الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«النواب» يؤجل مناقشة تعديلات نظامه الداخلي

تم نشره في الاثنين 14 نيسان / أبريل 2014. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور - مصطفى الريالات
أجَّل مجلس النواب مناقشة التعديلات التي ادخلتها اللجنة القانونية على النظام الداخلي للمجلس الى يوم غد الثلاثاء.
وجاء قرار التأجيل بعد أن صوت المجلس في الجلسة التي عقدت امس برئاسة المهندس عاطف الطراونة على اقتراح قدمة النائب محمود الخرابشة لمزيد من البحث حيث عرض رئيس المجلس اقتراح الخرابشة على التصويت وحاز على 50 صوتا من أصل 101 بيد ان النائبين خليل عطية وسليمان الزبن اعترضا على نتيجة التصويت فتقرر اعادة التصويت مرة اخرى حيث صوت 56 نائبا من اصل 101 نائب حضروا الجلسة في حين قال النائب مفلح الرحيمي «ان التصويت يجب أن يكون بعد الاستماع الى وجهات نظر النواب الاخرين».
وكان رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة اتهم نوابا بأنهم يعملون على تعطيل الجلسة قائلا «هل هناك خطة متعمدة لتعطيل الجلسة»
وقال الطراونة «هنالك تعديلات اذا رغبتم في التأجيل فهو حق لكم، واذا اردتم الاستفاضة بالحديث فهو حق لكم أيضا».
وامام تصويت النواب اضطر رئيس المجلس رفع الجلسة لتكون اقصر جلسة في تاريخ المجلس الحالي، وقبل ان يرفع الجلسة طلب الطراونة من رؤساء الكتل تقديم المقترحات.
 من جهة اخرى طلب رئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب عبدالمنعم العودات من النواب تزويده بأية مقترحات لتعديل النظام الداخلي اليوم الاثنين على ابعد تقدير وبخلاف ذلك فإنه سيتم الدفع بالتعديلات التي اقترحتها اللجنة الى القبة للمناقشة وبالتالي اقرارها.
عمليا يبدو ان التعديلات المقترحة على النظام الداخلي تجد معارضة من قبل تيار نيابي وهو ما دفع رئيس المجلس لطرح سؤال استنكاري قائلا «هل هناك خطة متعمدة لتعطيل الجلسة».
في محاولة الاجابة على السؤال برزت معطيات يمكن الاشارة اليها لعل في مقدمتها مبادرة الطراونة اللذي دعا جميع اعضاء المجلس للاجتماع قبل الجلسة للتشاور حول التعديلات المقترحة والتوافق عليها لإنجازها بيد ان هذا الاجتماع شهد حضورا نيابيا متواضعا وغياب ما بين 80 - 90 نائبا عنه.
ان فتح المناقشة خارج القبة، ربما دعت رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة إلى عقد جلسة مناقشة غير رسمية ظهر أمس الأحد 13 الشهر الجاري في قاعة عاكف الفايز لمناقشة مشروع تلك التعديلات ولإتاحة الفرصة أمام النواب للاستماع لوجهة نظر اللجنة القانونية عن تضمين هذه العقوبات في النظام الداخلي الجديد.
يمكن القول ان تعديلات النظام الداخلي تحتاج الى مزيد من الحوار دون ابطاء او عرقلة لانجازها سيما وانها تعد خطوة ايجابية وتسهم في دفع مسيرة الاداء النيابي وهو امر اشار اليه «راصد البرلمان» في تقريره الاسبوعي الذي اصدره السبت حين عبر راصد عن تأييده لمعظم التعديلات الجديدة على مشروع النظام الداخلي لمجلس النواب بالرغم من كونها غير كافية، مؤكداً أن تلك التعديلات تحتاج للكثير من الحوار النيابي ـ النيابي الداخلي من أجل التوافق على المصادقة عليها خاصة الإضافات المتعلقة بفرض الغرامات المالية على النواب المتغيبين بدون عذر عن الجلسات الرسمية، وحوار أيضاً مع مؤسسات المجتمع المدني والإعلام حتى تكون أكثر ديمومة.
ومن شأن التعديلات المقترحة ان تعيد مسار الاداء النيابي الى السكة الصحيحة حيث تفرض عقوبات وغرامات على النائب المتغيب عن الجلسات كما تحدد الية للمناقشات التشريعية تحت القبة من شأنها تقليل الهدر في وقت المجلس ودفع العملية التشريعية خطوات متقدمة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش