الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميرة وجدان الهاشمي تفتتح «مهرجان ليالي المسرح الحر»

تم نشره في الاثنين 5 أيار / مايو 2014. 03:00 مـساءً

]  عمان - الدستور - خالد سامح

برعاية الأميرة وجدان الهاشمي رئيسة الجمعية الملكية للفنون الجميلة وبحضور حشد من الفنانين الأردنيين والعرب، أفتتحت مساء يوم أمس الأول، على مسرح هاني صنوبر في المركز الثقافي الملكي، (مهرجان ليالي المسرح الحر)، بدورتها التاسعة، والتي تنظمها سنويا فرقة «المسرح الحر» بالتعاون مع وزارة الثقافة ونقابة الفنانين وعدد من المؤسسات الرمسة والخاصة، وتشارك في فعالياته لهذا العام، التي تختتم مساء يوم الخميس المقبل، فرق مسرحية وعروض من: الأردن، الكويت، السعودية، سلطنة عمان، مصر، الجزائر، ليبيا، تونس والمغرب.

حفل انطلاق المهرجان الذي أداره كل من الفنانين: محمد نجم وسهير فهد تضمن كلمة موجزة للأميرة وجدان الهاشمي استهجنت فيها سياسات تهميش الفنان واقصائه عن دوره الاجتماعي والانساني ليس في الأردن فقط وانما في العالم العربي ككل، ومما قالت «انني أشد على يد كل فنان أردني وعربي، حيث أعلم علم اليقين أن كل فنانينا يقبضون على الجمر ويواجهون العنف والارهاب وانتهاك الحرمات والاساءة المتعمدة والتشهير».
وحثت الأميرة وجدان على ضرورة احترام الفنانين بكافة تخصصاتهم وحقول ابداعهم ودعمهم على كافة الصعد، وتابعت: «للأسف الفنان عندنا مهمش ويبقى بحاجة لتصريح واعتراف من موظف صغير من أجل أن يباشر ابداعه»، واختتمت كلمتها بدعوة جميع الفنانين العرب للتعاضد للخروج من تلك الحالة.
من جهته شكر مدير المهرجان الفنان نبيل نجم رعاية الأميرة وجدان الهاشمي الدائمة لأنشطة ثقافية وابداعية شتى في الأردن والعالم العربي، كما ثمن جهود كل الذين دعموا المهرجان خلال مسيرته مشددا على دور المسرح في الحياة الثقافية والفكرية، ورأى أنه احتضن كل العصور وارتبط بفهم الانسان وايمانه وتطوره الفكري، وتابع  الفن دليل على الموروث الحضاري للأمم، وهو مقياس للثقافات».
نقيب الفنانين الأردنيين الفنان ساري الأسعد عبّر عن بالغ فخره وسعادته باستمرارية مهرجان «ليالي المسرح الحر»، وقال «عودنا مهرجان المسرح الحر على الدهشة والانغماس والتمتع بالابداع»، وأعلن أن انطلاقة الدورة التاسعة من المهرجان فرصة لدعوة جميع الفنانين الأردنيين للتكاتف وتوحيد جهودهم لانقاذ الفن والابداع ودحر كل ظلامي لايريد الخير للفن والثقافة كما قال.
تضمن حفل الافتتاح كذلك تكريما لعدد من الاعلاميين والفنانين الأردنيين وهم: مدير الاذاعة التلفزيون رمضان الرواشده، مدير المركز الثقافي الملكي محمد أبو سماقة، الفنانين: موسى حجازين، غنام غنام، محمود لافي، هيفاء الآغا، ومن العالم العربي كرمت ادارة المهرجان كل من: الفنانة سميرة البارودي من لبنان، الفنان حسن نفالي من المغرب، والكاتب محمد العوني من تونس، والفنان عمر الجاسر من السعودية، والفنانة منى شداد من الكويت، والفنان عزيز خيون من العراق، والفنان عبدالله راشد من الامارات العربية المتحدة. 
وتلا كلمات الافتتاح وتكريم الفنانين وصلة غنائية استلهمت التراث الموسيقى والغنائي المحلي، وقدمها كل من الفنانين غادة عباسي ورامي شفيق، كما عرضت مسرحية «عالخشب» الأردنية، وهي من تأليف واخراج زيد خليل مصطفى. 
وتتنوع اشكال العروض المشاركة فيه ما بين الشعبي والكوميديا والتجريب الخلاق ومسرح الطفل فتشارك دولة الكويت بعرضها المسرحي «راديكاليا «، والذي تقدمه فرقة مسرح الشباب ومن اخراج علي البلوشي، وتقدم السعودية من خلال فرقة الطائف مسرحية «مساحة بوح» من اخراج مساعد الزهراني، اما تونس فتشارك من خلال فضاء ارتيتو بمسرحية «الدرس» من اخراج غازي الزغباتي، ومن سلطنة عمان تشارك فرقة مسرح مزون بعرضها «الخوصة والزور» من اخراج يوسف البلوشي، وتقدم ايضا عرض الاطفال «موهوبيا»، ومن جزائر تشارك فرقة الشمعة بعرضها «خلف الابواب» من اخراج شهيناز نغواش، كما وتقدم الفرقة نفسها عرضا آخر للاطفال بعنوان «الحلوة»، كذلك تشارك جماعة تمرد للفنون من مصر بعرضها «كيفية التخلص من البقعة» للمخرجة ريهام عبدالرازق، ومن ليبيا تشارك فرقة المسرح الوطني الليبي بعرضها «قلق» اخراج عوض الفيتوري، ومن المغرب تشارك فرقة فرجة للجميع بعرض «هما» من اخراج حمزة بولعي.

فعاليات اليوم:
- مسرحية «خلف الأبواب»، من الجزائر، الساعة السابعة والنصف مساء، على مسرح محمود أبو غريب.
- مسرحية «كيفية التخلص من البقع»، من مصر، الساعة التاسعة مساء، على مسرح هاني صنوبر.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش