقى القطاعات الواسعة من الناس اسيرة للفقر والجهل والتطرف , لأن هذه القيود هي التي تحقق الغاية الامبريالية وتحفظ للدول العظمى قوتها .
غير المفهوم والمُدان , هو موقف الثوريين الجدد من هذه الفعاليات التي يدينون تمويلها ويدينون بلدان جهات التمويل اصلا , ثم يشاركون في فعالياتها , وهناك موقف طريف قامت به فرقة مصرية شاركت في الفعالية الاخيرة لحرية الاعلام , حين رفضت الغناء وخلفها شعار جهة التمويل وشعار فضائية خليجية داعمة للفعالية , ناسية ان أجرها واقامتها وتذكرة سفرها ومأكلها ومشربها من الرعاة ومن الجهة التمويلية , وهناك مثل فلاحي قديم يصف الحالة بدقة ولا مجال لذكره , فعن اي رفض نتحدث وكيف سنصف موقفها الرافض للغناء الا بعد تغطية شعاري القناة والجهة الممولة سوى نفس المثل الفلاحي , الذي يتحدث عن الخشية من النجاسة والبقية عندكم .
الاكثر غرابة وادانة هو موقف الرافضين لجهة التمويل ممن حضروا الحفل الغنائي والتقطوا الصور التذكارية مع النجوم المشاركين , حيث كانوا يرفعون لافتات المعارضة ويدخلون الى الحفل بالتناوب وكذلك يلتقطون الصور مع نجوم الاعلام الثوري ونجوم الغناء الثورجي , الذين يحققون دخلا سنويا يفوق الملايين الخمس من الدولارات , رغم ان الجهة المُنظمة للمؤتمر نشرت جهات التمويل والرعاة على العلن ودون لُبس او إخفاء بل وكل بطاقات الدعوة تحمل كل الشعارات , فهي لم تختبئ او تُخف مصدر تمويل فعاليتها .
نمور الثورة الجُدد في الوطن العربي يشبهون النمر الوردي الجميل و “ الكيوت “ حسب تعبيرهم الدارج , بل هم اقرب الى القط المنزلي منهم الى سلالة النمور تلك التي تدجنّت في مسرحية سعدالله ونوس وانثاها التي تروضّت في مسرحية شكسبير , فكيف ترى اعدادا كبيرة من نشطاء الحراك واعضاء الاحزاب اليسارية يشاركون بكثافة في الحفل والفعالية وعندما سألهم زميل حضر الحفل اجابوا بابتسامة خبيثة وتعليقات نمسك عن ذكرها ولكنها على وزن “ يا سييييدي انسى “ , بل ان بعضهم تطرّف كعادته وهاجم من يدين التمويل الاجنبي برمته , ناسيا ان حزبه يُدين التمويل الاجنبي والامبريالي على وجه التحديد .
مفهوم ان تُدين التمويل الاجنبي وترفضه ولكن ان تشارك في فعالياته فهذا الامر الغريب والعجيب , ولعله ابرز منتجات الجحيم العربي , الذي رأينا فيه المتناقضات ثوابت , فالاحزاب الدينية تركض نحو السفارات الغربية وتشتري ودها والاحزاب اليسارية تغازل الدول الدينية التي لم تعرف اي شكل ديمقراطي في حياتها , فتحققت نبوءة سمك لبن تمر هندي , وغاص المواطن العادي في تفاصيل المشهد الموحل , وبات يبكي على السابق ويرفض المستقبل المحكوم بالنمور الورديين وثورة اللون الفوشي .
ما حدث في فعالية حرية الاعلام كشف عورة تفكير اعور ينظر الى المشهد بعين انتهازية ومصلحية وليس بعين ثورية تقرأ الواقع وتسعى الى تعظيم ايجابياته وتكسير سلبياته , وساهمت في انفصال الشارع الشعبي وانفصامه اكثر واكثر , فبتنا نحتاج الى ربيع جديد ينتج عودة الوعي بعد ان حلمنا بربيع عربي يُعيد الروح الى الشوارع العربية , التي استعادت روحها في بدايات الربيع  ولكنها فقدت وعيها بعيده .
[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش