الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل قائد «داعش» في الحسكة و10 من مرافقيه بانفجار «مفخخة»

تم نشره في الجمعة 25 نيسان / أبريل 2014. 03:00 مـساءً

 دمشق - قتل قائد تنظيم «داعش» في الحسكة و10 من مرافقيه بانفجار سيارة مفخخة في منطقة الشدادي. وقالت «مسار برس» أن القتيل هو أبو البراء الليبي والذي تسلم قيادة «داعش» في الحسكة قبل مدة قصيرة.
وتأتي العمليات التي تستهدف قيادات تنظيم «داعش» في أعقاب انضمام العشائر العربية في محافظة الحسكة إلى عشائر دير الزور التي قررت إعلان الحرب ضد التنظيم، معلنة معركة السيطرة على الشدادي ذات الأهمية الخاصة على صعيد طرق الإمداد.
وفي سياق آخر، أكدت الهيئة العامة للثورة تجدد القصف على حمص حيث تعرضت أحياء المدينة المحاصرة لقصف عنيف من قوات النظام بصواريخ أرض أرض وراجمات الصواريخ.  ومن جهتها، شهدت كفرزيتا في ريف حماة سلسلة غارات بالبراميل المتفجرة نفذها الطيران المروحي على المدينة.
من جانبها، أفادت «شبكة شام» بتعرض بلدات صيدا والنعيمة في ريف درعا إلى قصف عنيف بالبراميل المتفجرة، ما أحدث دماراً في المباني السكانية.
وطال القصف أيضاً قرى وبلدات ريف القنيطرة من قبل قوات الأسد المتمركزة في تل الحارة وكتيبة جدية و»اللواء 15».
وقتل «21 شخصا على الاقل بينهم ثلاثة أطفال في غارة جوية استهدفت منطقة السوق في بلدة الاتارب في ريف حلب، فيما اصيب العشرات بجروح»، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان. وبث ناشطون اشرطة فيديو تبين مشاهد الفوضى بعد القصف، وتظهر فيها جثث وسط أكوام من الحطام. وعزا احد الناشطين من مدينة حلب واسمه ابو عمر «ارتفاع عدد القتلى بين المدنيين لان القصف استهدف السوق» الذي عادة ما يكون مكتظا.
الى ذلك، تستمر التحضيرات على قدم وساق للانتخابات الرئاسية المقررة في سوريا في الثالث من حزيران، في موازاة تواصل اعمال العنف في مناطق عدة من البلاد حاصدة مزيدا من القتلى والدمار.  واعلن أمس عن تقدم مرشح ثان لخوض الانتخابات الرئاسية. في الوقت نفسه، افيد عن مقتل 25 شخصا في قصف من سلاح الجو التابع للجيش السوري على منطقة في ريف حلب في شمال البلاد. ويأتي ذلك غداة اعلان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ان «وصول المساعدات الانسانية الى من هم بأمس الحاجة اليها في سوريا لا يسجل تحسنا»، على الرغم من مرور شهرين على تبني مجلس الامن قرارا يدعو اطراف النزاع الى السماح بدخول المساعدات والى رفع الحصار المفروض على العديد من مدن البلاد.
واعلن رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام في جلسة علنية بث وقائعها التلفزيون الرسمي امس انه تبلغ «من المحكمة الدستورية العليا.. طلبا من السيد حسان ابن عبدالله النوري، تولُّد دمشق 1960 بتاريخ 24 نيسان 2014، اعلن فيه ترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية العربية السورية مع الوثائق المرفقة به»، مشيرا الى ان «طلبه قيد لدينا في السجل الخاص تحت الرقم 2 تاريخ 24 نيسان 2014». وهو طلب الترشح الثاني بعد طلب عضو مجلس الشعب السوري ماهر حجار الاربعاء. والمرشحان ينتميان الى معارضة الداخل المقبولة من النظام. وشغل النوري منصب وزير دولة لشؤون التنمية الادارية من عام 2000 ولغاية 2002. وانتخب بعد ذلك عضوا في مجلس الشعب.
وفي سياق التحضير للانتخابات، اصدر الرئيس السوري أمس «مرسوما قضى بتشكيل «اللجنة القضائية العليا للانتخابات»، حسبما ذكرت وكالة الانباء الرسمية (سانا). ويعدد المرسوم اسماء سبعة قضاة اصيلين وسبعة احتياطيين، بينهم امراتان. وتتولى اللجنة القضائية العليا، بحسب قانون الانتخابات، العمل على حسن تطبيق أحكام القانون وإدارة عملية انتخاب رئيس الجمهورية بإشراف المحكمة الدستورية العليا. وتشرف بشكل كامل على عملية الاقتراع وتنظيم الإجراءات الخاصة بها وتسمية أعضاء اللجان الفرعية وتحديد مقارها والإشراف على عملها.
في سياق آخر، أعلنت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية ان سوريا شارفت أمس على تسليم كامل اسلحتها الكيميائية والتي اخرجت 90% منها من اراضيها حتى الان. واعلنت المنظمة في بيان ان «العملية تشمل اليوم مجمل المواد الكيميائية التي تم اخلاؤها او تدميرها بنسبة 92,5%». وقالت المنظمة المكلفة الاشراف على تدمير الاسلحة الكيميائية السورية بحلول 30 حزيران ان شحنة جديدة غادرت سوريا من مرفا اللاذقية. وصرحت سيغريد كاغ منسقة اعمال المنظمة في بيان «اشيد بالتقدم الذي تم تحقيقه في الاسابيع الثلاثة الماضية» وانا اشجع السلطات السورية بقوة على انهاء عمليات التسليم». الا ان قسما من المواد التي لا يزال يتوجب تسليمها موجود في موقع قريب من دمشق ويتعذر الوصول اليه حاليا لاسباب امنية، حسبما اعلن مصدر قريب من الملف.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش