الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بقايا القهوة الصلبة . ابداعات بريشة الفنان التشكيلي الشديفات

تم نشره في الأحد 4 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

 الدستور- حسام عطية

في طلاقة جديدة لريشة الفنان التشكيلي الأردني هشام الشديفات عبر « رسمه بالقهوة « اطلاق العنان لموهبته الفريدة بتجسيده لوحات لمجسم القدس وبعض الشخصيات العربية ومعالم وحضارات عربية عنونت لوحاته الفنية التي يركز فيها الفنان على أدق التفاصيل لتروي الصورة قصصاً وحكايات رغم صمتها وعبق رائحتها التي تنتشر في زوايا المكان ، فيما  يواصل الفنان التشكيلي شديفات اشتغالاته الفنيّة ، بعد أن أقام عدة معارض آخرها في منتدى الرواد الكبار ، معتبراً أسلوب الرسم بالقهوة أسلوباً جديداً لديه ، إذ كان اهتمامه منذ الطفولة برسم الصور الشخصية أو البورتريه ، ليخرج من بعد ذلك على اللوحات الصامتة إلى لوحات تحمل مواضيع متنوعة ذات مشاهد حسية تفوح بالمشاعر الإنسانية.

ونوه الشديفات إن سبب اختياره الرسم بالقهوة أتى رغبة منه بأن يسلك طريقاً مختلفاً عن الرسم العادي أو المتعارف عليه بين الفنانين، مشيراً إلى أنه بدأ بهذا المجال منذ 15 عاما ، فيما اللوحات المتنوعة حملت رسومات تعبيرية ورمزية، إضافة إلى الواقعية منها ورغم تنوع مواضيعها ، إلا أن العامل المشترك بينها هي القهوة التي انغمست بملامح الزمن الماضي والحاضر ، فشكلت لوحات ذات طابع فريد يسهل على المتلقي فهمها والوصول إلى مغزاها ، مستخدماً بقايا القهوة الصلبة في قاع الفنجان للإعلان عن ولادة لوحة فنية جديدة ، تختلط فيها رائحة البن العربي الأصيل مع ما تشاهده عيناك من معانٍ تبرز في قلب اللوحة الفنية لكن عُشق الشديفات للقهوة وحبه لها ذهبت به لأبعد من شربها ، بل جعلت منه رساماً ماهرا ً، حيث حوّل القهوة إلى ألوان يرسم بها بورتريهات لشخصيات ورموز عربية ، ناهيك عن رسمه مدن تحظى باهتمام كبير في العالمين العربي والإسلامي مثل القدس ، بالإضافة لمواضيع أخرى لا تقل أهمية.

ولفت الشديفات أن القدس وبعض الشخصيات العربية ومعالم وحضارات عربية عنونت لوحاته الفنية التي ركز فيها الفنان على أدق التفاصيل لتروي الصورة قصصاً وحكايات رغم صمتها وعبق رائحتها التي تنتشر في زوايا المكان ، فيما أنه يسعى إلى نشر أساليب مبتكرة في رسم اللوحات وتوسيع نطاق هذا العمل بصمت مغلّباً النوع على الكم.

ونوه الشديفات أنه أصرّ على التميز في لوحاته ، ليس فقط باستخدام القهوة كخامة للرسم ، بل بلغ إبداعه حدودا أبعد ، حيث استخدم كل درجات ألوان القهوة البني في رسم بورتريهات وغيرها من المواضيع ، مؤكداً أن القهوة هي بمثابة موروث شعبي وهي قريبة من القلب.

واعتبر أن كل شخص تذوق القهوة لابد أن يتذوق معاني لوحاته التي تزين جدران بيته المتواضع ، فيما يبقى هذا الفن الفريد الذي يحوّل مشروب القهوة إلى صور فنية يختلط فيها حالة الإبداع والحداثة التي تلفت النظر لرواد ومحبي هذه اللوحات التي خرجت عن إطار مألوف الفن والرسم بالألوان.

ويرى شديفات الذي يقول إنه يستطيع أن يرسم ضمن المدارس الواقعية والتعبيرية والرمزية ، أن كون المفرق كانت مدينةً للثقافة الأردنية ، كانت عامل مهم من عوامل ازدهار الفن التشكيلي في المحافظة وجوارها ، معرباً عن أسفه لأن لا يلقى هذا الفن هناك الترويج أو التواصل للتعريف بالكفاءات ، ويبقى هذا  الفن الفريد الذي يحوّل مشروب القهوة إلى صور فنية يختلط فيها حالة الإبداع والحداثة التي تلفت النظر لرواد ومحبي هذه اللوحات التي خرجت عن إطار مألوف الفن والرسم بالألوان ، والفنان الشديفات حصد متابعه كبيرة على المواقع الالكترونية الأردنية والعربية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي وبرع في هذا الفن منذ خمسة عشر عاماً حيث تمكن من ايجاد قاعده ثابته وصلبه تجعله ينطلق بفنه للعالمية واستحداث مكون فني مختلف له مذاقه ورائحته المميزة ، فيما رسمات الفنان شديفات لها ارتباطها في الموروث العربي الاصيل ولها معانٍ كبيرة في ذاكرته حيث كانت حاضره في هذه لوحاته التي رسمها للقدس وقصة اهلها المرابطين وقبة الصخرة وشخصيات ورموز ثقافية مؤثرة في مجتمعاتنا العربية ، أضاف لها شديفات مذاقاً آخراً جعل جمهوره يتفاعل مع فنه ليشتم عبق اللوحات وذكرياتها في حالة شعورية فريدة باستحضرته رائحة القهوة.

وشديفات ، من مواليد المفرق 1966 ، وعنون معرضه الأول بعنوان (أنا وقهوتي)، حيث دخلت القهوة لترسم الوجوه ورموز الموروث الشعبي وعدداً من اللوحات التشكيلية التعبيرية ، والفنان الشديفات عمل على مدار خمسة عشر عاماً على تطوير فن القهوة حتى اصبح يحاكي الحواس وينشطها ويجعلها تعكس ما يجول بخاطر الفنان من مشاعر واحساس مرتبطة بالموروث العربي الاصيل الذي ينتمي له الفنان ، وإنّ تقنيةً جديدةً في اشتغالاته تمثلت بإدخال المجسمات المصنوعة من السلك ، وهي مجسمات اعتبرها مميزة لأنها تحاكي مواضيع مختلفة من واقع الحياة ومجسّدة بطريقة تشدّ الحضور لتتبع بداية السلك وهذا المجسم الجديد ، فيما يرسم شديفات بتقنية اللون الواحد وهي الرسم باللون الأبيض على خلفية سوداء ، وقد شارك الفنان شديفات في العديد من الفعاليات التي أقامتها وزارة الثقافة وكان آخرها بالنسبة له في جرش مدينة الثقافة الأردنية 2015 ، كما شارك الفنان كذلك في معرض أقيم مؤخراً في معرض بيت الشعر العربي في المفرق ، واشتمل على صور للقدس وقبة الصخرة وعمان والوجوه والشخصيات.

يذكر ان للفنان الشديفات مجموعة اعمال تعبيرية بمادة القهوة ، وهو مشارك في العديد من المعارض المركز الثقافي الملكي سنة 1996 ، مهرجان الشمال للفنون التشكيلية / جامعة اليرموك سنة 1995 ، فعاليات المفرق الثقافي في مجال الفن التشكيلي / المركز الثقافي الملكي 1996 ، مهرجان الفدين للثقافة والفنون جامعة ال البيت سنة 1995 ، كما أعطى دروسا وتدريبا في دورات الفن التشكيلي في عدة مراكز شبابية ، حاصل على شهادات تقدير في مجال الفن التشكيلي من المركز الثقافي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش