الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفايز يدعو لتوفير الدعم اللازم لمركز العلاج بالخلايا الجذعية

تم نشره في الخميس 1 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

عمان - دعا رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز الى توفير الدعم اللازم لمركز العلاج بالخلايا الجذعية، التابع للجامعة الاردنية من القطاعين العام والخاص لتمكينه من تحقيق الطموحات التي يسعي اليها وخاصة بمعالجة الامراض المستعصية. واعرب في زيارته للمركز امس يرافقه اعضاء لجنة الصحة والبيئة والسكان في المجلس عن اعتزازه بهذا الصرح الطبي الوطني الذي يعد الاول من نوعه في الاردن، ومركزا رياديا على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية في مجال العلاج بالخلايا، وجاذبا لبحوث علمية متقدمة، ومركزا لتدريب المختصين والباحثين والطلبة في هذا المجال العلمي.



وابدى الفايز واعضاء اللجنة الصحية بحضور رئيس الجامعة الدكتور عزمي محافظة عن اعجابهم بتميز المركز، والكفاءات الوطنية الطبية التي تقوم على ادارته وذلك بعد ان اطلعوا على اقسام المركز، خاصة مركز زراعة الخلايا الجذعية، ووحدة التصوير المحوري والوحدة السريرية.

كما اعرب عن تقديره للجهود التي يبذلها العاملون في المركز، بهدف تحقيق إنجازات طبية نوعية في مجال العلاج بالخلايا الجذعية، ما يسهم في تقدم الأردن على سلم الدول المتخصصة في هذا المجال ويعمل ايضا على تنشيط السياحة العلاجية.

وقالت مقررة لجنة الصحة والبيئة والسكان في المجلس الدكتورة رائدة القطب ان اللجنة ستناقش بتوجيهات رئيس مجلس الاعيان مع الجهات المعنية كل التحديات التي تواجه المركز، وذلك في اطار الدعم الذي يقدمه المجلس له، بهدف النهوض بدوره الطبي ليبقى الاردن رائدا في مجال الطب بتفرعاته المتعددة.

وقدم مدير عام المركز الدكتور عبدالله العبادي شرحا عن آليات استقبال المرضى، وطرق التعامل معهم، منذ التشخيص الأول، والفحوصات السريرية والمخبرية، ومراحل التصوير المجهري، وصولا إلى تحديد طبيعية ونوعية الإجراءات الطبية اللازمة.

وقال ان المركز يهدف الى توفير البيئة العلمية والتقنية والأكاديمية والتعليمية لمعالجة الكثير من الأمراض التي كانت مستعصية على العلاج بالطرق الطبية المتبعة.

وبين ان المركز حقق انجازات في مجال تصنيع خلايا بشرة الجلد، لغايات علاج الحروق والتشوهات الخلقية، وتصنيع عظم بشري لمعالجة تآكل غضروف الركبة الشائع عند كبار السن، وتصنيع مشتق اخر قادر على علاج تقرحات القدم السكرية المزمنة، وتصنيع مشتق لغايات تجديد الأوعية الدموية لدى حالات اعتلال الشرايين الطرفية، فضلا عن تصنيع قشرة القرنية المخاطية مخبريا لغايات زراعتها في العين البشرية لتصحيح البصر لبعض أمراض قرنية العين.

وقال ان المركز، يتعاون مع العديد من المؤسسات والمراكز الطبية ذات السمعة العالمية المتقدمة في مجال الخلايا الجذعية، ويعمل معها حاليا على مشروع في مجال أبحاث الجلد البشري، وتصنيعه مخبريا، ومعالجة تقرحات الجلد غير الملتئمة لدى مرضى السكري، وتطوير بدائل لإدامة الجلد لدى الإنسان.

وأكد الدكتور العبادي أن المركز فريد من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، لجهة شموله للمختبرات الأساسية والتطبيقية والوسطية، والوحدة السريرية، حيث يعد الأردن سباقاً في هذا المجال.

وبين ان المركز يتعامل مع الخلايا الجذعية، وهي الخلايا الأم التي تستطيع أن تشكل أنسجة وأعضاء، وتسهم في معالجة العديد من الأمراض المستعصية.

وأضاف ان المركز تم بناؤه من موازنة الجامعة الأردنية على مساحة 3200 متر مربع، وتم تجهيزه بأحدث المعدات والتجهيزات الطبية.

وقال إن المركز فريد من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، لشموله المختبرات الأساسية والتطبيقية والوسطية، والوحدة السريرية، لافتا إلى أن مفهوم المركز الشمولي غير موجود في مراكز أخرى، ويعد الأردن سباقاً في هذا المجال وفي مجال الدراسات السريرية التي يجريها المركز على البشر.

واوضح أن هذه الدراسات السريرية تتم في ظروف صحية وتتمتع بمنتهى الشفافية والمصداقية، من حيث نظافة الخلايا وفحصها، وهذه التكنولوجيا سيستفيد منها كل مواطن أردني خاصة من هم في سن الشيخوخة ويعانون إعاقات جسدية.

واكد ان المركز بحاجة لدعم الجميع واهتمامهم لتوفير الامكانيات المادية له التي تمكنه من تنفيذ خططه في مجال معالجة الامراض المستعصية وغيرها عن طريق زراعة الخلايا الجذعية.

واعرب الدكتور العبادي عن شكره وتقديره الكبير لرئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز واعضاء المجلس على الاهتمام بدور المركز وحرصه على انجاح عمله وتوفير التسهيلات اللازمة له.(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش