الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مخيمات عمان والبقعة: لا سيادة على المقدسـات إلا للهاشمييـن

تم نشره في السبت 29 آذار / مارس 2014. 03:00 مـساءً

عمان، السلط – الدستور – رامي عصفور وبترا
وجه النائب رائد الكوز برقية شكر وتقدير وعرفان لجلالة الملك عبدالله الثاني للموقف الاردني الرسمي والشعبي الرافض لمشروع الوطن البديل.
وقال الكوز «ان جلالة الملك محط الاعتزاز والافتخار، والهاشميون هم الاوصياء على المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين الحبيبة ولا سيادة عليها الا سيادتهم فهم من لبس عباءة الايمان».
واضاف خلال المهرجان الخطابي الذي نظمته الفعاليات الشعبية في مخيمات محافظة العاصمة بمناسبة يوم الارض وحق العودة في مخيم الوحدات «وها انتم في دار الهواشم الكرام تكملون المسيرة بوصاياتكم المباركة على المقدسات».
وتحدث العين وجيه العزايزه مشيرا إلى ان الاردن فتح أبوابه للطلاب الفلسطينيين حيث يوجد خسمة الاف طالب من عرب 1948 في الجامعات الاردنية وتخرج أكثر من 15 الف طالب، وبهذا تكون ممارسة الانتماء لفلسطين وقضية فلسطين.
ووصف حق العودة بأنه حق مقدس للأفراد والمجموعات ولا يستطيع احد التنازل عنه مشيرا الى ان جلالة الملك اكد دوما على أن الاردن أصر على حدود الدولة وعلى حق مواطنيها من اللاجئين بالعودة والتعويض معا فالدفاع عن حقين حق العودة وحق التعويض.
والقت النائب السابق الامين العام لحزب الشعب الديمقراطي الأردني عبلة ابو علبة كلمة قالت فيها ان اقل ما يستحق الشهداء والاسرى الذين تضرروا من سياسات الاحتلال والمشردين واللاجئين نقدمه بهذه المناسبة الطيبة هو تمسكنا بثوابت القضية الوطنية الفلسطينية وعلى راسها حق العودة الى الوطن والديار وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.
والقي أمين عام حزب الوسط الإسلامي مدالله الطراونه كلمة اشار فيها إلى ان الصراع بيننا وبين اليهود ليس صراع حدود وانما صراع وجود مؤكدا ان فلسطين ارض عربية اسلامية وهي مسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وان اليهود قتلة الانبياء وليس لهم حق شرعي في فلسطين داعيا اهل فلسطين الى الوحدة والتوحد لان في الوحدة قوة امام هذا الاحتلال.
وبين ان الوصاية الهاشمية على المقدسات في ظل انشغال الدول العربية دليل على ان الدولة الاردنية تهتم بالقدس والاقصى وفلسطين.
والقى الوزير السابق في السلطة الفلسطينية سعد المجالي كلمة قال فيها ان حالة التشرذم العربي وانتهاء مشروع العرب الريادي في التحرير وسيطرة القوى الاستعمارية تزيد من حالة الضعف العربي داعيا الى اعادة التوحيد وتجميع الجهود من اجل اعادة حقوقنا وتكريم شهدائنا في هذه المناسبة لان فلسطين لكل شعبنا العربي.
والقى عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد كلمة وجه فيها الشكر الى لجنة تحسين مخيم الوحدات.
واضاف مهما كانت الصعاب والتضحيات فلن يقبل الشعب الفلسطيني بديلا عن ارضه ووطنه ولن يقبل بكل الدعوات وحملات التشكيك المشبهوة مؤكدا انه ومنذ اربع شهور بانه لايوجد مفاوضات واننا لن نقبل باي اتفاق كان لا تكون القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية ولن يكون هناك سلام بدون حل لقضية اللاجئين على اساس قرار 194 العودة والتعويض بشكل كامل وتحميل اسرائيل المسؤولية القانونية والاخلاقية عن مشكلة اللاجئين.
وفي نهاية المهرجان الذي حضره عدد من النواب والأعيان وشيوخ ووجهاء وممثلي الاحزاب ورؤساء واعضاء لجان المخيمات وقع الحضور على وثيقة شعبية لرفعها لجلالة الملك عبدالله الثاني تؤكد الوصاية الهاشمية على المقدسات.
وفي مخيم البقعة، نظم الحراك الشبابي أمس مهرجانا خطابيا بمناسبة يوم الأرض وحق العودة على دوار العودة في المخيم شارك فيه الفعاليات الشعبية والسياسية وسط حضور جماهيري.
واشتمل المهرجان الخطابي على كلمات ألقاها المهندس خالد رمضان من حزب التيار الوطني ومظفر الجلامدة رئيس لجنة فلسطين النقابية وعدنان الأسمر عن فعاليات مخيم البقعة أكدوا فيها على أن حق العودة للاجئين إلى وطنهم فلسطين هو حق مقدس ولا يستطيع أحد التنازل عنه وأن الشعب الفلسطيني في كل بقاع الدنيا سيدافع عن حقه في أرضه والعودة إليها وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. 
ورفض المتحدثون في كلماتهم أي محاولة لتصفية القضية الفلسطينية على حساب أي جهة وخاصة الأردن أو التنازل عن حقوق الشعب الفلسطيني، معتبرين أن من يحاول القيام بذلك سيواجه مقاومة كل أبناء الشعب الفلسطيني وكل الشرفاء من الأمتين العربية والإسلامية وأحرار العالم الذين يرفضون الظلم الواقع على هذا الشعب الصابر العظيم. 
وبين بشار العزة من الحراك الشبابي لمخيم البقعة أن هذا المهرجان يأتي بمناسبة غالية على أبناء الشعب الفلسطيني وهي يوم الأرض وتأكيدا منا جميعا على تمسكنا بالأرض الفلسطينية وعدم التفريط بذرة من تراب الوطن وعلى حق العودة ورفضنا كل الحلول التي تسعى إلى تصفية القضية أو الالتفاف على حق العودة. 
كما أشتمل المهرجان على قصائد شعرية للشاعرين ماجد المجالي وصلاح أبو لاوي وقصيدة شعرية قدمها طفل من المخيم وفقرة أغاني وطنية لفرقة بلدنا بقيادة الفنان كمال خليل.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش